المقالات

من أدلـب ..الى الحديدة .. غـزة تنــتـصـر


قاسم العبودي

بالأمس قلنا غزة تحترق , واليوم نقولها بزهوا .. غزة تنتصر . يبدوا أن الأنكسار العربي , والأسقاطات السياسية المخزية لرؤساء الدول العربية , والسباق المحموم للتطبيع مع الكيان الغاصب , أتت ثماره بما لا تشتهيه أمزجة القادة العرب . 
لقد اثبتت الحرب الأخيرة في غزة , أن المقاتل الذي يمتلك خندق نزيه , يكون النصر حليفه . كيف وهذا الخندق هناك من يغذيه برصانة الفكر , والدعم الذي لا حدود له . 
أن النصر الذي أنبثق من قلب أدلب السورية قبل أكثر من ستة أشهر , أعطـــــى جرعة نصر فورية في مدينة الحديدة اليمنية التي تكالبت عليها قوى الشر . 
أنعكس ذلك أيجابا في مدينة غزة التي قلبت كل الموازين التكتيكية ( الأسرائيلية ) .وذهبت بعيدا بقادة الصهيونية بأستقالاتهم الجماعية . 
أعتقد أن على قادة الدول ( المهرولة ) صوب التطبيع , عليهم أعادة النظر بسياساتهم الهوجاء , والخروج من الطاعة المذلة ( للسيد الأمريكي ) , الذي لن يستطيع حمايتهم طويلا . أن التصور الحقيقي للقضية الفسطينية يجب أن يكون نصب أعينهم . يجب أعادة قراءة القضية من جديدة ووضع حساباتها داخل الأمكان الأفتراضي . 
أن أستقالة وزير الدفاع الصهيوني ( ليبرمان ) لهي دلالة واضحة , على ضبابية المشروع التكتيكي الصهيوني . لأن الرجل قالها وبقوة , يجب القضاء على حماس الثورية , التي ترتبط بالجمهورية الأسلامية الأيرانية , والتي تعتبر الأب الروحي للثورة الفلسطينية القادمة . 
وضعت حماس النظام الصهيوني والأمريكي في وضع حرجا جدا , فهي من جهة أثبتت فشل المنظومات المضادة للصواريخ الفلسطينية التي عبرت وبكل بسالة الى الداخل الصهيوني , وأثبتت من جهة أخرى حماقة السلوك السياسي لشركائهم السياسيين الجدد من عربان الخليج . 
حقيقة أن ما يجري في دول المحور المقاوم من أنتصارات فذة يدعوا الى التفكر جديا , ودراسة المعطيات التي أنبثقت . لأن هذه الأنتصارات الباهرة قطعا تقف خلفها عقليات تدير الأمور بشكل سليم . بالأضافة الى الدعم اللا محدود الذي يقدم لهذا المحور الشريف , محور المقاومة . 
على الأنظمة العربية أن تعي جيدا , أن أرادة الشعوب لاتقهر , وأن طال الزمن . وعليها أن تعيد حساباتها مع قادة الدولة الأسلامية الأيرانية , التي لم تتأخر يوما بالذود عن قضايا الدول العربية المصيرية . عليهم أن يعوا جيدا أن العدوا الحقيقي ليس في أيران بل هو في تل أبيب . 
جزء من هذا الكلام موجه لبعض الأدمغة التي علاها الصدأ الفكري القومي , الذين صدعوا رؤوسنا بسؤالهم الوحيد والذي لايجدون غيره . لماذا لا تقاتل أيران ( أسرائيل ) أذا كانوا أعداء حقيقين لهم ؟؟ نقول لهؤولاء ولغيرهم ... أن أنتصار المحور المقاوم للأستكبار العالمي لم يأت من فراغ ...وتفكروا يا أولي الألباب , أن كان لكم لب يستطيع التفكير حقا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك