المقالات

اذرع الاخطبوط و ارجل العنكبوت ..!

685 2018-09-23

زيد الحسن

كلمات قليلة بعبارة قصيرة قالها محمد الماغوط ، استوقفتني وهزت مشاعري ، ومازلت اقف بناظري على كلمة واحدة منها اقلبها يساراً ويميناً ولم اجد العذر لمن باعها ، كلمة ( الوطن ) ، قال الماغوط : يارب امنحني أرجل العنكبوت لاتعلق أنا وكل اطفال الشرق بسقف الوطن حتى تمر هذه المرحلة . 
في العام 1936 نشبت الحرب الاهلية في اسبانيا والجميع يعلم ويعرف ارهاصاتها ، ولقد اخذت من هذه الحرب تسمية او مصطلح بقي خالداً الى يومنا هذا ، مصطلح ( الطابور الخامس ) اطلقه احد جنرالات القوات الوطنية التي زحفت على مدريد ، وتفاصيل الطابور الخامس كتب عنه الكثير ، والعراق اليوم واقع تحت انياب متعددة من ضمنها ناب الطابور الخامس وهو الاشد ضراوة والابشع فتكاً بنا ، كم سلطة تحكمنا وهي سرية دون الاعلان عنها ؟ اليس الكثير من القادة الذين يعملون في الخفاء داخل القيادات والاحزاب ، وفي كل شارع هناك من يحرك الامور ويديرها دون علم ومعرفة الدولة ، علما ان للدولة علم بهم وبوجودهم ، وتجد الحكومة نفسها امام امر واقع عليها السكوت عليه ، اذن يحق لنا تسميتهم ( الطابور الخامس ) فهم لديهم اجنحة عسكرية سرية مع جواسيس وعملاء ، ولقد شبهتهم باذرع الاخطبوط ، فهم من يديرون الحياة اليومية لكل مفاصل الدولة من مطارات وموانئ وحتى انابيب النفط واقفالها بايديهم ، اناس ليسوا ضمن اطار الدولة ، مافيات عملاقة ترتبط باطراف سياسية عراقية وعربية واجنبية ، تنفذ بعد تخطيط دقيق كل ماتؤمر به ، من هذا المنطلق لن نرمي اللوم كله على السياسي ونصفه بالبغيض ، فنحن كشعب ساهمنا بفعل اشنع من افعال بعض السياسين ، نعم لقد ساهمنا بأنشاء اذرع الاخطبوط ، تارة خوفاً من بطشهم ، وتارة اخرى طمعاً في موائدهم ، حتى اصبحوا حيتاناً ضخمة لايمكن السيطرة عليها ، واشد ما يؤسف عليه بالامر ابرام الاتفاقية الامنية والاقتصادية مع الامريكان فهي وثيقة بيع الوطن .
الشعوب تحاول جاهدة بناء اوطانها ، ونحن نشحذ مخالب اذرع الاخطبوط ، فهل بعد هذا الخسران من خسران ؟ فلنعترف أننا اسهمنا بشكل كبير في تدمير بلدنا ولنعقد صفقة مع انفسنا ، عسى ان نستطيع اصلاح الامور ، صفقتنا هي كشف وفضح الاذرع التي تمارس دور الطابور الخامس ، بل حتى نقدمهم للقضاء ، وقضائنا هذه المرة هو باسم الشعب ، نعريهم من قوتهم ومن كل ماحصلوا عليه بسبب سكوتنا ورضوخنا ، ف والله لو انتهى دابر الجواسيس والعملاء لانتهت ازمة العراق وتشرذمه ، و وضحت الرؤيا عن من هم المفسدين ومن هم الشرفاء .
أنا اخالفك ايها الماغوط ، فلا اريد لي ارجل عنكبوت ولا اتمناها لي ، بل اتوكل على الله وانذر نفسي للوطن واحارب بكل ما اوتيت من قوة لاقطع اذرع الاخطبوط ، واجعلهم يتمنون ان تكون لهم ارجل عنكبوتية لتنقذهم وترفعهم للسماء حتى لاتنالهم ايدي الشعب ، هذا الشعب الذي فقد الصبر وانتهى تحمله على وجود الاخطبوط واذنابه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك