المقالات

ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

474 2018-12-19

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

يكشف ما يجري في محافظة البصرة؛ من توترات وأعمال عنف وأحتجاجاجات، أن معظم أسباب ما يجري؛ ليست هي تلك المعلنة، والمتعلقة بمطالب البصريين بحياة حرة كريمة، لسكان أرض هي التي تهب باقي سكان العراق، معظم أسباب حياتهم، فظروف سكان البصرة الحياتية، هي ذاتها ظروف باقي العراقيين، ولكن بإختلاف قليل في هذا المفصل أو ذاك.

البطالة في البصرة هي بذات المعدلات في بقية المحافظات، وربما بمستويات أقل نسبيا؛ من محافظة السماوة المنسية، أو محافظة نينوى المسبية، أو حتى محافظة كربلاء، التي تحول نصف سكانها الى باعة جنابر! وهكذا في باقي قصص البنى التحتية؛ والخدمات والصحة والتعليم.

السبب فيما يجري في البصرة؛ هو أن مسوخ الديمقراطية العراقية، يعرفون أن البصرة هي الدجاجة التي تبيض ذهبا، وأن كل منهم فردا أو حزبا أو كتلة، يريد سلة البيض كلها له وليس "حصة" منها، ولذلك حولوا البصرة الى ساحة صراع للوصول الى أهدافهم، وكانوا أذكياء جدا، وهم الشطار العيارين المخضرمين، إّذ أستخدموا آلام البصريين وأحتياجاتهم، كادوات محلية في صراعاتهم، وهم لا يبالون إن إحترقت البصرة لتحقيق أهدافهم، فقد سبق لهم أن أحرقوها قبل عدة أشهر، وهم على أستعداد دائم، لأن يعيدوا اللعبة كلما تطلبت فصولها ذلك!

قد يبدو هذا السرد ليس مقبولا؛ بل ومناوئا لمن سُمّوا زورا بالديمقراطيين، وقد يفهم بشكل مبهم وغريب؛ لغير العارفين لما جرى في العراق منذ 2003، ذلك المخاض العسير الذي أنجب التعددية الحزبية الهلامية، التي مع أنها لا تعبر بصدق عن الحال العراقية، ولا توفر الحد الأدنى من تطلعات العراقيين، لكنها سرعان ما تمّ وأدها في المهد، بواسطة أفعال هؤلاء المسوخ الهجينة.. 

المتابع عن كثب، يعرف بأن الديمقراطية بنسختها العراقية، ما هي بالحقيقة إلاّ قفازا حريريا، يضعه لص سياسي محترف، يسرق حلم العراقيين بديمقراطية حقيقية؛ يعرفون من خلالها أين ذهبت أصواتهم..هذا اللص السياسي، وهو متمثل في كثير من العناوين السياسية، لم يكتف باللصوصية؛ وتسوره سياج ديمقراطية الشعب العراقي الوليدة، بل سلك في سبيل تحقيق غاياته المشبوهة؛ كل مسلك مشبوه، بكل أمتدادات الشبهات وإفرازاتها وقيحها.

معظم لصوص السياسة العراقية، منغمسين بلعبة الدماء التي تلطخت أياديهم بها، لكنهم كشطار وعيارين أصلاء؛ لبسوا قفازات الديمقراطية الحريرية، على تلك الأيادي المعروقة المتلطخة بالدماء ليخفوها، وليوهموا مواطني البصرة، بأنهم يرعون مصالحهم ويسهرون على حمايتهم، مع أن اشباه الساسة هؤلاء، لا يرعون إلا مصالحهم، ولا يسهرون إلا على تحقيق مآربهم؛ مهما كانت خسيسة ووضيعة..

تثقفنا أدبيات السياسة؛ على أنّ الديمقراطية تعني حكم الشعب، وتعرف الديمقراطي؛ة بأنّها تعني التداول السلمي للسلطة، وأنّها تعني حرية التعبير عن الرأي والمعتقد والتصرف المسؤول، وأن الديمقراطية تعني احترام حقوق الإنسان، ويقال ويقال، لكن ما يجري في البصرة ليس ديمقراطية بالتأكيد..الديمقراطية في العراق كنبتة صبار، ولا يمكن أن نتوقع نبتة الصبّار أن تثمر تفاحا!

كلام قبل السلام: من الأفضل لنا أن نعرف أصل الأشياء وماضيها، كي لا يصدمنا المستقبل معها..!

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك