المقالات

أفسحوا الطريق للرجل ...

1273 2018-10-09

زيد الحسن .

كلمة الاصلاح التي تنطلق من شفاه بعض الساسة ، وبكل المحافل اصبحت ملغومة ونخشاها خشيتنا من النار .
من يتابع الاخبار السياسية يصيبه الحنق والغضب من مصطلحات الزمونا بها ، وكأنها نصوص مقدسة ، فمثلا مصطلح الاستحقاق الانتخابي للكتل هذا الذي يريدون الان به ، هدم أخر أمل للشعب في تشكيل حكومة اصلاحية وطنية ، لادخل فيها للمحاصصة الطائفية والقومية ، ويحكم كذبتم كذبتكم وصدقتم بها ؟ أي استحقاق تتحدثون عنه ؟ هل نسيتم ان 75% من الشعب عزف عن انتخابكم ، ومازلتم تقولون استحقاق انتخابي ؟ ماذا عن هولاء الذين لم ينتخبوكم اليس لهم اي استحقاق ؟ 
اجلسوا في اماكنكم البرلمانية واكتفوا برواتبكم الضخمة وبسرقاتكم السابقة ، ولا تحملوا الحكومة المقبلة وزراً تدفعون ثمنه عاجلا وليس اجل .
الشعب ناله الاعياء من الصبر عليكم ، وينتظر ولادة حكومة قوية ، حكومة قادرة على تلبية مطالبه ، وتنقله نقله نوعية الى بر الامان ، اصراركم على استحقاقكم المزعوم أمر عجيب ، بل هو طغيان وتجبر وتهور والمثل يقول ان المتهورون يرمون بانفسهم في التهلكة ، واعلموا ان القميص الذي تريدون ارتدائه سنمزقه فوق اجسادكم ، فلا استحقاق لكم عندنا ، وان بقائكم مرهون بنجاح الحكومة المقبلة ، فلا تفوتوا الفرصة عليكم اولاً وعلى شعبكم ثانياً ، نحن نعلم ما تعدون وما تضمرون وسموم البعض منكم اصبحت مكشوفة وسنردها الى افواهها ، افهموا ان للباطل جولة واحدة ولن يدوم ، وقد طال باطلكم واقترب يوم حسابكم ، وسيكون عسير ما دام هناك رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه .
البرلمان العراقي مصدر هدر لثروات العراق ، بل هو الهادم الاول لاقتصاد البلد ، ونحن قد سلمنا امرنا لله لان وجوده من مستلزمات الديمقراطية ، ونطمح أن يصحح الخيرون من ساستنا منظومة الفساد السابقة التي نخرت اهم عصب في الدولة . 
العراق اليوم يمر بمرحلة انتقالية وعلى الجميع الوقوف بجانب تشكيل حكومة منتخبة بشكل يخدم مصلحة البلد لا مصلحة الكتل واستحقاقها المزعوم ، رئيس الحكومة عازم على انقاذ البلد فكونوا عونا له وساندوه بكل قواكم ، الشارع يراقب ويسجل كل شاردة و واردة من افعالكم ، ولن نخدع بتصريحات رنانة ، نريد افعال مترجمة لا اقوال مبحوحة بالباطل .
قرار شعبي ؛
نحن الشعب قررنا الصبر على الحكومة المقبلة لعام واحد ، لنرى التغيير والعمل ، ولن نصبر أكثر من هذا وسنحاسب السراق واللصوص محاسبة عسيرة يشهدها التاريخ ، الشعب الذي أنهى خرافة داعش قادر ان ينهي خرافة حصانة السراق والقتلة ، ولربما ستشفع لكم مساندة رجل المرحلة هذه ، وتعتبر تكفيرا لكم عما فعلتموه في الدورات السابقة .
الان السيد عادل عبد المهدي هو يد العراق ، صافحوها وتمسكوا بها ولن تضلوا ابداً ، أذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ، ونحن نريد الحياة وقدرنا سوف نصنعه ونجعله يليق باسم العراق ، عراق الشموخ والاباء ، عراق المقدسات .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك