المقالات

لا تكلفوه بما ليس بوسعه ..


ذوالفقار علي منذ تكليف السيد عادل بتشكيل الحكومة والاخبار تتضارب وتنتشر بقوة و أغلبها من دون مصادر ، والقوائم المزورة التي تحوي اسماء على أنهم مرشحون للوزارات كثيرة ، وهذا يدل ان اعلامنا اصبح هدام وللاسف تغلب عليه الإشاعة وتقل فيه المصداقية ، وتضيع فيه المصادر الحقيقية . الأنباء المتداولة المتباينة في محتواها تدعي ان كل حزب سيقدم خمسة مرشحين لعبد المهدي ، وغيرها تقول ان السيد عادل يرفض ترشيحات الكتل للوزارات وهو من سيختار ، ومنها أنه يرفض مشاركة البرلمانيين بالحكومة وهكذا تستمر التصريحات المنسوبة الى الرئيس المكلف بشكل غير رسمي . وبين كل هذه الادعاءات لا يسعنا إلا أن نثني على اي كتلة تعلن السماح لعبد المهدي باختيار وزارائه من دون أن ترشح له أشخاص ، وان نطالب جميع الكتل بالقيام بذلك ايضاً لتكون عربون النية الحسنة واثبات ان همها الشعب وتجاوز اخطاء الماضي واصلاح الاوضاع . وبغير هذا الاجراء فاننا نقول ساعد الله السيد عادل في كيفية الوصول إلى حكومة قادرة على تقديم الخدمات للبلاد و الشعب ؛من دون التأثر بضغوط الكتل لنيل حقائبها من الوزارات وفرض شخصياتها و بالتالي محاولة النفوذ لتكوين الدولة العميقة للحزب والعودة الى مربع الاستغلال الوظيفي . يقول الله جل وعلا في كتابه ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) افلا يجب على المواطنين والاحزاب الصبر واعطاء الفرصة لعبد المهدي بل ودعمه ، كي يكون قادر على تقديم رؤيته وخبرته التي كلف على أساسها والتي سيحاسب على أساسها أيضاً . الا يجب علينا أن نكف عن أسلوب التسقيط و تهبيط المعنويات وان نتكاتف للنقذ بلدنا بالنصيحة الحسنة و الرقابة الفطنة وايصال المعلومات للرئيس ، فان رأينا الامور تذهب لغير ما نتمنى بعد فترة معقولة نستخدم اسلوب الضغط الشعبي و البرلماني وغيرهما من اساليب مشروعة .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك