المقالات

تداركوا الطوفان قبل فوات الاوان 


حميد الموسوي 
لم يغمض للادارات الاميركية واعوانها الخليجيين جفن، ولم يهنأ لهم عيش، ولم يهدأ لهم بال، منذ ان برز على الساحة العراقية حشد فتوى الجهاد الكفائي الذي سطر ملاحم - شهد بها العدو قبل الصديق -عجزت وتعجز عنها اقوى الجيوش الحديثة .اذ رأوا في وجوده تهديدا وافشالا مؤكدا لكل مخططاتهم ومشاريعهم المشبوهة واولها تقسيم العراق ، وتحطيم قدراته الاقتصادية والعسكرية ،وجعله بلدا تابعا ذليلا خانعا منفذا لسياسات اميركا واعوانها.لذا سعوا وبكل السبل الخبيثة والوسائل الملتوية على حل فصائل الحشد وتذويبها وانهاء وجودها ،لكنهم فشلوا وخابت مساعيهم بفعل موقف المرجعية العليا الداعم لوجود الحشد ظهيرا امينا للجيش العراقي ،وبفعل تصدي الجماهيرالعراقية واسكاتها لاي صوت يمس وجود الحشد الشعبي وينال منه وخاصة بعدما نظم وجوده بقانون جعله صنفا ضمن القوات المسلحة . الامر الثاني الذي زاد من حنق الادارات الاميركية وعربان الخليج هو فوز قائمة الفتح - التي ضمت قيادات تدعم فصائل الحشد ومؤيديهم ومؤازريهم - بالمرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ،مايعني قيادتها للعراق – مع من يأتلف معها من القوائم الاخرى – في المرحلة المقبلة .وهذا ما ارعب الدوائر الاميركية والخليجية وجعلهم يفكرون بالف طريقة شيطانية لتشتيت القوائم الشيعية وشق صفوفها ،وعلى اقل تقدير تحييدها و ابعادها عن التحالف مع قائمة الفتح وعدم اشراكها في اي دور قيادي .المؤسف ان الاخوة في القوائم الشيعية خضعوا للضغوطات الاميركية الخليجية ،مختلقين اسبابا شخصية لابعاد قائمة الفتح ومن يأتلف معها ، مبررين ذلك بحجج واعذار واهية ،غير عابهين بالخطر الذي يداهم الوجود الشيعي .طبعا شركاء العملية السياسية من الاكراد والسنة يعلنون : انهم يتحالفون مع الكتلة الشيعية الاكبر وان اختلاف وخصام القوائم الشيعية لا يعنيهم ، لكنهم في الواقع يعملون مع الدوائر الاميركية والخليجية لتفتيت واضعاف الصف الشيعي وابعاد قوته الضاربة المتمثلة بقائمة الفتح ومؤازريها ،كي يخل لهم الجو وتتمهد لهم الساحة ليفرضوا وليضعوا مطالبهم واملاءاتهم على قوائم النواة كشرط للتحالف معهم لتشكيل الكتلة الاكبر .
ان الجماهير العراقية الصابرة التي قدمت قوافل الشهداء من 2003الى يوم الناس هذا بتعرضها للابادة على يد وحوش العصر من القاعدة و الدواعش وايتام سلطة هذا البعث الصدامي ، ولبت نداء فتوى الجهاد الكفائي وطهرت ارض العراق بدمائها الزكية ، هذه الجماهير تحمل جماعة النواة المسؤولية الكاملة عن التفريط بحقوق المقاومة الوطنية المتمثلة بقائمة الفتح وانصارها والمؤتلفين معها ، كون هذا الفعل والتصرف سيؤدي – تدريجيا - الى انتكاسة الشيعة وربما العودة الى المعادلة الظالمة . 
اللهم اشهد اني بلغت ... اللهم اشهد اني بلغت ... اللهم اشهد اني بلغت .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك