المقالات

يلهثون خلف وجه الشيطان ويبتعدونعن ايران ..

1753 2018-09-18

زيد الحسن 
تحطمت البنى التحتية في العراق تحطيم الحاقد الكاره ، تحطيم من لديه ثأر مع العراق ، جلبت امريكا ترسانة واسلحة فتاكة دكت بها كل ماهو شاهق ومهم في العراق ، وللاسف الجميع نسي هذا وكأن شيئاً لم يكن ، حتى مجرد سؤال لم يسألوهم لم فعلتم هذا بنا .
بعض ساسة العراق المتباكين على المذهب وغيرهم من ابناء العامة الذين ثقبوا لنا الاذان يتهمون كل من يرى امريكا وجه للشيطان بانه ايراني .
امريكا اليوم وضعت ضريبة على الصين تصل الى 10٪؜ ، امريكا فرضت الجبايا على بعض الدول العربية علناً، وما زالت تاخذ الاتاوات ، متى رأينا امريكا محبة للشعوب العربية والاسلامية ؟ متى عمرت امريكا بلدا ؟ أو احيت ارض ؟
اعيدوا شريط الذكريات قليلا وافتحوا البصائر وسترون ان امريكا هي الشيطان الأكبر ، كما وصفها الامام الخميني قدس سره الشريف ، وكما قال انها عدوة الشعوب وسبب كل الحروب ، امريكا متعطشة لدماء العرب والاسلام ، فهي لن تكف ولن تركن ذات يوم الى سلام او هدنة ، وخصوصا ان لها من يؤيد ويعلن الولاء .
الجمهورية الاسلامية واعمالها واضحة للبيان في نصرة المذهب في كل اقطار الارض ، وبوجه الخصوص في العراق ، يدها مدت الينا وقت كنا بين انياب داعش والامريكان ، ساندتنا ومازالت تساند ، والفت النظر الى مقاربة بسيطة أرجوا لها الانتباه ( ماحال ائمتنا المعصومين في السعودية وما حال ائمتنا في ايران ) ؟ .
من لايعرف الفرق ولايلاحظه فهو اعمى البصيرة ، انهار الخير تأتي من الجمهورية واكفهم بيضاء ناصعة البياض ممدودة لنا ولكل مسلم غيور ، اركلوا الاحقاد والاضغان وابحثوا عن خدمة الامة الاسلامية جمعاء ، وشاهدوا عدونا الاكبر والاوحد وهو الامريكان وكيف انهم يحاربون الشعوب قبل الحكومات ، فهم لايهمهم شعب يموت جوعاً ، ولابنيان يهد ولا ارضاً تموت ، مايهمهم الهيمنة والتسلط واغراق الشعوب في حروب استنزافية واقتصادية ، ولتجويع الشعوب يهدفون .
ترى ماذا يحصل لو توحد البلدان وعقدوا العزم على وحدة اقتصادية وامنية طويلة الآمد بدل المعاهدة البغيضة مع الامريكان ؟ تلك المعاهدة الفاشلة التي لم نلمس منها شيء واحد يخدم العراق .
ايران بلد مسلم وجار اقليمي ومن مصلحة العراق التوافق معه وابرام الصفقات على كافة الاصعدة ، معهم التكاليف اقل وقلوبهم مع العراق تنبض ، فهل من المعقول تركهم ووضع كفوفنا مع امريكي محتل ، اهدافه لعينة ومعاهداته مشؤمة ؟
أين الرؤية الصحيحة في هذا الامر ! أم اننا نسير حسب اهواء خبثاء القوم اصحاب القلوب السوداء الذين مازالوا يبكون على البعث الميت ؟
الرايات السوداء التي ستنصر امامنا الحجة عليه السلام روحي وارواح العالمين له الفداء ، ستنطلق من الجمهورية الاسلامية وهذا لا احد يستطيع انكاره ، علينا ان نشرئب باعناقنا انتظاراً ونعلن عهد الوثاق المتيقن فينا ، هذا لو كنا صادقين بعشقنا للمذهب وحبنا للاسلام .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 76.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك