المقالات

الحر لا ينتظر ثمناً لنضاله يا...!..

844 2018-12-11

زيد الحسن 


نيلسون مانديلا مناضل و مكافح خلده التاريخ ولم ينكر له الفضل في نضاله و تدوين اروع الصور البطولية له ، له من الاقوال المأثورة الكثير الكثير ، خلال محاكمته عام 1964 قال لقد حاربت ضد الهيمنة و اثمن قيمة وجود مجتمع ديمقراطي حر يعيش فيه الجميع في تناغم و في ظل ( فرص متساوية ) أنها قيمة اتمنى ان اعيش من اجلها وان اقوم بتحقيقها .
بعد ان سقط تمثال الطاغية في بغداد وهو ليس بسر او رواية تم سردها على اسماعنا بل نحن لها معاصرون و مراقبون ، و نعرف كل خبايا و اسرار و اسباب سقوط النظام في العراق ،بعد هذا السقوط برزت علينا مكونات تدعي المظلومية و مكونات اخرى تدعي البطولة في اسقاط النظام ، و برز اشخاص و اعتلوا المنابر ليعلنوا بانهم اصحاب الفضل في تغيير الحكم ، و الجميع يروي و يحكي قصصه البطولية و مأثره على اسماعنا ، وليت الامر وقف الى هذا الحد من التزييف و التدليس ، بل تعدى الى المطالبة بثمن هذا النضال وطلب استحقاق مادي يجب على الشعب العراقي تسديده لهم الى ابد الدهر .
اموال سائبة تسرق في وضح النهار تحت حماية قانون شرع لهم من اجل هذه السرقة ، قانون مجحف بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، اموال تعادل ميزانية بلد كامل تصرف لهم و كأنهم صناع مجد و محررين بلد ، ولم يكتفوا بهذه السرقة وحسب ، بل خرج علينا قادتهم في مؤتمر صحفي يشتم فيها الشعب و يصفه بالجبان الخانع وان من حقهم اخذ هذه الحقوق والامتيازات لانهم ابطال ، و كارثة الكوارث اننا نعلم من هم و كيف هربوا خارج الوطن و ماهي اسباب هروبهم ، وعلى مقولة المثل العراقي الشعبي ( دافنينة سوية ) .
اليوم نريد التسليم جدلاً انهم مناضلون و صانعوا مجد ، الا يكفي ما اخذتموه على مدار خمسة عشر سنة ؟ لقد ارهقتم كاهل البلد ، لقد جعلتمونا نكرهكم و ننظر لكم كسراق و كخونة لبلدكم ، متى تمتلئ جيوبكم ؟ متى نشعر أن المساوات هي ما تعملون من اجلها ؟ لم يسبقكم سابق في قبض ثمن لخيانة ، نعم حقيقة الامر انكم خنتم بلدكم و خنتم شعبكم و تركتموه يواجه المصير لوحده حين وليتم الادبار خوفاً من النظام او خوفا من املاق ، انتم مازلتم مصرين على انكم ابطال و الحقيقة عكس هذا ، البطل هو الذي قام بمقارعة النظام البطل هو من تعرض للتعذيب و السجون و القتل و التشريد ، وليس البطل من كان يرتع و يمرح في شوارع و مواخير الغرب و يلهو .
من اجل عراق واحد متماسك و من اجل ان تسود العدالة في المجتمع نطالب بالغاء كافة الامتيازات و للجميع و ان يتم توزيع الثروات بعدالة ، و بعيداً عن ذكر الحقبة المنصرمة من عمر العراق ، و لنبدأ من جديد ببناء عراق موحد تتساوى فيه الحقوق و الواجبات ، هذا لو كنا فعلا احراراً و نريد العز و الكرامة ، و من جاهد و ناضل فنضاله ليس له ثمن مادي و الا اصبح مرتزقة نكرة ، و انا الان اريد ان اسمعكَ هذا القول يا رفحاوي .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك