المقالات

كيف اقنع الجميع أنه الاجدر ؟....

1456 2018-10-05

زيد الحسن .
ما هي ازمة العراق تحديداً ، وهل هي معضلة لا يمكن حلها او تفتيتها ، وماهي العوامل التي ادت الى هذه الازمة .
الجميع كان يعتقد ان اختيار رئيس الوزارء سيكون غاية في الصعوبة ، ولن تتفق الكتل والكيانات السياسية بسهولة على اختيار مرشح لرئاسة الوزراء ، حتى كانت المفاجئة ان الاختيار قد تم وحسم الامر ، لصالح السيد عادل ( الذي نتمنى ان يكون عادلاً في حكمة ) ، هنا الاختيار الجم افواه الكثير من الساسة الذين كانوا يتصيدون في الماء العكر ، وانزل غيمة ندية على الشارع العراقي ، وجعله يتوسم الخير والصلاح في هذا الاختيار ، رغم وجود الشائعات المغرضة التي حاول البعض من خلالها تشويه صورة الرجل .
اكبر مكسب ناله العراق بهذا الاختيار هو سحب البساط من تحت اقدام حزب الدعوة هذا الحزب الذي تفرد بكل مؤسسات الدولة والتهمها التهام النار لكومة قش ، ومن المضحك ان الحج الى الديار المقدسة مقتصر على حزب الدعوة واقاربهم واصهارهم ، وهذا فيض من غيض مما فعله ، ولن اقول ان هذا الحزب هو السبب في ضياع ثلث العراق بيد داعش ، لانه اصبح الكلام فيه ممل .
العراق اليوم بحاجة الى اعادة هيكله حقيقية ، بكفوف بيضاء ، تعتمد على التصحيح في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ، وهذا كان مطلب الشارع ، فلقد ارهقت مؤسسات الدولة بوجود اناس لايعرفون ( حماها من رجلها ( وهم في اعلى المناصب ، بحيث اصبح همهم كسب المال وكأنهم تجار نخاسة .
سطوة الاحزاب واجنحتها العسكرية جعلت المواطن يشعر انه داخل سجن وليس في وطنه ، فقدنا كل مقومات الحياة ، انهارت المؤسسة التربوية انهياراً لا يصدقه عقل ، التلاعب حتى في المناهج الدراسية ، وانا اتحدى اي انسان يقول ان الاسماء الموضوعة على المناهج هي فعلا لاساتذة حقيقين وليست اسماء وهمية ! هل نصرخ من حنقنا ؟
اما الحديث عن الجانب الصحي فهو يدعوننا الى عض الشفاه غيظاً وقهراً ، خلال خمسة عشر سنة لم تشيد مستشفى ؟ بل ولا حتى مركز صحي ؟ وخصوصا وان التعداد السكاني في تزايد مستمر ،
وحتى المستشفيات الصحية الموجودة اصبحت خاوية وكأنها صالات انتظار للموت ليس الا ، المواطن العراقي يفترش مستشفيات الخارج ويقبل لها الجداران لانه وجد فيها الحضن الشافي ، ونحن وجدنا عديلة الهزيلة في اداء مسؤلياتها .
العدالة الاجتماعية ؛. أين اصبحت في عهد خمسة عشر سنة ؟ لقد اصبحت في الجيب الخلفي لمن كان يمسك بزمام امور البلد ، سحقت طبقات واغتنت طبقات لمجرد ولائها السياسي ،
جميع سجناء سجن ( ابو غريب ) الذين كانت تهمهم سرقة واعتداء ( مع احترامي وتقديري للسجناء المناضلين الحقيقين فحديثي لايشملهم) اصبحوا ابطالاً وعلينا تقديسهم ، واصبحت رواتبهم وامتيازاتهم اكبر مما يحصل عليه رئيس الجمهورية نفسه ،وابنائهم مواطنين من الدرجة الاولى ، تخدمهم مؤسسات كاملة ولها ابواب حديدية محصنة وحمايات وحرس ، وميزانية ضخمة تهدر من اجلهم ، دون ان يستطيع احد مجرد الاشارة بكلمة يكفي هذا .
الرعاية الاجتماعية ودورها في حفظ ماء الوجه للفقير ، هل هي فعلا ذات طابع نفعي للناس ؟ ام انها تخدم طبقة معينة من بعض الناس ؟ الشارع يخبركم بحقيقتها ومن المستفيد منها .
نحن نريد حقوقنا ونطالب بها ، لسنا بحاجة الى منة من احد ، فقط افتحوا لنا مصانعنا ، وامنوا لنا ثرواتنا من الفساد المستشري بها ، اغلقوا فوهات الفساد الذي رافقنا خمسة عشر سنة ، دعونا نعمل لنعيد لعراقنا هيبته ، نريد ان نزرع ارضنا ونسقي نخلنا الذي كسرته آلة الطمع ، نريد العيش لا اكثر من هذا ياسيادة رئيس الوزراء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك