المقالات

اذرع الاخطبوط و ارجل العنكبوت ..!

766 2018-09-23

زيد الحسن

كلمات قليلة بعبارة قصيرة قالها محمد الماغوط ، استوقفتني وهزت مشاعري ، ومازلت اقف بناظري على كلمة واحدة منها اقلبها يساراً ويميناً ولم اجد العذر لمن باعها ، كلمة ( الوطن ) ، قال الماغوط : يارب امنحني أرجل العنكبوت لاتعلق أنا وكل اطفال الشرق بسقف الوطن حتى تمر هذه المرحلة . 
في العام 1936 نشبت الحرب الاهلية في اسبانيا والجميع يعلم ويعرف ارهاصاتها ، ولقد اخذت من هذه الحرب تسمية او مصطلح بقي خالداً الى يومنا هذا ، مصطلح ( الطابور الخامس ) اطلقه احد جنرالات القوات الوطنية التي زحفت على مدريد ، وتفاصيل الطابور الخامس كتب عنه الكثير ، والعراق اليوم واقع تحت انياب متعددة من ضمنها ناب الطابور الخامس وهو الاشد ضراوة والابشع فتكاً بنا ، كم سلطة تحكمنا وهي سرية دون الاعلان عنها ؟ اليس الكثير من القادة الذين يعملون في الخفاء داخل القيادات والاحزاب ، وفي كل شارع هناك من يحرك الامور ويديرها دون علم ومعرفة الدولة ، علما ان للدولة علم بهم وبوجودهم ، وتجد الحكومة نفسها امام امر واقع عليها السكوت عليه ، اذن يحق لنا تسميتهم ( الطابور الخامس ) فهم لديهم اجنحة عسكرية سرية مع جواسيس وعملاء ، ولقد شبهتهم باذرع الاخطبوط ، فهم من يديرون الحياة اليومية لكل مفاصل الدولة من مطارات وموانئ وحتى انابيب النفط واقفالها بايديهم ، اناس ليسوا ضمن اطار الدولة ، مافيات عملاقة ترتبط باطراف سياسية عراقية وعربية واجنبية ، تنفذ بعد تخطيط دقيق كل ماتؤمر به ، من هذا المنطلق لن نرمي اللوم كله على السياسي ونصفه بالبغيض ، فنحن كشعب ساهمنا بفعل اشنع من افعال بعض السياسين ، نعم لقد ساهمنا بأنشاء اذرع الاخطبوط ، تارة خوفاً من بطشهم ، وتارة اخرى طمعاً في موائدهم ، حتى اصبحوا حيتاناً ضخمة لايمكن السيطرة عليها ، واشد ما يؤسف عليه بالامر ابرام الاتفاقية الامنية والاقتصادية مع الامريكان فهي وثيقة بيع الوطن .
الشعوب تحاول جاهدة بناء اوطانها ، ونحن نشحذ مخالب اذرع الاخطبوط ، فهل بعد هذا الخسران من خسران ؟ فلنعترف أننا اسهمنا بشكل كبير في تدمير بلدنا ولنعقد صفقة مع انفسنا ، عسى ان نستطيع اصلاح الامور ، صفقتنا هي كشف وفضح الاذرع التي تمارس دور الطابور الخامس ، بل حتى نقدمهم للقضاء ، وقضائنا هذه المرة هو باسم الشعب ، نعريهم من قوتهم ومن كل ماحصلوا عليه بسبب سكوتنا ورضوخنا ، ف والله لو انتهى دابر الجواسيس والعملاء لانتهت ازمة العراق وتشرذمه ، و وضحت الرؤيا عن من هم المفسدين ومن هم الشرفاء .
أنا اخالفك ايها الماغوط ، فلا اريد لي ارجل عنكبوت ولا اتمناها لي ، بل اتوكل على الله وانذر نفسي للوطن واحارب بكل ما اوتيت من قوة لاقطع اذرع الاخطبوط ، واجعلهم يتمنون ان تكون لهم ارجل عنكبوتية لتنقذهم وترفعهم للسماء حتى لاتنالهم ايدي الشعب ، هذا الشعب الذي فقد الصبر وانتهى تحمله على وجود الاخطبوط واذنابه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
امل حسن علي : تحية طيبة اني حفيدة المتوفية المرحومة ملوك حمودي تبعية ايرانية .ارجو مساعدتي ﻻعتبارها شهيدة حسب الشروط القانونية ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
سعدعبدالعزيزعلي الشوهاني : ارجوا من حظرتكم الصدق مع التعامل مع المواطنيين وأنا واحد منهم وأتمنى الحصول على قرض الاحلام لكي ...
الموضوع :
مصرف الرشيد: 200 مليون دينار سلفة لشراء سكن عبر النافذة الاسلامية !!! والمستفادون منه حماية رافع العيساوي وموظفوا المالية
عبد العزيز الجمازي الاعرجي : الله يحفظ الشيخ جلوب هذا غير مستغرب من هذا السيد الجليل ومن عشيرته البصيصات الاعرجية الحسينية الهاشمية ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
فيسبوك