المقالات

أوقفوا التظاهرات قبل أن تدمر الدولة والمجتمع..!

164 2018-09-10

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

بشروع بعض القوى بممارسة التظاهر والإعتصام، فإنها سلكت مسلكين متضادين ظاهرا، متحدين بالنتيجة والمآل!

 الأول أنها أستفادت من النصوص الدستورية، التي تعد التظاهر حقا مشروعا، على ان يمارس وفقا لأليات قانونية، وأن لا يضر بالصالح العام، أو يعطل الحياة الأجتماعية والأقتصادية،

الثاني أن هذه القوى وضعت نفسها، في موضع مناقضة الدولة والمجتمع، وفق آليات ليست قانونية، خارجة عن النظام العام، بتحدي شرعية الدولة.

إن من المعروف؛ أن التهاون في مواجهة نقائض الدولة، يقود الدولة إلى الفشل وربما التفكك، وفي المجتمعات المتعددة كمجتمعنا، لا يمكن لقوة ما؛ أن تفرض إرادتها على الدولة والمجتمع، إذ أن مقاومة الدولة تدخل المجتمع في صراعات، ستلقي بظلالها على أسس العيش المشترك، التي تتجسد خلاصتها؛ في الدستور والدولة المعبرة عن المواطنين، وربما تولد صراعات السياسية مستقبلية، تأسيسا على صراعات الماضي؛ لا حاجة الواقع.

إن المطالب التصعيدية، بإلغاء البرلمان وتعطيل الدستور، وإيقاف العملية السياسية، لهي مطالب تهدد السلم الإجتماعي، وتعبر الخطوط الحمراء، ولذلك فإنه ليس من المنتظر التهاون إزائها، وإذا حصل وأن تهاونت الدولة في مواجهتها، تحت ضغوط خارجية، أو لأسباب تتعلق بالتوازنات السياسية، أو في حالة عجزها، فإن المجتمع لا محالة سيواجهها بوسائله المتاحة، وسيفرز القوة الكفيلة بردع المعتدي، المتحدي لقيم العيش المشترك.

الحقيقة أن المواجهة، ليست هدفا مثلما هي ليست مرغوبة، لكن وبرغم مخاطرها، إلا أنها أهون من الاستسلام لنقيض الدولة، لأن ذلك سيقود إلى دمار المجتمع، وفي أحسن الأحوال إعاقة تطوره وتقدمه، ولا يمكن للدولة أن تهادن الى الأبد، لأنها في سعيها لإلغاء البرلمان وتعطيل الدستور، وإيقاف العملية السياسية،  تجر المجتمع إلى الفوضى، رغم مطالبها التي قد تبدو عادلة في مظهرها، إلا أن هدفها النهائي ابتلاع الدولة، وفرض إيديولوجيتها.

إن توظيف التظاهرات في الصراع السياسي، أو في مواجهة الدولة، لا يقل خطرا عن العنف الراديكالي؛ ذا الأساس الديني المتشدد، بل نتائجه في بعض الحالات أكثر خطرا، لأنه يلغي المنجز، ويدمر روح الشعب، بإشاعة الكراهية والحقد.

إن التعبئة الطويلة، قد تجر إلى قتال دموي ينفي الحياة، ويعيق أي ملمح للتقدم، ويؤسس للفساد الذي تدعي مقارعته، وللخراب العمراني والأخلاقي، والى ما يجر المجتمع إلى صراعات طويلة، لصالح نخب انتهازية، تتصارع على المصالح، وعلى غنائم الدولة والمجتمع.

كلام قبل السلام: إن التظاهرات الراهنة بحقيقتها، تفعيل وعي التخلف العصبوي لا وعي الدولة، سيطيح بكل الذي بنيناه، وهذا بالضبط ما تريده القوى الخارجية، التي تقف وراء الأحتجاجات والتظاهرات..!

سلام.....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك