المقالات

عودة البعث حلم لن يتحقق


السيد محمد الطالقاني

إن مؤسسي حزب البعث هم زكي الأرسوزي وهو نصيري ملحد، وميشيل عفلق وهو نصراني , قام المقبور ميشيل عفلق الصهيوني بزره هذا السرطان الخبيث في قلب الامة العربية ,كان الهدف منى ذلك هو اذابة الفكر الاسلامي في فكر يهودي ظاهره يدعي الاسلام وباطنه يضمن الشر والكره للمسلمين.وقد سنحت الظروف لهذا الحزب الكافر بالتسلط على رقاب الشعب العراقي بعد ان مكنه الاستكبار العالمي من تسلم مقاليد الحكم في العراق محاولا في ذلك طمس كل اثار العلم والمعرفة وهدم معالم الاسلام في العراق وبشتى انواع الطرق وممارسته لكل انواع القتل والذبح والقمع والارهاب . واصبح البعث نقطةٌ سوداء في قلب العراق وبؤساً على الشرفاء وبغياً على الأتقياء وسيفاً على الأولياء.

لكن ارادة الامة لم تمت كما اراد له الاستكبار العالمي بل بقت الضمائر حية ولم تستسلم للظالم مطلقا حتى سالت لنا دماء زواكي لم يشهد التاريخ مثلها الى ان زال ذلك الكابوس البعثي الكافر عن ارض العراق .

ولكن الحكومة الجديدة وللاسف ملئت المناصب السيادية من لقطاء البعثيين الذين كان لهم الدور بملىء المقابر الجماعية من ابناء هذا الشعب المظلوم .

واليوم ونحن نعيش الازمة السياسية للبلاد نتيجة الفساد الحكومي والسياسي انتفض الشرفاء من اهالي البصرة المنكوبة للمطالبة بحقوقهم المشروعة ,وهنا تسللت مجموعة من اولئك اللقطاء من ابناء الزنى وهم خليط مرقّع من حثالات مشبوهه نبذها الدهر ونكرها العامة واستساغها البعث بلؤمه وردائه فعله, لتقوم باعمال حرق للمتلكات العامة وتثير الشغب والفوضى محاولة منهم اعادة العراق الى المربع الاول وبمساعدة القنصل الامريكي في البصرة .

اننا نقولها وبكل اقتدار ان حرب الاربعون عاما التي عشناها مع اللقيط صدام الكافر لم تثنينا ابدا عن درب الكرامة والحرية فماضنك بمجموعة من القتلة التي تريد اعادة ماء الوجه للبعث المقبور .

ان ابناء العلماء الشهداء وابناء شهداء العشائر العراقية لازال الدم يغلي في عروقهم اثر فقدان رجال لهم اجسادهم مغيبة حتى الان , فهم جاهزون للانقضاض على اشباه الرجال من ايتام البعث الكافر ويقولون لهم ان عودة البعث حلم لن يتحقق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك