المقالات

من الذي أطعم السرطان الاسرائيلي؟!

910 2018-11-07

زيد الحسن 
من يتحدث عن تفكك الامة العربية وانهيار مبادئ حكامها معه الحق كله ، ولايستطيع احداً مجادلته في الدفاع عنهم ، فهم الغذاء للسرطان الاسرائيلي و نافخيه وبكل جدارة .
الخطط التي وضعت لتمرير اعمال الصهيونية بحق القضية الفلسطينية معقدة وذات طابع شيطاني ، منها مايطبق على ايادي الحكام العرب ، ومنها ما تنفذه الشعوب المغلوبة على امرها .
اسرائيل تكبر يوماً بعد يوم وتتضخم قدراتها من كل النواحي ، حتى اصبحت سيدة العالم ، والعرب شغلهم الشاغل ايجاد الطرق لقتل شعوبهم والفتك بكل قيادة مناهضة لهذا الظلم والاستبداد.
سكوت الامة الاسلامية عما يجري في البحرين مخزي جداً ، فنصف الشعب البحريني تحت رحمة الدمار بأسم الشرعية ، تعساً لكَ من كرسي تشرب هكذا دماء ولا ترتوي ، وكلما ظهر قائد وصدح له الصوت تم قمعه بطريقة وحشية .
في حقيقة الامر لم استغرب الحكم الظالم الجائر بالمؤبد على الشيخ المجاهد علي سلمان ، فهذا هو ديدن الجبناء من الحكام الخونة ضد الجهاد واهله ، ولا ننسى حادثة اعدام الشيخ النمر رحمه الله في السعودية .
هل ستبقى الشعوب مكتوفة الايدي امام هذه الاعمال ، لتبقى الساحة الاسرائيلية تصول وتجول بالشعب الفلسطيني ، وتجرف الاراضي وتبني المستوطنات ، وتقتل الحياة في كل ارض فلسطين العزيزة ، والعرب منشغلون في قمع الاصوات الحرة الابية ومصادرة كل قائد شريف والذهاب به خلف الشمس ،
أنتم ايها الفجرة باعمالكم هذه تغذون السرطان الاسرائيلي وتمدوه بالقوة ، انتم الان اقوى اذرعته التي يحارب بها فلسطين ، الا تعرفون ماهي فلسطين وما هي قضيتها ؟ لم لم تتجه عواصفكم الحازمة نحو فلسطين ، أم انكم لاتبصرون الطريق ، ويحكم اصبحتم اضحوكة الدنيا ، فانتم تبيدون شعوبكم ابادة لم تسجل على مر التاريخ ، سيذهب الشيخ المجاهد علي سلمان ، كما ذهب قبله الكثير الكثير من القادة والمناضلين وستذهب ايضا ريحكم الصفراء ، ويبقى الخزي والعار يلاحقكم في قبوركم وفي ذراريكم .
الامة الاسلامية فقدت هيبتها وفقد اسلامنا رونقه بسبب اعمال بعض الحكام ، وما عاد لتاريخنا الاسلامي من مفخرة او طعم بعد ان حل الهوان ارض العرب .
في العرف السياسي بنود متفق عليها وهي عدم تسميتكم حكام بل انتم عصابات اجرامية وقتلة مأجورين ، فكل من يبيع شعبه واهله لايستحق ان يطلق عليه حاكم ، ولا حتى حاكم جائر ، بل زعيم عصابة قذرة ، اتعلمون عدد اللعنات التي ستطاردكم ؟ لا تعد ولا تحصى لعنات لايتحملها بشر بسبب جرائمكم الوحشية ، كيف هانت عليكم انفسكم وشعوبكم وقضيتكم ؟ كيف ستواجهون الله وصحائف اعمالكم حمراء بدماء الشعوب .
لا تقلقي يازيتونة فلسطين هناك احرار في العالم ، لم يسكتوا ولن يركعوا ، وستبقى سيوفهم مشرعة لمحاربة السرطان الاسرائيلي الذي تقويه امريكا ، ويغذيه بعض حكام العرب ، وسيأتي اليوم الذي تعلق رؤوسهم فوق اغصانك يازيتون .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك