المقالات

السيرة الذاتية للمواطن كونان 

1553 2018-10-18

سامر الساعدي

كونان شخصية خيالية لمحقق طفل في مسلسل كارتوني ، اراد ان يكتشف حقيقة العصابة السوداء التي دست له السم في حقنه لترجعه طفل ، فخاض جميع عمليات التحقيق والتفحص وجمع الادلة لكن دون جدوى ، ولم يكتشف العصابة السوداء ! 
كونان لم يكن طفلاً كان شاباً يافعاً وذكياً عمل في مجال التحقيق ، وحين اقترب من فك خيوط هذه الالغاز ، حصل الذي حصل معه غيبت هويته ، وتبدل اسمه وشكله وعمره واصبح في خبر كان !

هنا استوحي من هذه الشخصية الخيالية وشخص المحقق ، في عمليات التحقيق في كشف الجرائم والمجرمين ، اشبهها بالمواطن العراقي , الذي يحاول ان يصبح المحقق كونان ، ليكتشف من هي تلك العصابة السوداء ، التي غًٌيبت كل آثار الجرائم والفساد والتستر على المفسدين دون كشف اسماء لهم ، واين ومتى ولماذا اختفوا وهل عملية التحقيق اسفرت عن معلومات لاسماء او مجموعات او تشكيلات سرية او ما شابه ،

تبقى كل هذه الحلقات المفقودة والتساؤلات ، التي تحتاج الى اجابة ،
متى يتم الكشف عنهم وهل يتوصل او يعرف المواطن كونان الى نهاية هذه التحقيقات ، وتحل الالغاز ويكتمل البحث عن الجاني ! 
ام سيبقى يبحث ويدور في نفس الدائرة المغلقة ، وهل ستبقى هذه العمليات الاجرامية بحق الشعب تسجل ضد مجهول ؟
فلابد ان يأتي يوما ان يعرف هذا المجهول ويعرف من دس السم الى المواطن كونان ويتحول من شخصية خيالية الى شخصية حقيقية ، ويكشف المستور وياخذ كل ذي حقاً حقه ، ولايبقى المواطن كونان لا اسم له ، غير محترم ودائما في المراتب الاخيرة من التصنيفات العالمية في ...

النزاهة . النظافة . الفساد . الجواز . الهوية . الاحترام . المواطنه. المساواة
هذه صفات تهتم الدول فيها لتكون من اولى المراتب بين الدول .

لكن الحكومات العراقية كانت ومنذ الازل من زمن الطاغية ، ولحد الان ان الحزب الحاكم هو ووزرائه ، من يتمتعون بالخيرات والاموال والقصور والحصون ، والمواطن كونان في اخر الصف يقف في طابور طويل ، لا يصله الدور ابداً ولا تشمله اي مفردة من مفردات البطاقة التمونية. التي هي كذلك ذهبت مع الريح . مثلما ذهبت السفن وابتلعتها المحيطات والبحار ولا زال البحث جاري عل حطام تلك السفن

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك