المقالات

أيران .. مرة أخرى 


قاسم العبودي

في خطوة ساذجة جدا , وبطريقة هشه لصرف الأنظار عما أقترفته مخابرات بني سعود , بقتل الصحفي الغير مأسوف عليه خاشجقي , أوعزت القيادة الأمريكية , ومخابرات بني سعود الى ذيولها في دولة باكستان بخطف مجموعة من حرس الحدود الأيراني من على خط التماس الأيراني الباكستاني . الموضوع بغض النظر عن أختراق هيبة الدولة الباكستانية , الأ أنه يشير بوضوح الى تخبط الأدارة الفاشلة لترامب . يتصورون أنهم بهذه الطريقة السمجة , أنهم يدقوا أسفين الخلاف بين الدولتين الأيرانية والباكستانية , لكسب صوت باكستان لمرحلة متقدمة في حال فرضت الولايات المتحدة عقوباتها على الجمهورية الأسلامية الأيرانية . يوما بعد آخر تثبت التجارب الأمريكية , بأن صلابة العلاقات الدولية للجمهورية الأسلامية , وأدارة الأزمات المفتعلة من قبل دوائر الأستكبار العالمي , تحط من قيمة الأدارة الأمريكية , وترفع من الشأن الأيراني الذي طال أعنان السماء هيبة ووقارا . 
وضع ترامب بسياسته الهوجاء نفسه في وضع لايحسد عليه . فتارة تجده يضغط على بني سعود في أشارة واضحة للصحفي المقتول , الذي أستحوذ على أهتمام العالم بأسره , حتى لايغرد خارج السرب الدولي . وتارة أخرى يحاول بشتى الوسائل صرف الأنظار لأفتعال أزمة في منطقة الشرق الأوسط , التي تستعرت منذ أكثر من أربعين عاما . وديدنه في هذا كله , هو ( حلب ) المليارات السعودية التي خلت من خزائن بني سعود , بسبب بربرية النظام الذي تعود على أن يكون في الظل دائما . نجحت أدارة ترامب في مسألة واحدة فقط , وهي توسيع الهوه بين الحكام السعوديين ودول العالم . كي تستأثر بنفط الشعب السعودي , الذي أضحت أرقام حساباته بيد اللاعب الأمريكي فقط . الغريب والمريب في كل ما ذكرنا , هو وضع أيران في دائرة الأستهداف في كل أزمة تفتعلها الولايات المتحدة , أو أحد ذيولها . حاولوا ومنذ أكثر من نصف سنة , بأن يخلقوا فتنة الزائرين الأيرانيين بين الشعبين العراقي والأيراني , الأ أن حكمة العقلاء من الجانبين فوتت الفرصة بالوصول الى مبتغاهم . اليوم تكسر العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب قبل أن تولد ميتة , فأصوات قادة العالم أسمعت ترامب وأدارته الفوضوية , بعدم الأنصياع لقراراته الأستعراضية بعدم شراء النفط الأيراني , فقد صرحت الهند , وكندا , والصين , وقبلهما روسيا , وكوريا الجنوبية واليابان , يعني السوق الآسيوية برمتها , بالخروج عن طاعة ( الكاوبوي ) الأمريكي الذي يظهر العداء لجمهورية أيران الأسلامية . لم يستمع ترامب حتى هذه اللحظة لصوت المنطق والعقل . مابين بربرية سياسته الهوجاء , وبين الثقل الدولي لأيران الأسلام , يبقى بون شاسع بين الحق والباطل .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك