المقالات

التظاهرات لاحظت برجيلها ولااخذت سيد علي>>!


عمار عليوي الفلاحي

رغم اضفاء الصبغة الشرعية والدستورية والعقلائية ووجود عدة مسوغات ألح بها الإحتياج ،للتظاهر بل والإعتصامات حتى، نتيجة لما يعاني منه الشارع ، مع وجود حزمة من الحلول لحلحلة الأزمات المستعصية عقودٍ من الزمن.

ومن مصاديقها مايعانيه البصريين، من شحةٍ مدقعةٍ في توفير المياه الصالحة لأقل من إستهلاك الشرب حتى، بيد ان وفد المرجعية، حقق جزء من ذلك بأقل من التقادير،
ولو جردنا ازمة المياة ، من خصوصية موردها بالمطالبات، لخليقٍ بغيرها من المنغصات أن تصلح سبباً، لإعلان الإحتجاجات ذروتها،

لكن مايتجه بنا الى التساؤل هو ؟؟، إنحراف مراد التظاهرات عن جادة الهدف السامي، كحرق دوائر الدولة، وهي حق عام . قد تكلف الدولة، وتجعل الجميع ان يضع التظاهرات في زاوية التخريب والفساد ، بأدنى كثيراً ،من زوايا الإنحطاط التي استوطن قعرها الساسة، كما لايفسر الإعتداء على صور الشهداء قدست اسرارهم جميعاً، غير التفسير المنطقي القائم ومامؤداه، هو اختراق التظاهرات،

ناهيك عن حرق قنصليات دول ، قد نرتبط بها بأكثر من علاقة ، اتساقاَ مع وجود المشتركات الدينية والحدودية والتجارية، نعم لاموجب لإعتبارنا ظلٍ لهم او يكون ذلك على حساب السيادة،

لذلك التخبط في اتجاهات الإحتجاحات .، يفوت الفرصة على اصحاب الحقوق المسلوبةِ جهاراً نهاراً،فضلاً عن سيل الدماء البريئة لشهداء التظاهرات،

ومن المستطاع القول، إن مسرح سطح التظاهرات شهد طفو ، مجموعةٍ من خليطٍ غير متجانس، ويمكن التسليم بأن الغالب لايرومون سوى المطالبة الشرعية، ومنهم من ينصر مااعتقده صحيح، وصنف ثالثٍ منهم يبرر التخريب بحججهِ الواهية، دون مراعاة صحتها ومشروعيتها،

ولكي تجدي التظاهرات نفعاً، الأنر يتطلب التنظيم وحسن القيادة ، من جهات إجتماعيةٍمحترمةٍ لئلا تنزلق الاحتجاجات نحو التخندق بنفقٍ الاحزاب ، والعمالة الخسيسة لدول الجوار كما هو قائم الأن..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك