المقالات

البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل


حميد الموسوي

 

المتشدقون؛المفسدون ؛بياعوا الشعارات الرنانة والوعود العرقوبية كلما رأوا انفجار جماهير البصرة بعد صبر طويل حتى انبروا لعقد جلسة طارئة للحكومة المحلية للتشويش على هذا الانفجار وتمييع المطالب في حدها الادنى .جلسات حظيت بكم كبير من تبادل الاتهامات والتلاسن والقاء اللوم على المقابل – وخرجت بخفي حنين وبشعارات زائفة لاتفيد البصرة التي سرقوا اموالها السنوية المخصصة لانجاز المشاريع الحيوية .
كانت المرجعية قد خاطبت الحكومة قبل عدة اعوام بضرورة ايجاد حلول للمشاكل التي تعانيها المحافظة وفي مقدمتها الكهرباء و تحلية المياه،وسوء الخدمات ؛ وانعدام فرص العمل ؛وتردي الاوضاع التربوية والصحية والمعاشية... ولكن دون جدوى .
ولغايةاليوم ماتزال مشاريع انقاذ وتطوير محافظة البصرة مثل: مشروع البصرة عاصمة اقليم الجنوب ،ومشروع البصرة عاصمة اقتصادية للعراق ومشروع بترودولار البصرة ،ومشاريع تطويرية اخرى..ماتزال بين اخذ ورد ورفض واعتراض دون وجود معوقات تمنع تنفيذها، اللهم الاّ اختلاق حجج واهية وذرائع باهتة من اطراف احتكرت زعامة تبني المشاريع الحيوية لتحقيق مكاسب انتخابية ،واعتراضاها وسوقها لهذه الحجج متأت من تصور مريض بان تنفيذ هذه المشاريع سيحسب للاطراف السياسية المنافسة ويحقق لها المكاسب المستقبلية, وكأن تبني وتنفيذ مثل هذه المشاريع امرا جديدا وطارئا وتعجيزيا لا تستحقه هذه المحافظة المنكوبة . مع ان هذه المحافظة تعد من افقر المحافظات وهي المصدر الاول لثروة العراق ومينائه الوحيد ،ومع ان جميع العراقيين بسطائهم، وسياسييهم ،ومثقفيهم، واحزابهم : يقرون ويعترفون باستحقاق البصرة ومكانتها واهليتها لهذه المشاريع الحساسة ،الاّ ان طغيان التنافس الحزبي وغياب الروح الوطنية جعل بعض الاطراف النافذة تقف بالضد من تحقيق هذه المشاريع وتعرقل تنفيذها !!.
الغريب في الامر ان جميع الجهات التي يعنيها التنفيذ لاتمتلك سببا او عذرا واحدا يحول دون تنفيذ تلك المشاريع ,والتي لاتتقاطع مع اي مشروع وطني آخر ،ولا تؤثر من قريب او بعيد على حصة المحافظات الاخرى من المشاريع الحيوية.
والاغرب من ذلك : تعامل المحافظين و البرلمانيين البصريين ببرود وبما يشبه اللامبالات حيال مشاريع تنتشل المحافظة من بؤسها وشقائها المستديم وباستحقاق ومن دون منّة من جهات او اطراف مهما كانت مراكزها كونه استحقاق وطني يعززه موقع محافظة البصرة كميناء وحيد للعراق اولا,وامتلاكها لأكبر خزين من الثروات النفطية والمعادن فضلا عن الثروة المائية والزراعية ثانيا .كما ان الجماهير البصرية وقفت مكتوفة الايدي ولم تحرك ساكنا ولم تصر على تنفيذ هذه المشاريع الحيوية المنقذة واليوم تتظاهر من اجل ابسط حق واتفه مطلب : الحصول على ماء للشرب !!. غافلة اوجاهلة عن ان مشروع جعل البصرة عاصمة اقتصادية لوحده كان سيعالج جميع هذه السلبيات , سيوفر الكهرباء والماء الصالح للشرب ، ويقضي على الفقر والعوز والبطالة ويحل مشكلة السكن ويحسن الظروف الصحية والمعاشية والخدمية والتعليم وغيرها كون المشروع يؤسس لقيام استثمارات صناعية وزراعية وسياحية وخدمية وفق خطط ستراتيجية شاملة تحتمها متطلبات هذا المشروع .
التأجيل والتسويف والوعود الكاذبة مازالت نصيب جميع مشاريع البصرة واهمها مشروع العاصمة الاقتصادية , وليت البصرة ( سلمت ) على حصتها من مشروع البترودولار التي تقارب 3 ثلاثة مليارات دولار.. وليتها حصلت على ماء للشرب اذ ان الاحزاب التي حكمت البصرة طيلة14عاما انشغلت بالتنافس والتناحر والمكاسب الفئوية والشخصية ولم تكلف نفسها ولو بنصب محطات تحلية وتصفية مياه شط العرب !!!.واليوم يقف محافظ البصرة المغبوبة ( المدلل) متفكرا مخيرا نفسه بين الذهاب للبرلمان لشغل عضويته او البقاء محافظا للبصرة بعد ان يحسب اي الوظيفتين فيها الجاه والرغد الاكثر !. مستهينا باصوات البصريين واموالهم التي اوصلته لقبة البرلمان .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك