المقالات

العلم نور والمدارس خراب …!

2046 2018-10-02

 

مصطفى كريم 

أعتدنا على المأثور من القول ( العلم نور والجهل ظلام ) نمت هذا العبارة وعاشت معنا , في ظلالها نشعر بالعزيمة لندرس ونتعلم منذ الصغر حتى ننال ثمر المجهود والأجتهاد .
الجميع يحبب النور على ذلك الظلام الموحش المركب من الجهل وعدم المعرفة . بتلك العبارة الجميلة وجد الأميين منطلق واضح للدخول في دائرة العلم والتسلح بالمعرفة العلمية , لنضاهي العالم الذي وصل للقمر ! ولازلنا لم نصل الى تلك المدرسة المقابلة لضفة النهر والسبب تأخر
( المشحوف ). 
هذا ما يحدث بالفعل في أطراف محافظة ميسان , ¬¬¬
حيث الأهمال المتعمد من قبل وزارة التربية والتعليم ببنايات مدارسها 
متروكة دون أهتمام لتبنى المدارس بالعشب والقصب ! .
أن المريب بالأمر والسؤال المنطقي من سيسعى ليكون في هذا المدارس البالية التي لا تستحق أن يصمد من أجلها التلاميذ يوما كامل بدون ارتياب , و يجلسوا على الأرض الخشنة بلا مقاعد دراسية تقدر الأنسان 
فالعراق بلد النفط كما يعرف أهالي منطقة ( نبي الله العزير) ,
في محافظة ميسان والحديث يخصهم والذكر مأسي مدارسها يطول دون أذان صاغية تهتم بالأنسان هناك , وتقدر اندفاع التلاميذ نحو حب الدراسة في أول يوم من العام الدراسي الجديد و المدارس مهدمة و قديمة , قديمة جدا ! قد عرفوا الأهالي حجم صادرات النفط العراقي اليوم فتراهم ينظرون بدهشة وربما بانكسار بالواقع المزري رغم فرح ابنائهم بالعام الدراسي ونصيبهم مدارس بلا سقوف ولا سبورة للكتابة ولا حتى مقاعد لهم , ليتعلموا شيئا يفيدهم عند الكبر وان كبروا تغنوا بحب الأوطان ! .
ما صور من قبل أهالي المدرسة المنكوبة اليوم والتي تلاقفتها وسائل التواصل الأجتماعي من صور لأحدى المدارس النائية التي لا تصلح لحظيرة الحيوان مع شديد الأسف , والمبتغى من نشر المدرسة المنكوبة هو , عسى ولعل أن تفز ضمائر المسؤولين ! 
سرعان ما قابل ذلك التمني , صمت فضيع من قبل الحكومة المحلية أتجاه أحدى أهم الكوارث التي لابد أن تعالج وهي مشاكل نقص المدارس وترميم الغير مكتملة منها , ووزارة التربية سباتها يطول بهذا الشان الكارثي . واذا ما بقى الحال كما هو و يبقى الوضع مزري يأجج مشاعر التلاميذ وأهاليهم ليتهربوا من التعليم , وتصبح المدارس التي تشبه مدارس القرون الوسطى بل أوضع منها فارغة تسكنها الحيوانات البرية , لا التلاميذ الساعين لكسب المعرفة وتحقيق منى ذويهم في النجاح , ويبقى شعارهم ( العلم نور) غاية قبل أن يخيم سواد الأمية على المجتمع ببركة الحاكمين , المسؤولين على هذه الكوارث . 
( فذكر أن نفعت الذكرى )

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك