المقالات

يلهثون خلف وجه الشيطان ويبتعدونعن ايران ..

1662 2018-09-18

زيد الحسن 
تحطمت البنى التحتية في العراق تحطيم الحاقد الكاره ، تحطيم من لديه ثأر مع العراق ، جلبت امريكا ترسانة واسلحة فتاكة دكت بها كل ماهو شاهق ومهم في العراق ، وللاسف الجميع نسي هذا وكأن شيئاً لم يكن ، حتى مجرد سؤال لم يسألوهم لم فعلتم هذا بنا .
بعض ساسة العراق المتباكين على المذهب وغيرهم من ابناء العامة الذين ثقبوا لنا الاذان يتهمون كل من يرى امريكا وجه للشيطان بانه ايراني .
امريكا اليوم وضعت ضريبة على الصين تصل الى 10٪؜ ، امريكا فرضت الجبايا على بعض الدول العربية علناً، وما زالت تاخذ الاتاوات ، متى رأينا امريكا محبة للشعوب العربية والاسلامية ؟ متى عمرت امريكا بلدا ؟ أو احيت ارض ؟
اعيدوا شريط الذكريات قليلا وافتحوا البصائر وسترون ان امريكا هي الشيطان الأكبر ، كما وصفها الامام الخميني قدس سره الشريف ، وكما قال انها عدوة الشعوب وسبب كل الحروب ، امريكا متعطشة لدماء العرب والاسلام ، فهي لن تكف ولن تركن ذات يوم الى سلام او هدنة ، وخصوصا ان لها من يؤيد ويعلن الولاء .
الجمهورية الاسلامية واعمالها واضحة للبيان في نصرة المذهب في كل اقطار الارض ، وبوجه الخصوص في العراق ، يدها مدت الينا وقت كنا بين انياب داعش والامريكان ، ساندتنا ومازالت تساند ، والفت النظر الى مقاربة بسيطة أرجوا لها الانتباه ( ماحال ائمتنا المعصومين في السعودية وما حال ائمتنا في ايران ) ؟ .
من لايعرف الفرق ولايلاحظه فهو اعمى البصيرة ، انهار الخير تأتي من الجمهورية واكفهم بيضاء ناصعة البياض ممدودة لنا ولكل مسلم غيور ، اركلوا الاحقاد والاضغان وابحثوا عن خدمة الامة الاسلامية جمعاء ، وشاهدوا عدونا الاكبر والاوحد وهو الامريكان وكيف انهم يحاربون الشعوب قبل الحكومات ، فهم لايهمهم شعب يموت جوعاً ، ولابنيان يهد ولا ارضاً تموت ، مايهمهم الهيمنة والتسلط واغراق الشعوب في حروب استنزافية واقتصادية ، ولتجويع الشعوب يهدفون .
ترى ماذا يحصل لو توحد البلدان وعقدوا العزم على وحدة اقتصادية وامنية طويلة الآمد بدل المعاهدة البغيضة مع الامريكان ؟ تلك المعاهدة الفاشلة التي لم نلمس منها شيء واحد يخدم العراق .
ايران بلد مسلم وجار اقليمي ومن مصلحة العراق التوافق معه وابرام الصفقات على كافة الاصعدة ، معهم التكاليف اقل وقلوبهم مع العراق تنبض ، فهل من المعقول تركهم ووضع كفوفنا مع امريكي محتل ، اهدافه لعينة ومعاهداته مشؤمة ؟
أين الرؤية الصحيحة في هذا الامر ! أم اننا نسير حسب اهواء خبثاء القوم اصحاب القلوب السوداء الذين مازالوا يبكون على البعث الميت ؟
الرايات السوداء التي ستنصر امامنا الحجة عليه السلام روحي وارواح العالمين له الفداء ، ستنطلق من الجمهورية الاسلامية وهذا لا احد يستطيع انكاره ، علينا ان نشرئب باعناقنا انتظاراً ونعلن عهد الوثاق المتيقن فينا ، هذا لو كنا صادقين بعشقنا للمذهب وحبنا للاسلام .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك