المقالات

20 دولار لكل مواطن شهريا..!

241 2018-11-13

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

تطرح بين الفينة والفينة، أفكار في مجلس النواب، ظاهرها التفاعل مع المواطنين وخدمتهم، لكنها بالحقيقة تستبطن أهدافا أخرى غير الأهداف المعلنة، فضلا عن أنها تصنع رأيا عاما ضاغطا؛ على الدولة ونشاطها، وبما يربك المشهد العام المرتبك أصلا..

من بين هذه ألأفكار المطروحة، ما قامت به "النائبة" عن إئتلاف دولة القانون السيدة عالية نصيف، حينما جمعت تواقيع خمسين نائبا، من اجل اصدار قرار يلزم الحكومة، بتوزيع نسبة من اموال النفط لكل فرد عراقي.

بصرف النظر عن الأهداف والغايات وراء هذا المطلب، الذي وجد صدى واسعا لدى قبيلة الفيسبوك، ولأنه يتعين علينا أن نحمل طرحه محملا حسنا، دعونا نحسبها حساب عرب  كما يقول العراقيين!

ما صدره العراق على مدى تسعة اشهر الفائتة، بلغ 952908095 تسعة مائة واثنان وخمسون مليون برميل وتسعمائة وثمانية الالف برميل،  اي بمعدل 105 مليون برميل يوميا،  وبذلك تحققت واردات بقيمة 63,473,540,561، أي حوالي 63 مليار ونصف، بمعدل 7 مليار شهريا بسعر 66 دولار،  ولو فرضنا ان نسبة المستقطع سوف تكون 10% للمواطن، فإن هذا يعني بان المستقطع شهرياً، سوف يكون 700 مليون دولار شهريا اي 8.4 مليار سنوياً..!

لو افترضنا ان سكان العراق هو 35 مليون نسمة، فإن هذا يعني ان حصة المواطن، سوف تكون بحد20 دولار شهرياً، وهذا مبلغ لا قيمة له على الصعيد الأقتصادي.

الحقيقة الثانية المتعلقة بالموضوع المطروح، أننا سنكون بحاجة الى إدارة الفكرة؛ بتشكيل مؤسسة حكومية؛ أو جهاز مالي وإداري يتناسب حجمه مع حجم هذه المهمة الضخمة، أي سيكون جهازا ضخما يمتد على مساحة الوطن، لتصل الـ 20 دولار الى أبعد مواطن في أبعد قرية في قضاء رانية مثلا، وستكون مهمته توزيع تلك المبالغ، وسيحتاج هذا الجهاز هو الآخر، الى تخصيصات مالية وموازنتين تشغيلية وإستثمارية، وسيحتاج الى مباني كمقرات في المحافظات والأقضية و النواحي!

أيضا سيحتاج هذا الجهاز الأداري؛ لصرف 20 دولار شهريا كل مواطن، الى أجهزة وحواسيب ومعدات وسيارات، وقبل كل هذا سيحتاج الى مسؤول أول كبير بدرجة خاصة، وخلفه ذيل طويل من المدراء العامين، وسيحتاج هؤلاء الى الإطلاع على تجارب الشعوب والدول الأخرى، وسنوفد موظفين للتدريب خارج العراق، وسنحتاج الى مساعدة أممية، والى ممثل للأمين العام للأمم المتحدة، والى خبراء من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي..!

لن نكون سيئي النوايا ونتحدث عن فساد محتمل، وعن مئات الآلاف من المواطنين الفضائيين، لكن من المؤكد أن مثل هكذا نشاط واسع بسعة الوطن، سيكون بحاجة الى جهد إعلامي تعريفي وتوعوي، أرشح نفسي لإدارته سلفا، وسيكون من المناسب فتح قناة فضائية متخصصة بهذا الشأن، وإصدار نشرات وفولدرات وربما صحف، وستعقد مؤتمرات وندوات ترويجية وتحليلية، وسيشتعل سوق المحللين السياسيين والأقتصاديين!

الدول التي تريد أن تخدم شعوبها، تؤسس بنى تحتية متكاملة قوية، وتستثمر الأموال في التعليم والصحة والأمن والثقافة، و تشرع قوانين لحماية الأسر المحتاجة من العوز والفقر، وتسن قوانين تقاعد، تحمي المواطنين جميعا من غوائل الشيخوخة، وقبل ذلك تنهض زراعيا وصناعيا، وتؤسس صناديق للاجيال.

كلام قبل السلام: ترى اين كانت السيدة النائبة من هذا المطلب، ايام الموازنات الانفجارية في زمن حكم دولة القانون؟!

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك