المقالات

أنكرتمونا ثلاثاً حتى صلبنا ....

1681 2018-10-04

زيد الحسن .

المسيح عليه السلام اخبر الحوارين انهم سينكروه ثلاثاً عند صياح الديكة ، انكروا الامر واستغربوه ، ووعدوه أن هذا لن يكون .
مرت على ديمقراطيتنا المزعومة ثلاث دورات انتخابية ،
كان فيها القسم كقسم بطرس للمسيح عليه السلام ، اقسمتم ان يكون العراق همكم والشعب ابنائكم ، تعملون من اجله ليل نهار وتوصلوه الى بر الامان ، وتنقذوه من مخلفات البعث ، ماذا فعلتم ؟ عطلتم عجلة التقدم واعدتم كل مظالم العفلقية ومارستموها بكل زهو .
حاولت جاهداً ان اتوسم الخير في هذه الدورة الجديدة والرابعة والاخيرة ، فمن غير الممكن ان تكون بعدها دورة انتخابية جديدة ان فشلتم لا سامح الله في انقاذ البلد ، واذا بنا نسمع تصريحات حواري العملية السياسية يلوحون بملفات فساد كبيرة ، نحن نعلم اهدافهم وغاياتهم ، فهذا هو سلاح الخاسر وهذه هي افعاله ، لكن هل يدرك من ادى القسم ويشكل الحكومة الجديدة مدى صعوبة ما سيواجه ؟ 
هل يعرف ماذا يريد المواطن بالضبط ؟ ارجوا ان لايتوهم ان المواطن ينتظر قنينة ماء صالحة للشرب ، المواطن يريد اليوم دماء ابناءه وتضحياتهم مترجمة على الارض ، وان لا تذهب سدى وهباء منثورا ، يريد وحدة العراق وعدم التفريط بشبر واحد من ارضه ، المواطن يريد ان يعاد خمار وحجاب الحرة العراقية الذي رمته بوجه السيد سليم الجبوري وهو يبتسم ، مازالت تلك السيدة حاسية الرأس ومازالت اخواتها تحت أسر داعش ، المواطن يريد ان تعود الالوان على جدران المدارس واولاده يهتفون العلم نور ، المواطن يريد ان تكون كفوف رجاله خشنة الملمس بفعل العمل ، وتفتح مصانعنا وتزرع ارضنا ، المواطن اليوم يريد العيش الكريم لايريد سبي النساء والمدن ، المواطن يريد الامن والامان ولايريد الدماء في الشوارع ، المواطن لايريد المتاجرة باسم الدين التي اوصلتنا الى الطائفية .
المواطن شبع من ؛؛ ( عقد مجلس النواب جلسته الاعتيادية ولم يكتمل النصاب ) ، ( عقد مجلس النواب وناقش كذا وكذا ) وارض الواقع حافية القدمين .
يكفينا ثلاث صيحات اتعبت جسد العراق وجعلت جراحاته تنزف ، نريد المخلصْ المخلصّ الذي يلم الشتات ، ويداوي اوجاعنا .
نعلم ان هذا الامر صعب ومحفوف بمخاطر كبيرة، ونعلم ان الشريف النزيه في هذا البلد تدبر وتحاك ضده كل انواع التهم ، ونعلم ان الفاسيدين لن يتركوه يسير دون عرقلة واحداث شغب ، لكن اليد الحديدية وعدم التهاون سيكون رادع لكل من تسول له نفسه اعادة الزمن الى الوراء ، الشعب ينتظر وانتظاره معقود بناصية أمل ، امل جديد نتوسمه فيمن تسنم المناصب الكبرى في البلد ، لن نخوض بما قيل سابقا عن هذا وذاك ، الشارع سيصدر حكمه الناجز قريبا على ماسيقدموه للبلد .
تصريح ثوري ؛ 
الشعب اعد لكم خشبات الصلب وسجلت اسمائكم عليها ، وامامكم اشهر معدودات ان تثبتوا لنا انكم حواريو العراق وسادته ، ولستم سراقه ، ومسامير صلبكم من نار غضبنا اعدت ، وسنعود نحن بالتاريخ لا انتم ، اعملوا بجهد وعزيمة ، وهذا امر عليكم وليس برجاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك