المقالات

الرأس فاسد؛ انقذوا الجسد ..!

418 2018-08-30

زيد الحسن
تكتب الاقلام دوماً عن فساد الحكومة والبرلمان وجميع سياسيو العراق ، واصبحنا مضرباً للامثال في كثرة الفساد الذي استشرى في كل زوايا واركان الدولة ، ودائماً كان النيل من تلك الرؤوس الكبيرة التي جائت من خارج البلد شغلنا الشاغل ، ووصفناها بالذئاب الجائعة ، لا نشك ابداً بفسادهم ولا نبرئ ساحاتهم فهم قمة في الفساد ، لهم اجنداتهم واسبابهم ولا امل لنا فيهم أبداً ، فهم الرأس الكبير الذي فسد وتسرطن وعلاجه القطع والكي .
لنا مواسم في العراق ننتظرها بوله وعشق ، يجتمع الجميع على احيائها واللوذ بها من هموم الحياة ، لما لها من قدسية وكرامات ، واهم هذه المناسبات هو ( محرم الطف ) ، محرم الحزن والبكاء على ماحصل فيه من جريمة نكراء بحق الانسانية ، اعطت دروساً بالغة الأثر في نفوس البشرية جمعاء .
يتفرق الناس في احياء تلك المراسم المقدسة كل حسب طريقته ، وبعفوية ومباركة من السماء تذلل كل الصعوبات التي تمنع احياء تلك المراسيم ، تكثر الخطب الدينية والتوعوية والارشادية بهذه المناسبة ، المأذن تكبر وتهلل بأسم ( الله أكبر ) ، قلوب الناس تخشع ويمسها الحزن العميق والغالبية ترتدي السواد ،
من هم الذين يحيون هذه الشعائر المقدسة ؟
هم جسد العراق ، الذي للاسف الشديد اصابته عدوى الفساد ، بل ساعد الرؤوس الكبيرة وسهل لها فسادها وطغيانها ،
الا يمكننا الان الانتباه ؟ واصلاح هذا الجسد ؟
من غير المعقول ان يكون جسد العراق كله قد اصابته العدوى ! هنالك أناس كأنهم الذهب المصفى ، وهم في اكثر المواقع المغرية للفساد ولكن نفوسهم ابية ، قيمهم منعتهم من الانجراف والوقوع بمستنقع المفاسد المهلكة ،
واعدادهم كثيرة جداً ولطالما لمست هذا على ارض الواقع مرات ومرات .
دعوة مفتوحة الان للشد على ايادي هولاء الشرفاء وتكريمهم ومساندتهم والدعاء لهم ، ودعوة لمن سولت له النفس وانجرف مع تيار المفاسد بمراجعة نفسه واعلان التوبة النصوح ، قبل فوات الآوان بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) صدق الله العظيم .
فمتى سنتغير ونحن نشاهد الويلات وغضب الله قد طالنا بسوء افعالنا ، ووصلت انذارات السماء لنا بالزلازل والهزات ، افبعد هذا انذار ؟
اخشى ان لاتقوم لنا قائمة بعد اليوم ان بقينا على عنادنا وغينا ،واخشى ان يحسبنا سيدنا وامامنا ( الحسين عليه السلام ) من المنافقين والعياذ بالله .
نتحدث دائماً عن الفرص وكيف نستغلها ، فرصتنا الان كشعب يخشى الله ان نلتف حول بعضنا البعض ، ونطهر انفسنا من براثن الشيطان ونزوات الحياة ، ونقف بوجه الرؤوس والغيلان الفاسدة ، مستلهمين دروس ثورة ( أبا عبد الله الحسين ) عليه السلام ، واسبابها ، ونعلن للجميع أننا فعلا من محبيه وفعلا نعشقه ونفهم اسباب ثورته ، ولتكن ثورته مناراً لنا نهتدي بها لنبصر نور الحرية ونقطع رأس المفسد ، ونخلع عباءة الذل بمقولة ( هيهات منه الذلة ) . 
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك