المقالات

اهكذا الجزاء يااهالي الانبار 


 السيد محمد الطالقاني


ونحن نعيش ذكرى ايام النصر العظيم ايام الانتصارات التي سطرها ابناء المرجعية الدينية الرشيدة عندما دكوا اوكار الذل والخيانة وقطعوا راس افعى والارهاب في مدينة الفلوجة التي باعها اهلها الى الاجنبي وسمحوا لانفسهم بان يحكمهم الاجنبي ولايدخلهم الشيعي .
لقد اعاد ابطال المرجعية الدينية من رجال الحشد الشعبي الابطال هيبة العز الى المناطق الغربية بعد ان اصابها الذل والهوان نتيحة تسلط الاستعمار الداعشي عليها.
اهكذا يكون جزاءكم يااهالي الرمادي..لقد حامى ابناء الجنوب عن اعراضكم من براثن اليهودي والشيشاني والسفياني وقد كلفنا ذلك الغالي والرخيص وسفكت لنا دماء لن تعوض ابدا .
فعندما دخل ابناء الحشد الشعبي الى جامعة الانبار اختبات الجرذان في جحورها ولم يجرا اي رجل في الانبار ان يتفوه بكلمة واحدة .
واليوم تريدون ان تعيدوا العراق الى المربع الاول حينما ترفعون صورة من اغرق بلدنا بالويلات والمعارك والدماء .
ان مافعله طلاب جامعة الانبار امر مبيت بليل وهي مؤامرة قد يستصغرها البعض ولكنها كبيرة بحد ذاتها .
فهولاء هم ايتام المجرم صدام من ابناء فدائيه ورجال امنه فابليس يتكاثر بينهم وهم حاقدون على اهل العراق الشرفاء .
اننا والله وهذا قسم من ابناء الحشد الشعبي لن نسمح بعودة حزب البعث الكافر ابدا ومطلقا وان تسلق بعض رجاله الى السلطة ولكن هيهات هيهات .
اذا كان لجامعة الانبار وحكومتها المحلية حس وطني وحب لاهل العراق ان يقيموا معرضا لصور الشهداء وجرائم صدام في الانبار وعندها لكل حادث حديث .
ان دموع اليتامى من ابناء الشهداء واهات الثكالى من امهات الشهداء وانين النساء من ارامل الشهداء عزيزة عند الله تعالى قبل ان تكون عزيزة عندنا فقد زهقت لنا ارواح لرجال عز علينا فراقهم من علماء ومثقفين وشباب وكهول جسدوا معركة الطف في الانبار من اجل منحهم الحرية بعد ان استعبدهم الاجنبي , فكونوا احرارا في دنياكم وحاسبوا انفسكم على هذا الحقد الصدامي الدفين قبل ان تحاسبوا واحذروا يوما ستزئر به اسود علي والحسين (ع) وسيكون الثمن غاليا والحساب عسير.

 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك