المقالات

اذا رضت عنك امريكا .....يجب ان نراجع نفسك 


السيد محمد الطالقاني
يقول الامام الخميني رضوان الله تعالى علي: )اذا مدحتنا امريكا او رضيت عنا فيجب علينا ان نراجع انفسنا (
فاذا سمعت عن دولة او حزبا او تنظيما تمدحه امريكا او نال الرضا من الاستكبار العالمي ، فيجب ان تعلم ان هناك خللا في فكر هذا التنظيم او هذه الدولة او هذا الحزب او هذا التنظيم .
واليوم والعراق يعيش الصراع السلطوي البعيد عن روح المواطنة والوطنية , فالكل تسعى من اجل حب الدنيا عدى الشرفاء الذين يحاولون ان يمسكوا العصا من الوسط حفاظا على هذا البلد من الضياع .
ان التحركات المشبوهة التي يقوم بها مبعوث الأدارة الأمريكية بريت ماكغورك ومعه السفير الامريكي في العراق ،من خلال اللقاءات العلنية مع بعض الاحزاب والقوى السياسية من اجل تمرير لعبتهم السياسية حيث التهديد المباشر بعصا الارهاب الامريكية الى كل من يخرج عن سيطرة الادارة الامريكية ، ويعمل بشكل مستقل عنها ، ويرفض وجودها ويعتبره احتلال غير مشروع .
ان الامة خرجت الى الشارع رافضة الفساد والمفسدين وهي لحد الان تتحلى بالصبر بعد ان يئست من اشباه الرجال وحلوم ربات الحجال وقد ندمت هذه الامة على معرفة اولئك الفاسدين معرفة جرت ندما واسفا على انتخابهم والسكوت عليهم طوال هذه الفترة .
ايتها الادارة الامريكية الرعناء .... اننا شعب علي والحسين (ع) الشعب الذي ينادي هيهات منا الذلة لن تكسر شوكته امريكا ولا عملائها في الحكومة ,فالشعب الذي طرد بريطانيا وهزمها لقادر اليوم على ان يطرد امريكا وعملائها .
ان جنود المرجعية الدينية بكلمة واحدة من قائدهم السيد السيستاني (حفظه الله) استطاعوا ان يهزموا اكبر قوة وحشية استعمارية في العالم , وهم اليوم رهن الاشارة, فلتتعظ امريكا وعملائها ولتحذر الحليم اذا غضب.
اما ندائنا الى الاحزاب الشيعية التي تتناغم مع الادارة الامريكية... نقول لهم كونوا احرار في دنياكم . وارجعوا إلى أحسابكم إن كنتم شيعة كما تزعمون, ولتكن لكم صرخة بوجه العبودية . فالحرية هي التي تعطي للانسان انسانيته وترفعه الى مستوى الانسان وبدونها فانه دون الحيوانات منزلة. ولاتستطيع امة من الامم او شعب من الشعوب ان ينهض ويتقدم دون ان يتخلص من العبودية.
اما ندائنا الى البرلمان الجديد ....نقول لهم ان الشعب العراقي ليس قاصرا، حتى تفرض عليه الوصاية الأمريكية وكفانا الله شرهم لذا يجب عليكم ان تتكاتفوا من اجل اخراج العراق من الوصاية الامريكية ومن المعيب على حكومة مسلمة ان تسلم ارادتها الى حكومة يهودية , اي بلااء هذا ابتلينا به فنحن الشعب العراقي الذي تنحني له الرقاب في كل انحاء العالم تضعنا حكومتنا في هذا الموقف البائس ولم تفكر يوما من انقاذنا حيث حبهم للعبودية لم يجعل منهم ان يكونوا احرار في دنياهم .
لذا على البرلمان الجديد ان يضع قدمه على اول طريق للحرية والتخلص من العبودية وان لاينشغل بالملذات السلطوية وعندها تبقى القوانين معطلة .
وكلمة اخيرة للجميع .... ان الدماء التي سالت على ارض الرافدين منذ اكثر من اربعون عاما ولحد الان حيث فقدنا خيرة مراجعنا وفقهائنا وشيابنا وكهولنا ونسائنا .. ان هذه الدماء غالية عند ربها وعند اهلها وسيعلم الذين هدروها وتناسوها اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك