المقالات

الحشد الشعبي جداراً فلا تخشون على العراق


رسل السراي

من خلال المباحثات التي يجريها؛ السيد عادل عبد المهدي مع قادة الكتل يبدوا، أن السيد عادل من ضمن أولياته توسيع مؤسسة الحشد الشعبي، التي تعتبر محور المقاومة الجهادية، التي أفشلت مشاريع خبيثة غايتها تفكيك المجتمع، والعبث بأمن وممتلكات الوطن، وإيذاء أرواح الناس والاعتداء عليهم .

فالحشد الشعبي؛ منذ انطلاقته والى يومنا هذا ماسكا للأرض، وداعماً للمؤسسة الأمنية، التي تتمثل بالجيش والشرطة وباقي الصنوف، وأن كلمة الحشد بمجرد سماعها؛ تدل على رمز البطولة والتضحية والفداء، فهولاء الجنود الذين تقدموا للتلبية نداء المرجعية .

فهم أي الحشديون الذين لبوا نداء الفتوى المقدسة، للمرجعية الشريفة للدفاع عن شرف المواطنين وأعراضهم، في المناطق التي سيطر عليها التنظيم الإرهابي الداعشي، تاركين كل ما يملكون من الجاه والأهل والأموال، فقد تقدم لتلبية النداء المقدس معظم الرجال بمختلف الأعمار، من الشيوخ والشباب وحتى الشباب بمقتبل العمر، وبمختلف الشهادات والمهن؛ فمنهم المحامي والطبيب والمهندس والتاجر والطالب، تاركين ما سعوا في حياتهم لتحقيقه من طموحات للدفاع عن المواطنين العزل في المناطق المسيطر عليها التنظيم الإرهابي .

فهذه الشريحة المقدسة، التي تقدمت للدفاع عن الشرف وللتضحية بأرواحها من أجل الحفاظ عن الشرف، وللحفاظ على هيبة الدولة وسمعتها، ففي مقابل تلك التضحية الشريفة الشجاعة، فأن هناك إعلاما مغرض وحاقدا، يسيء لسمعة هذه الشريحة المقدسة ولعوائلهم الشرفاء، فلابد من وجود الحماية لهذه العوائل من الأشخاص المسيئين لهم .

فكثير من عوائل الحشد الشعبي؛ تعاني من صعوبات كبيرة بعد أستشهاد معيلهم في المعارك التي يخوضها الحشد، فقد كان اعتمادهم على الشهيد في كل أمور حياتهم، وعندما أستشهد معيلهم ورحل للعالم الآخر، بعدها تبدأ معاناة هذه العائلة التي قد تفتقد لأبسط مقومات العيش ، فماذا تفعل العوائل لتوفير احتياجاتها، وهي تفتقد للمال ومن أين تأتي بالمال لتحل مشاكلهم، فمن يهتم بالأطفال الأيتام ويوفر احتياجاتهم، فهناك الكثير من المعوقات والصعوبات؛ التي يتعرض لها عوائل شهداء الحشد الشعبي .

فلذلك وقع على عاتق الدولة؛ توفير واستجابة كل ما تحتاجه هذه العوائل، وذلك بمقابل تضحية أبنائهم الشهداء للدفاع عن هيبة هذه الدولة، فبذلك يقع على عاتق الدولة؛ توفير الإمكانات المادية والمعنوية لهم لمساعدتهم على الاستمرار بمسيرة الحياة، وهو أمر مكفول ومفروض توفيره لهم، فمن الأجدر على كل السياسيين، دعم هذه المؤسسة التي تمثل سور الأمن للعراق .
وحالياً الحشديون يمسكون الحدود، مع أقرانهم الجيش العراقي الباسل ويقفون صفا واحدا لأنهم مؤسسة عقائدية جهادية، تهدف للحفاظ على وحدة الأرض والعرض، وأن خير ما حصل من الحكومة الجديدة، برئاسة السيد عادل عبد المهدي هو مساواة هذه الشريحة المقدسة مع المؤسسة العسكرية للدولة من الجيش والشرطة بمختلف صنوفها، ونأمل خيرا من تعمل الحكومة الجديدة على حل مشاكل الدولة والمجتمع العراقي بصورة عامة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.17
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك