المقالات

أيران بره بره ..!


 

قاسم العبودي

طالما تغنت جماهير العهر الفكري , بأرجوزة أيران بره بره , وبغداد تبقى حره . هذه الأرجوزة التي كلفت خزائن بني سعود ومن لف لفهم ملايين الدولارات . هذه الأرجوزة التي أخذت من أهتمام أجهزة المخابرات الأمريكية , والخليجية , أيام وليال , حتى تغنى بها أولااد الرفيقات , ومن جهال القوم الذين يحسبون أنفسهم وطنيون عروبيون . تلك الأنتمائات التي ما أنزل الله بها من سلطان . في وقت سابق نطق عقلاء القوم , وقادتهم بأن لا يفسحوا مجال للشيطان كي يمر . ووعدوهم بأن الشعبين الأيراني والعراقي توأميين جمعهما رحم واحد هو , حب الحسين عليه السلام . ذلك الحب الفطري الذي أودعه الله في تلك النطف الطاهرة . عادت أيام أربعين الحسين وعاد معها كل شي أنساني صحيح . نصبت السرادق , وأوقدت تحت القدور , ولم تعد لتلك الأرجوزة القبيحة أي مساحة في نفس كل محب موالي . تدفقت الأمواج البشرية المتلاطمة من منافذ العراق البرية والبحرية والجوية , حتى غصت بهم كل صالات الأستقبال . تدفقت الحشود الأيرانية , الولهه , والعاشقة لسبط النبي الأكرم , ضاربة بعرض الحائط كل مؤامرة , أو دسيسة خطط لها ذيول ترامب في العراق . في هذه الضجة الصاخبة , فتح أبناء العراق قلوبهم قبل بيوتهم لأحتضان من قد جاء وافدا . رجعت الفطرة السليمة لمن شذ في فترة ما , وعاد مناديا بملأ شدقه , ( هله بزوار أبو علي ) . تبخرت أحلام كبير شياطين الأرض , وبائت مخططات ذيولهم النتنه بفشل ذريع . لقد راهن ترامب في مرحلة من مراحل التضييق الخانق على الشعبين الأيراني والعراقي , بأن يكسر طوق التلاحم الروحي بينهما , راهن سيد أمريكا المراهق على شق عرى التفاعل النفسي للشعبين المسلمين بحفنة من دولارته الفاقدة للقيمة , حتى سمعت أحد خدام المواكب يقول ما نصه : سأضع دولارات أمريكا في موقد الطبخ , لأطعم ضيوف الحسين . أي عشق هذا أيها الموالي ؟ وأي حسابات خاسره لامريكا وجهازها المخابراتي الذي ( لا يقهر ) . بقى الحسين وزواره وخدمه شامخا كما كل مره . وعاد شيطان أمريكا مهزوما كما كل مره . أن ما يحدث الآن هو رسالة واضحة لسيد ( البيت الأبيض ) ومن سار في ركبه المتخاذل . وأنه وعد من الله على لسان لبوة رسول الله زينب بنت أمير المؤمنين حين خاطبت يزيد قائلة : ((كد كيد وأسعى سعيك , فو الله لن تمحوا ذكرنا )) وهنا نحن اليوم نخاطب يزيد العصر ترامب ونقول له : كد كيدك وأسعى سعييك , فوالله لن تفرق بين شعبينا العراقي والأيراني مهما صرفت من مليارات أموالك . أنها عاقبة الحسين الذي هدر صوته ولا زال يهدر : ((والله لن أعطيكم بيدي أعطاء الذليل , ولا أقر أقرار العبيد )) . أتمنى من حاشية ترامب ترجمة هذا الشعار الخالد لسيدهم , كي يريح نفسه من عناء الكيد لأبناء محمد وآل محمد صلوات ربي عليه وسلامه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك