المقالات

شهيد ولكن ..!

591 2018-09-04

الشهداء لهم منزلة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى ، وقد خصهم الله في كتابه العزيز بأيات بينات .
كل الشعوب تعظم شهدائها وتخلد لهم الذكرى ، وتصنع لهم الرموز والتماثيل ، لما قدموه من تضحية كبيرة بالنفس لايقدمها الامن امن بقضيته وتيقن بأن الجنة هي المقام الذي سيناله . 
في العراق رأينا اصناف من الشهداء كثيرة ، شهداء مقارعة النظام الصدامي ، وشهداء حروبه الرعناء مع دول الجوار . ومن يتجه صوب المقابر ويرى صور الشهداء ، يبكيهم دماً على فقدانهم لشبابهم .
تجري العادة ان يكون الشهيد مدافعا عن دينه وارضه وعرضه ، وفي الحرب يكون الشهيد قد نال شهادته على يد العدو ، لكن مالم نسمعه سابقاً ان يكون الشهيد مقتولا بيد اخيه وابن جلدته ، هذا مايحصل الان شباب عزل تطالب بحقوقها بعد اليأس والاهمال ، فيزرعون الرصاص في صدورهم الفتية .
اليوم سقط شهيداً في محافظة البصرة ، بكاه اباه وانتحب حسرة وغيض ، منظر الاب المفجوع يهز وجدان اموات الضمير ، فكيف تسنى لهؤلاء الساسة ايصالنا الى هذه المرحلة من القهر والظلم ؟
هل سيقدم رئيس الحكومه وزبانيته اعتذار ؟ 
وهل يكفي هذا الاعتذار ؟
اصبح وطننا يأكل ابنائه ، ولانعرف ماسيكون غداً ، الغضب الجماهيري زاد وخرج عن حدود السلمية ، والسبب هو بطئ التصرف الحكومي لإستيعاب الازمة ، بل زادوا الطين بله ، باستخدامهم اساليب القمع والتنكيل بالمتظاهرين .
اصوات تعترض على التظاهرات بحجة ان الحكومة القادمة لم تشكل بعد ، ولا يتسنى للبرلمان الجديد ، وضع الحلول العاجلة لقضية البصرة ، انا اقول له ؛ كيف تريد من ثلة اوغاد فشلوا بأول جلسة لهم عقدوها ، وأول بيان لهم وتصريح اعلامي قالوا فيه بالحرف الواحد ( فشل البرلمان بتحديد رئيسا له ونائبيه ) ابعد هذا التصريح تريد نجاحاً ؟
ومن باب آخر هل دخل قبة برلمان العهر وجه جديد ، سيقلب الطاولة على اسلافه ؟ كلا هم انفسهم لكن بلباس جديد واسماء تكتلات جديدة ، وهذه الاسماء براقة بمصطلحات تبهر من لايعرفهم فهي تدل على حب وخدمة الوطن وابناءه ، وحقيقتها كذب وتدليس وضحك على الذقون .
الحق ان نغير تسمية المظاهرات بهذا الاسم بعد ان اصبح الحاكم عدوا لشعبه ، ونعلنها ثورة نعم ثورة دون ان نضيف عليها القاباً ، فهي ثورة بكل المقايس والاعراف ، ثورة ضد الظلم والجور والحرمان ، ثورة للاطاحة بخونة باعوا دينهم بدنياهم ، وليكن دم الشهيد ( البصراوي) بذرة ياسمين لهذه الثورة ، ولتكتب الاقلام عن الشعب العراقي المظلوم ، الذي كتب عليه القدر ان لايهنئ له عيش ، في ظل الحكومات ، وان لا نقف مكتوفي الايدي ضد هذه الاعمال الاجرامية ، التي لن تكتفي بشهيد واحد بل ستزيل وهج الثورة بقمع دموي مستمر . 
وننتظر تصريح حكومي حول الشهيد ونطلب منهم تسمية شهادته ومانوعها ، ان كان شهيداً بنظرهم وليس مقتولا عن طريق الخطأ ؟
انصفوه بالتسمية ايها الاوغاد .
زيد الحسن 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك