المقالات

اذرع الاخطبوط و ارجل العنكبوت ..!

910 2018-09-23

زيد الحسن

كلمات قليلة بعبارة قصيرة قالها محمد الماغوط ، استوقفتني وهزت مشاعري ، ومازلت اقف بناظري على كلمة واحدة منها اقلبها يساراً ويميناً ولم اجد العذر لمن باعها ، كلمة ( الوطن ) ، قال الماغوط : يارب امنحني أرجل العنكبوت لاتعلق أنا وكل اطفال الشرق بسقف الوطن حتى تمر هذه المرحلة . 
في العام 1936 نشبت الحرب الاهلية في اسبانيا والجميع يعلم ويعرف ارهاصاتها ، ولقد اخذت من هذه الحرب تسمية او مصطلح بقي خالداً الى يومنا هذا ، مصطلح ( الطابور الخامس ) اطلقه احد جنرالات القوات الوطنية التي زحفت على مدريد ، وتفاصيل الطابور الخامس كتب عنه الكثير ، والعراق اليوم واقع تحت انياب متعددة من ضمنها ناب الطابور الخامس وهو الاشد ضراوة والابشع فتكاً بنا ، كم سلطة تحكمنا وهي سرية دون الاعلان عنها ؟ اليس الكثير من القادة الذين يعملون في الخفاء داخل القيادات والاحزاب ، وفي كل شارع هناك من يحرك الامور ويديرها دون علم ومعرفة الدولة ، علما ان للدولة علم بهم وبوجودهم ، وتجد الحكومة نفسها امام امر واقع عليها السكوت عليه ، اذن يحق لنا تسميتهم ( الطابور الخامس ) فهم لديهم اجنحة عسكرية سرية مع جواسيس وعملاء ، ولقد شبهتهم باذرع الاخطبوط ، فهم من يديرون الحياة اليومية لكل مفاصل الدولة من مطارات وموانئ وحتى انابيب النفط واقفالها بايديهم ، اناس ليسوا ضمن اطار الدولة ، مافيات عملاقة ترتبط باطراف سياسية عراقية وعربية واجنبية ، تنفذ بعد تخطيط دقيق كل ماتؤمر به ، من هذا المنطلق لن نرمي اللوم كله على السياسي ونصفه بالبغيض ، فنحن كشعب ساهمنا بفعل اشنع من افعال بعض السياسين ، نعم لقد ساهمنا بأنشاء اذرع الاخطبوط ، تارة خوفاً من بطشهم ، وتارة اخرى طمعاً في موائدهم ، حتى اصبحوا حيتاناً ضخمة لايمكن السيطرة عليها ، واشد ما يؤسف عليه بالامر ابرام الاتفاقية الامنية والاقتصادية مع الامريكان فهي وثيقة بيع الوطن .
الشعوب تحاول جاهدة بناء اوطانها ، ونحن نشحذ مخالب اذرع الاخطبوط ، فهل بعد هذا الخسران من خسران ؟ فلنعترف أننا اسهمنا بشكل كبير في تدمير بلدنا ولنعقد صفقة مع انفسنا ، عسى ان نستطيع اصلاح الامور ، صفقتنا هي كشف وفضح الاذرع التي تمارس دور الطابور الخامس ، بل حتى نقدمهم للقضاء ، وقضائنا هذه المرة هو باسم الشعب ، نعريهم من قوتهم ومن كل ماحصلوا عليه بسبب سكوتنا ورضوخنا ، ف والله لو انتهى دابر الجواسيس والعملاء لانتهت ازمة العراق وتشرذمه ، و وضحت الرؤيا عن من هم المفسدين ومن هم الشرفاء .
أنا اخالفك ايها الماغوط ، فلا اريد لي ارجل عنكبوت ولا اتمناها لي ، بل اتوكل على الله وانذر نفسي للوطن واحارب بكل ما اوتيت من قوة لاقطع اذرع الاخطبوط ، واجعلهم يتمنون ان تكون لهم ارجل عنكبوتية لتنقذهم وترفعهم للسماء حتى لاتنالهم ايدي الشعب ، هذا الشعب الذي فقد الصبر وانتهى تحمله على وجود الاخطبوط واذنابه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك