المقالات

للمنطقة الخضراء ثلاث أبواب فقط>>!


قاسم العبودي

اليوم وبعد مخاض عسير وضعت الحرب الدبلوماسية أوزاراها وأبصرت رئاسة الجمهورية الضوء بعد ليل داج . فاز من فاز، وخسر من خسر ، لكن الرابح الأخير هو العراق . الفوز خلاف الربح ، لقد فاز السيد برهم صالح بثقة أعضاء البرلمان الذين منحهم الشعب العراقي التفويض الدستوري بالأنابه عنه . لكن الفوز ليس غاية بل طريق للربح ، ربح آمال الشعب الذي كسرته ويلات الطائفية والعوز ونقص الخدمات التي أصبحت هم المواطن بالدرجة الأولى . أعلم أيها السيد الرئيس .. يا من كنت قبل يوم واحد فقط مواطن عادي له ماله من أحلام أبناء وطنك وتطلعاته ، اليوم أنت أمام مسؤولية كبرى الأوهي الأخذ بثأر الشعب ممن أستضعغوه وجعلوه يخرج متظاهرا للمطالبة بقطرة ماء . تصور أيها السيد الرئيس قطرة ماء صالحة للشرب دفعت بعض الجماهير دمائها من أجل الحصول عليها . أنت اليوم مطالب كما غيرك من الساسة بالألتفات الى صوت البسطاء وأنينهم . نعلم علم اليقين أن العملية الديمقراطية التي أوصلتك الى رئاسة الجمهورية شابها الكثير من الغموض ، والكثير من الشكوك . لكنها أخير أوصلتك . وعليه يجب أن تشمر عن ساعديك وتعود بالوطن والمواطن الى حاضنته الأسلامية الطبيعية وتصلح ما أفسده الدهر من سياسي الصدفة الذين أتمنى أن لا تكون منهم . سيدي الرئيس الطريق الذي أخترتموه مليء بالأشواك ، لكن عهدنا بكم أنكم ممن يحسن السير فيه . أسوق لحضرتكم قصة قصيرة قد تفيدكم في مسيرتكم المقبلة وأرجوا الأصغاء جيدا (( لقد زار وفد من مجلس الحكم الأنتقالي السيد هاشمي رفسنجاني رئيس الجمهورية الأسلامية حينها وعند اللقاء شرع السيد الجعفري كعادته بالأطناب بحديث عن الشعر والفلسفة وشيء من الترابط الثقافي بين البلدين ، فكانت خطبته فارغة من كل شيء . كان السيد رفسنجاني مطرقا برأسه يقلب حبات مسبحته يمينا وشمالا متسائلا مع نفسه ، أين ستراتيجية الوفد الزائر ؟ فضلا عن خلو أدمغة الوفد عن أي فكرة مستقبلية . كان رد السيد رفسنجاني بثلاث تساؤلات وجهها للجعفري ؟ 
أولا : للمنطقة الخضراء ثلاث بوابات ، ماذا ستفعلون لو أغلق الأمريكان بواباتها وحرمتكم من السلطة ؟ 
ثانيا : أنتم ألقيتم بكل ثقلكم على أيران معتمدين عليها حتى في أموركم الجزئية ، ماذا لو تعرضت أيران لحملة عسكرية من الغرب ـ لا سامح الله ـ وفقدت قوتها التي تعتمدون عليها ؟ 
ثالثا سمعت أن أنصاركم في الوسط وجنوب العراق يعانون الأمرين من الفقر وأنعدام الصحة والتعليم والعمل ، لماذا لاتكلمني عما ستفعلونه لجمهوركم المسكين والمضحي هذا ؟ )) 
غادر بعدها السيد رفسنجاني الأجتماع وسط ذهول الجعفري ووفده المرافق . أرجوا أن يتسع صدرك أيها السيد الرئيس ... الجديد لما ذكرت . قلوب العراقيين قبل عيونهم مشدودة صوبكم ايها القائد الذي أعتلى صهوت كرسي الرئاسة . نحن لانملك لكم الأ الدعاء في ما أنتم عليه مقبلون . وتذكر جيدا أن للمنطقة الخضراء ثلاث أبواب فقط .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك