المقالات

حماة الوطن غابت أسمائهم ...

1500 2018-09-17

زيد الحسن .

الوطن هذه التسمية التي من اجلها غصت المقابر بـ ارماس لمن هم بعمر الزهور ، أرواحهم أزهقت بسبب كلمة وطن وكأنهم يبنون بنياناً او صرحاً لاطفالهم ،
جاحدة أنتِ ياحكومة ، ظالم أنتَ سيادة الحاكم ، الوطن ملك لكم ونحن الرعية ، بل أنتم السيف الذي قطع أوردة احلامنا واحلام شبابنا .
ذاك الشاب الذي اريق دمه الطاهر على قارعة التظاهرات ما أسمه ؟
قيل أن اسمه فلان في موجز انباء اذاعة معادية لكم ، أما أنتم بم وصفتموه ؟
هل قلتم عليه عميلاً ؟ أو خائن ؟ أو مندس ؟ 
وذاك الأخر الذي وافته المنية واحتار الطب بموته فكيف لشاب ان يتجلط له القلب ؟ ماذا قلتم عنه ؟
هل قلتم شرير واحلامه سقفها عالِ ؟ .
لو كان الأمر باياديكم لجعلتم شعبكم هباءً منثورا كـ اعمالكم يوم الحساب .
قال العقاد الشبيبة نفحة من العبقرية ينالها كل انسان والعبقرية نفحة من الشباب لاينالها الا المخلدون ، وقد رأى العالم بأسره من هو الشاب العراقي ، هو العبقرية بعينها وكيف لا وهو بهذا الحلم وهذا السلوك معكم ، فهم شباب ازدانوا بحكمة الشيوخ و وقارهم وجعلوكم تخشونهم خشيتكم من زوال كراسيكم .
فتحت عيناه بأرض العراق وقال بعد أن امتلكت ساقاه المسير ؛ أين أنا ؟ قالوا له أنت في وطنك ، تبلورت هذه الكلمة وتشكلت في روحه حباً وعشقاً ، حتى أصبح يفديها بما يملك وضحى برغيد عيشه ، جاع ، تعرى ، ذل ، هاجر ، عاد ، ووطنه مازال قابع تحت اسياف جبروتكم ، من سيقدمه للعدالة فهو ظالم لنفسه ، وهذا هو رأيكم به ، جريمته تلك الاستنشاقة التي ملأت له الرئتين يوم مولده من نسيم الريح ، فلقد اصبحت منة عليه ، ولزاما عليه ان يموت من اجلها .
من مفارقات حضن الوطن ما قاله جورج غالوي ؛ من العجيب أنني كبريطاني أستطيع أن اعبر الوطن العربي من شرقه لغربه دون ان احتاج لتأشيرة ، بينما يحتاج العربي لتأشيرة قد لايحصل عليها لعبور تلك الحدود من دولة عربية لاخرى ! 
هذا هو الوطن وهذا حال اوطان العرب جميعاً ، اوطاننا أكلت ابنائها ، وأنا افتش عن السبب والخلل واسألكم عسى ان يدلني بصيركم ، ما السبب الذي بنيت اوطاننا بأرواح شبابها وانكرت وجودهم وتضحياتهم ؟
ياشيوخ الوطن وياشيبته خذوا ارواح شبابنا وعلقوها أوسمة ونياشين على النجمات ، وعلى قوس قزح ، اجعلوا البلابل تغرد بأسمائهم ، والناي يرثيهم ، ولاتحزنوهم بنعيق غربان تجبركم وتعسفكم ، شبابنا هم الوطن وهم نعمة النسيم وأن غابوا او ارتحلوا ولاخير في وطن يتنكر لدماء أهله وينسى التضحيات 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
أستاذ محمد عباس
2018-09-17
كلام منطقي وصحيح ارجو متابعة كتابة هذا المقلات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك