المقالات

علامات مشهد عراقي جديد 


حميد الموسوي

المرحلة السياسية الراهنة – مرحلة السنين الاربع المقبلات- من عمر العراق والعراقيين تبعث على التفاؤل وتومض ببصيص امل ؛مرد هذه الاحاسيس وشت به ارهاصات المشهد الانتخابي اولا ومشهد اختيار الرئاسات الثلاث ثانيا ومنها :-
* دخول شخصيات سياسية و احزاب وكتل سنية ذات توجهات مختلفة للانتخابات ضمن كتل شيعية وخاصة كتلتي البناء والاصلاح .
*تخلي فصائل وشخصيات سنية معارضة لعملية التغيير عن اسلوب العداء والمشاكسة و المقاطعة طواعية ومشاركتها في العملية السياسية.
*طي صفحة الطائفية ومناكفاتها العدوانية والترحيب بكل العائدين للصف الوطني للمساهمة في عملية بناء العراق الجديد.
*استقلالية النواب وعدم انقيادهم انقيادا اعمى لرؤساء الكتل ؛وهذه الجزئية ظهرت بوضوح في عملية اختيار الرؤساء الثلاثة وعلى وجه الخصوص عملية اختيار رئيس الجمهورية.
*اختيار رئيس للوزراء مستقل و من خارج الكابينة الحكومية والبرلمانية؛وباتفاق الكتل السبعة عشر ( شيعة وسنة واكراد ).
*الاشتراط على رئيس الوزراء التمسك بوضعه المستقل وعدم انتسابه او اتكائه على اي جهة سياسية ؛وعدم الترشح لولاية ثانية؛ومنحه حرية اختيار كابينته الوزارية بعيدا عن فرض وتدخل الكتل والاحزاب المشاركة في العملية السياسية ؛ ومنحه مهلة عام كامل لاثبات جدارته.
*خروج منصب رئاسة الوزراء من هيمنة حزب الدعوة الاسلامي .
*خروج منصب رئاسة البرلمان من هيمنة الحزب الاسلامي ( الاخوان المسلمون فرع العراق ).
*فشل مسعود برزاني في فرض مرشحه لرئاسة الجمهورية بعد امتناع واعراض نواب الكتل الشيعية والسنية ونواب الاتحاد الوطني الكردستاني عن انتخابه واجماعهم على انتخاب مرشح الاتحاد الوطني .
*هناك الكثير من العلامات المضيئة في المشهد العراقي الجديد نتركها للايام المقبلة ريثما تبرز وتزداد وضوحا وتجليا فاعلا على الساحة السياسة .
لاشك ولا ريب ان السياسيين من جميع الاطراف وعوا؛وصحوا؛ ونضجوا ورأوا ان المقاطعة او التطرف، والتعنت والخلاف لاجل الخلاف تجر المزيد من الخراب والدمار دون تحقيق نتيجة تذكر ؛حيث لم يتحقق في التخندق الطائفي الا العداوة والتشرذم؛ واتضح لهم وتأكد ان العراق الجديد لا يبنى الا بسواعد الجميع . كما كان للمواقف الجماهيرية المتمثلة في المقاطعة الكبيرة للانتخابات البرلمانية - وخسارة معظم النواب السابقين لمقاعدهم ؛واستمرار التظاهرات السلمية - اثرها في صحوة السياسيين ودفعهم لاعادة حساباتهم وتغيير اساليبهم في التعامل مع الاوضاع البائسة المتردية في جميع الحقول الاقتصادية والخدمية والامنية والاجتماعية .عليه تعالوا نتفاءل ونترقب ونرتقب عملا بالحديث الشريف :- تفاءلوا بالخير تجدوه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك