المقالات

هكذا تم إفشال دولة الخرافة و"حكومة الطوارئ"

371 2018-09-11

أثير الشرع

عملت الولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الماضية على إفشال الحكومات الشيعية، من خلال نفوذها وقوة تداخلاتها بجميع مفاصل مؤسسات الدولة، فحرصت على زرع عملاء لها في الوزارات والدوائر؛ كي لا تخفي عنها خافية مما أضعف كثيراً "الحكم الشيعي" وأصبح لسان حال المواطن، يطالب بإنهاء هذا الحكم الذي لم يستطع مجاراة النفوذ الأمريكي القوي، وقوة تأثيره على القرار.

تعتقد أمريكا بإنها صاحبة الفضل الأولى لخلاص العراق والعراقيين من الطاغوت الصدامي؛ وإنها القوة الوحيدة التي إنتزعت الحكم البعثي، والحقيقة هي : لولا إرادة الشعب العراقي لتغيير نظام البعث لما إستطاعت أمريكا وحلفائها من إحتلال العراق وفرض هيمنتها وبسط نفوذها.

بعض القيادات "الشيعية والسنية والكردية" كانت وما زالت أداة فاعلة وذراع قوي للولايات المتحدة، وتناسلت مع أجنداتها وأنكرت عراقيتها وإنتماءها الحقيقي، ولا تعلم بإن قوة الشعب أقوى من أي جبروت مهما كان قوياً، فما يجري علناً وخلف الستار بات واضحاً للعيان، وما تأخير تشكيل الكتلة البرلمانية الأكثر عدداً، إلا سيناريو وضعته الولايات المتحدة الأمريكية؛ لفرض رئيس وزراء يلبي طموحاتها ويعزز وجودها في عموم المنطقة، وهناك تصريحات علنية للقادة الأمريكان وتهديدات بإقامة وفرض حكومة طوارئ أو حكومة إنقاذ، تتولى حكم البلاد لسنتين وبقيادة شيعيّة- سنية- كردية مختلطة، مدعومة بشكل مباشر من أمريكا، لتكون هي الحكومة التي تمثل أمريكا وتتابع مصالحها.

فما الذي حصل؟ ولماذا تأخر تشكيل ما يسمى " حكومة الطوارئ" التي كانت قاب قوسين أو أدنى من ولادتها خلال الأسبوعين الماضيين؟ أحداث البصرة الأخيرة كانت " مسرحية" فاشلة أو فيلم هندي يظهر بها البطل لينقذ الشعب من الويلات والثبور في اللحظة الأخيرة !

فهذا الفيلم الذي أخرجته القنصلية الأمريكية في البصرة، فضحت أحداثه القوى الشعبية المسماة الحشد الشعبي، والتي تسلحت برباطة جأش وحكمة ولم تنجر وترضخ لأهواء أمريكا وحلفائها، حيث غيرت قيادات الحشد الشعبي، الخطة وإستبدلتها بخطة سريعة أفشلت المشروع الأمريكي الرامي، لفرض سياستها ونفوذها على المدى البعيد.

إن المباحثات الجارية الآن بين تحالفي الفتح وسائرون، لو تمخض عنها كتلة برلمانية تستوفي شروط تشكيل الحكومة الجديدة، فستكون حتما حكومة قوية جداً، تستطيع إفشال المؤامرات التي حاكتها السفارة الأمريكية في بغداد، ولن تكون بغداد قاعدة إنطلاق صواريخ وهجمات تهدد دول الجوار، وكما أفشلت المرجعية و الحشد الشعبي مشروع دولة الخرافة ستفشل حتما مشروع حكومة الطوارئ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك