المقالات

من أدلـب ..الى الحديدة .. غـزة تنــتـصـر


قاسم العبودي

بالأمس قلنا غزة تحترق , واليوم نقولها بزهوا .. غزة تنتصر . يبدوا أن الأنكسار العربي , والأسقاطات السياسية المخزية لرؤساء الدول العربية , والسباق المحموم للتطبيع مع الكيان الغاصب , أتت ثماره بما لا تشتهيه أمزجة القادة العرب . 
لقد اثبتت الحرب الأخيرة في غزة , أن المقاتل الذي يمتلك خندق نزيه , يكون النصر حليفه . كيف وهذا الخندق هناك من يغذيه برصانة الفكر , والدعم الذي لا حدود له . 
أن النصر الذي أنبثق من قلب أدلب السورية قبل أكثر من ستة أشهر , أعطـــــى جرعة نصر فورية في مدينة الحديدة اليمنية التي تكالبت عليها قوى الشر . 
أنعكس ذلك أيجابا في مدينة غزة التي قلبت كل الموازين التكتيكية ( الأسرائيلية ) .وذهبت بعيدا بقادة الصهيونية بأستقالاتهم الجماعية . 
أعتقد أن على قادة الدول ( المهرولة ) صوب التطبيع , عليهم أعادة النظر بسياساتهم الهوجاء , والخروج من الطاعة المذلة ( للسيد الأمريكي ) , الذي لن يستطيع حمايتهم طويلا . أن التصور الحقيقي للقضية الفسطينية يجب أن يكون نصب أعينهم . يجب أعادة قراءة القضية من جديدة ووضع حساباتها داخل الأمكان الأفتراضي . 
أن أستقالة وزير الدفاع الصهيوني ( ليبرمان ) لهي دلالة واضحة , على ضبابية المشروع التكتيكي الصهيوني . لأن الرجل قالها وبقوة , يجب القضاء على حماس الثورية , التي ترتبط بالجمهورية الأسلامية الأيرانية , والتي تعتبر الأب الروحي للثورة الفلسطينية القادمة . 
وضعت حماس النظام الصهيوني والأمريكي في وضع حرجا جدا , فهي من جهة أثبتت فشل المنظومات المضادة للصواريخ الفلسطينية التي عبرت وبكل بسالة الى الداخل الصهيوني , وأثبتت من جهة أخرى حماقة السلوك السياسي لشركائهم السياسيين الجدد من عربان الخليج . 
حقيقة أن ما يجري في دول المحور المقاوم من أنتصارات فذة يدعوا الى التفكر جديا , ودراسة المعطيات التي أنبثقت . لأن هذه الأنتصارات الباهرة قطعا تقف خلفها عقليات تدير الأمور بشكل سليم . بالأضافة الى الدعم اللا محدود الذي يقدم لهذا المحور الشريف , محور المقاومة . 
على الأنظمة العربية أن تعي جيدا , أن أرادة الشعوب لاتقهر , وأن طال الزمن . وعليها أن تعيد حساباتها مع قادة الدولة الأسلامية الأيرانية , التي لم تتأخر يوما بالذود عن قضايا الدول العربية المصيرية . عليهم أن يعوا جيدا أن العدوا الحقيقي ليس في أيران بل هو في تل أبيب . 
جزء من هذا الكلام موجه لبعض الأدمغة التي علاها الصدأ الفكري القومي , الذين صدعوا رؤوسنا بسؤالهم الوحيد والذي لايجدون غيره . لماذا لا تقاتل أيران ( أسرائيل ) أذا كانوا أعداء حقيقين لهم ؟؟ نقول لهؤولاء ولغيرهم ... أن أنتصار المحور المقاوم للأستكبار العالمي لم يأت من فراغ ...وتفكروا يا أولي الألباب , أن كان لكم لب يستطيع التفكير حقا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك