المقالات

برلماني يسرق لعبة أبن الشهيد 

766 2018-08-29

زيد الحسن 
من متطلبات بناء حضارة أي بلد ان تكون هناك احصائيات لكل شيء ، ولكل شاردة وواردة ولايهمل جانب مهما كان بسيطا ، حتى تلك الطيور المهاجرة التي تزور البلدان يتم احصائها سنويا ، ناهيك عن القضايا المهمة التي تمس حياة الانسان ، قسم من هذه الاحصائيات يستفاد منه للوقاية من الكوارث التي قد تحصل ، وقتها يكون العلاج والحل جاهز وسريع التنفيذ وفعال .
ربما تملك الحكومة العراقية احصائيات غير دقيقة عن عدد شهداء العراق ، مدونة في سجلات تالفة هنا وهناك ، على رفوف متربة تنتظر دورها في الحرق كما هو المعتاد بعد كل سرقة يقومون بها ، وحتى ان صرح مسؤول في مؤتمر صحفي انه يعلم عدد شهداء العراق ، فلا احد يستطيع الاعتراض ومجادلته لانه لايوجد رقم حقيقي او مقارب للحقيقة بعدد الشهداء .
من هو الشهيد الذي نتحدث عنه ونريد تدوين اسمه في سجل متين ؟ 
ومن هم الذين نريد تدوين اعدادهم ولماذا ؟
حروبنا كثيرة وشهدائنا اكثر ، فواجعناتخلف المئات من الشهداء . الموت اصبح للعراقي عادة وامر وارد ينتظره في أي لحظة ، تفجيرات رعناء حاقدة لاترحم ، نيران صديقة تسخر بنا كل فترة ! .
الشهيد الذي اتحدث عنه ليس محصوراً بحزب او تنظيم ، بل كل من اريقت دمائه على ارض العراق بغض النظر عن انتمائه وطائفته ومن يكون ، اولادهم احياء كما حال ابائهم الشهداء ( ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون ) صدق الله العظيم
هل لدى مؤسسات دولتنا احصائية بعدد اولاد شهداء العراق ؟ 
بالطبع كلا من يهتم بعدك يااااا علي ؟
هولاء الابناء من سمح لكم بالجلوس على الكراسي المزركشة ، وجعلكم تنعمون بفخامة العيش ورغيده ، في اعيادكم تسافرون الى منتجعات اثمانها دماء ابائهم ، والان انكرتم معرفتكم بهم بوقاحة ، ترك لكم الابناء الاعياد كلها وتمسكوا ( بعيد الغدير ) يفرحون به ويتذكرون امامهم علي عليه السلام ،
فقارنوا بينهم وبينكم ايهما اصلح عملا منكم ؟
اليوم جدد اولاد الشهداء بيعتهم ببصمة من دماء ابائهم واعلنوا البراءة منكم بملئ الفاه .
عيدنا اليوم نعلمه ونفهمه ونستشعر قدسيته ، وتجهلونه انتم ولاتعرفوا شيئاً عنه غير اسمه فقط ، وربما تسخرون منا اننا نحيه ونحبه ونعظم شأنه العظيم .
هذا يوم العهد المعهود ويوم أخذ الميثاق الموثوق ،يوم تصدح حناجرنا بحبك يااا علي ونبرئ الى الله من اعدائك ، هذا يوم قبول اعمالنا ويوم رفع شكوانا الى الله سبحانه ، يوم نجعل الله ورسوله ووصيه يأخذون لنا بثأرنا منكم لنسيانكم ايانا .
اطفال الشهداء يستمعون الى الاجداد ببراءة وهم يحكون لهم عن عيد الغدير ، يبتسم الطفل ويقول لا اريد لعبتي التي سرقها مني البرلماني صاحب الفخامة ، سرقها وسر بها وهو الان سعيد ، اوصلهم أبي ورحل غير اسف ، فهو في جنان الخلد مخلد ينتظر لم شملنا ، فيارب اجعله قريب واهلك كل من ظلم شعب العراق وايتام العراق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك