المقالات

الرأس فاسد؛ انقذوا الجسد ..!

499 2018-08-30

زيد الحسن
تكتب الاقلام دوماً عن فساد الحكومة والبرلمان وجميع سياسيو العراق ، واصبحنا مضرباً للامثال في كثرة الفساد الذي استشرى في كل زوايا واركان الدولة ، ودائماً كان النيل من تلك الرؤوس الكبيرة التي جائت من خارج البلد شغلنا الشاغل ، ووصفناها بالذئاب الجائعة ، لا نشك ابداً بفسادهم ولا نبرئ ساحاتهم فهم قمة في الفساد ، لهم اجنداتهم واسبابهم ولا امل لنا فيهم أبداً ، فهم الرأس الكبير الذي فسد وتسرطن وعلاجه القطع والكي .
لنا مواسم في العراق ننتظرها بوله وعشق ، يجتمع الجميع على احيائها واللوذ بها من هموم الحياة ، لما لها من قدسية وكرامات ، واهم هذه المناسبات هو ( محرم الطف ) ، محرم الحزن والبكاء على ماحصل فيه من جريمة نكراء بحق الانسانية ، اعطت دروساً بالغة الأثر في نفوس البشرية جمعاء .
يتفرق الناس في احياء تلك المراسم المقدسة كل حسب طريقته ، وبعفوية ومباركة من السماء تذلل كل الصعوبات التي تمنع احياء تلك المراسيم ، تكثر الخطب الدينية والتوعوية والارشادية بهذه المناسبة ، المأذن تكبر وتهلل بأسم ( الله أكبر ) ، قلوب الناس تخشع ويمسها الحزن العميق والغالبية ترتدي السواد ،
من هم الذين يحيون هذه الشعائر المقدسة ؟
هم جسد العراق ، الذي للاسف الشديد اصابته عدوى الفساد ، بل ساعد الرؤوس الكبيرة وسهل لها فسادها وطغيانها ،
الا يمكننا الان الانتباه ؟ واصلاح هذا الجسد ؟
من غير المعقول ان يكون جسد العراق كله قد اصابته العدوى ! هنالك أناس كأنهم الذهب المصفى ، وهم في اكثر المواقع المغرية للفساد ولكن نفوسهم ابية ، قيمهم منعتهم من الانجراف والوقوع بمستنقع المفاسد المهلكة ،
واعدادهم كثيرة جداً ولطالما لمست هذا على ارض الواقع مرات ومرات .
دعوة مفتوحة الان للشد على ايادي هولاء الشرفاء وتكريمهم ومساندتهم والدعاء لهم ، ودعوة لمن سولت له النفس وانجرف مع تيار المفاسد بمراجعة نفسه واعلان التوبة النصوح ، قبل فوات الآوان بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) صدق الله العظيم .
فمتى سنتغير ونحن نشاهد الويلات وغضب الله قد طالنا بسوء افعالنا ، ووصلت انذارات السماء لنا بالزلازل والهزات ، افبعد هذا انذار ؟
اخشى ان لاتقوم لنا قائمة بعد اليوم ان بقينا على عنادنا وغينا ،واخشى ان يحسبنا سيدنا وامامنا ( الحسين عليه السلام ) من المنافقين والعياذ بالله .
نتحدث دائماً عن الفرص وكيف نستغلها ، فرصتنا الان كشعب يخشى الله ان نلتف حول بعضنا البعض ، ونطهر انفسنا من براثن الشيطان ونزوات الحياة ، ونقف بوجه الرؤوس والغيلان الفاسدة ، مستلهمين دروس ثورة ( أبا عبد الله الحسين ) عليه السلام ، واسبابها ، ونعلن للجميع أننا فعلا من محبيه وفعلا نعشقه ونفهم اسباب ثورته ، ولتكن ثورته مناراً لنا نهتدي بها لنبصر نور الحرية ونقطع رأس المفسد ، ونخلع عباءة الذل بمقولة ( هيهات منه الذلة ) . 
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك