المقالات

الجلوس على موائد الكفر أدسم..!

865 2018-11-04

زيدالحسن 
الحيرة لم تكتنف عمرو بن العاص حين سأله سائل عن علي عليه السلام وعن معاوية ، وقد فكر بدهاء شيطانه الذي تلبسه ، ورغم هذا نطق بالحق ؛ الصلاة خلف علي اقوم والجلوس على موائد معاوية ادسم .
التاريخ لا يعيد نفسه ولكن دائماً هناك قطبي تناقض ، جانب الخير و جانب الشر و بينهما صولات وجولات ، والمنتصر في العادة هو جانب الخير رغم انه يخرج من الحرب مثخناً بالجراح .
امريكا جالبة الدمار لكل شعوب العالم ، و الواضعة يدها في افواه حكام العرب وعاقفة لهم الالسن ، ما زالت تهيمن وتنفرد بقراراتها السياسية وتنفذ عقوباتها وفق اهواء ومصالح ذات نفع لها ، ولا يهمها أن جاعت الشعوب وأن تشردت ، ولا يفزعها دمار البلدان وانتشار البؤس في ارجاء المعمورة فهي الشيطان الاكبر دون منازع .
اليوم قد صدر القرار الامريكي لتنفيذ الحزمة الثانية من العقوبات الجائرة ضد ايران وهذه الحزمة الجديدة أشد ضراوة وفتك من التي سبقتها ، وبلا ادنى شك ان هذه العقوبات تؤثر أثراً كبيراً في حياة الشعب الايراني المسلم ، وتدمر البلد تدميراً ، وهذه هي الغاية المنشودة للامريكان وهي تدمير الشعوب الناهضة .
العراق اليوم و بالضبط الساسة العراقيون في مفترق طرق بين الالتزام بالمعاهدات الامريكية المفروضه على العراق ، واعلان ولائهم للجانب الامريكي ، وبين رفض الظلم والجور وعدم الالتزام بهذا القرار ، فأين سيتجه ساسة العراق ؟ رغم ان الامر واضح ولا يحتاج الى دراسة وتمحيص لو فكرنا بمصلحة العراق اولا قبل أي تفكير أخر ، لوجدنا أن الخير كله والصلاح أتانا من الجمهورية الاسلامية ، والشر كله اتانا من امريكا وحلفائها ، امريكا التي لم نجني منها سوى مختلف الاوبئة والامراض ، بسبب آلتها العسكرية التي جعلت ارض العراق مسرحاً لعملياتها العسكرية ، امريكا من دمر العراق ايام احتلال الكويت ، امريكا من صنع داعش في العراق ، وامريكا اخيراً من دمر العراق تدميرا شاملا ايام التحرير المزعوم من نظام الطاغية ، هل يعقلها عاقل الان ان امريكا ستجلب لنا الخير في قرارها هذا ، او في اي قرار اخر ، مستحيل ان يكون للخير طريقاً يسلكه شيطان .
عليك الصلاة والتسليم يا حبيبي يا رسول الله محمد ، أمتك الاسلامية تفكر وتحتار وهي تريد تجويع الشعوب المسلمة ، ساسة العراق يفكرون و ربما سيعقدون العزم على وضع اياديهم بيد المخططات الامريكية لتدمير بلاد الاسلام ، فهل بعد هذا الهوان هوان .
ايها المسلمون اتبعوا نهج علي عليه السلام واقيموا الصلاة خلفه ، ودعكم من الموائد الدسمة التابعة الى أئمة الكفر ، فلن توصلكم الا الى الهاوية .
نريد بالاسلام الصلاح والكمال ، ونريد توحيد البلاد المسلمة ، ونحن نضع ايادينا بايادي الكفرة المجرمين فكيف سنفلح ؟ وكيف سيتقبلنا الله في عباده الصالحين ونحن مسلمون بالاسم فقط ، وننساق خلف اهواء اهل الضلالة والفتن ونحارب اهل الاسلام في قوتهم ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك