المقالات

سأقف بوجهك ...!


قاسم العبودي

نعق الغراب الأمريكي ترامب من على تويتر بصورة سخيفة يتوعد فيها دولة الأسلام المحمدي الأصيل بقرب موعد العقوبات الأمريكية على دولة أيران الأسلام . ( العقوبات قادمة ) , في وقت يتناور فيه العربان عسكريا بقيادة بني سعود ومشاركة مصر والأردن والأمارات والبحرين والكويت , تحت مسمى درع العرب . لم أرى للعرب وجودا حقيقيا حتى أرى لهم درعا يحتمون به من عاديات الزمن . ممن يحتمون العرب ؟ أن الثقافة الغربية الهوجاء التي رسمت عدوا وهمي للعرب , أسمته مجازا .. أيران . فلا شغل شاغل للعربان سوى أيران . نسى العربان أن الجمهورية الأسلامية , هي من تقاتل نيابة عنهم في فلسطين . أن أيران التي أتخذوها عدوا لهم , هي من تداري سوؤاتهم المكشوفة في لبنان وفلسطين .

أي درع هش هذا الذي تحتمون به ؟ .

يبدو من القراءة السريعة للأحداث , ومع أقتراب تنفيذ العقوبات الأمريكية , أحست دول الخليج بالخطر القادم نحوها . فذهبت تناور عسكريا , علها ترفع من سقف معنويات شعوبها الهابطة أصلا . فلا أعتقد بأن الجمهورية الأسلامية ستخضع للأستكبار , ولن تسمح بمنع نفطها , في وقت ستنتفع فيه دول الخليج من الصعود المتوقع لأسعار النفط . لقد تصدى وببسالة قل نظيرها , السيد سليماني حين قال لترامب : سأقف بوجهك .

هذه التغريدة التي اطلقها سليماني قضت مضاجع العرب . وحولت سفارات بلدانها الى صالات نقاش ومؤامرات . نعم أنا أعتقد بأن بدائل التصدير الرسمي ستكون حاضرة في ذهنية القائد الأيراني , وعلى كل المستويات . سيتضرر الأقتصاد الأيراني قطعا , ولو مرحليا , لكن ضرره سيكون حجر الزاوية التي يبنى عليها زاول غطرسة الدول المستكبرة التي تعاقب الشعب الأيراني . جميع المعطيات تشير الى أن عقوبات ترامب الأحادية لن تصمد , لأنها غير مشرعنه . ناهيك عن المشكلات الداخلية التي تواجه الدول المتمترسة قبالة الجمهورية الأسلامية . فلا قيمة حقيقية للعقوبات التي ستضمحل يوما بعد آخر , بفضل السياسة الرصينة التي تتبناها الجمهورية الأسلامية .

أما على مستوى العراق , فقد حان الوقت لرد الجميل . الجميل الذي ستر وحمى أرض العراق من أرهاب أمريكا البربري الداعشي , الذي يلوحون بعودته الى أرض العراق . يجب على حكومة العراق الجديدة , أن تأخذ بنظر الأعتبار مصلحة الشعبين العراقي والأيراني , والذود عنهم والنأي بهم , من براثن الوحش الأمريكي .

العراق بلد ذو سياده وعضو في ( عصبة الأمم المتحدة ) , وعليه تقع مسؤلية جمة في الحفاظ على النسيج الأقتصادي للشعبين . لأن العقوبات التي ستطال الشعب الأيراني , سيكون ضررها واقع على الشعب العراقي لا محالة . يجب أن ترتفع الأصوات الرسمية وشبه الرسمية للوقوف ضد العقوبات الأمريكية , وتسجيل موقف للتأريخ الذي لا تغادره صنيعه سيئة أو حسنة . نحن بعيدا عن الأمنيات , لكن نرى حكمة القيادة الأيرانية , بعد تفويض الأمر الى الله تعالى , سيرد كيد الكائدين , ومؤامرات الحاقدين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك