المقالات

رؤيا الفرعون تعاود الظهور ..!

779 2018-08-29

زيد الحسن

تشهد الساحة السياسية صراعات مريرة ومعاهدات كثيرة ، منها مايكتب ويصرح به علناً ومنها مايكون على شكل وعود ومواثيق فيما بينهم ، الفضائيات الان شغلها الشاغل لتكون السباقة في اعلان الكتلة الاكبر التي ستسمي رئيس الوزراء ، والاسماء اللامعة تارة تطفوا على سطح الترشيح وتارة اخرى تستبعد ، وكأننا في لعبة القط والفأر ، والمواطن يترقب ويشاهد فصول مسرحية هزلية من كواليس الوجع والقهر .
التظاهرات مستمرة ولن تتوقف يقودها يأس المواطن وفقدانه الثقة بكل الرموز التي منحت الوعود ولم تفي بشيء .
رئاسة الجمهورية اصدرت مرسوماً جمهوريا يدعوا لانعقاد اولى جلسات البرلمان الجديد !
الجديد بالتسمية فقط فكل الوجوه باقية وعادت الى نفس القبة لكن بأسم حزب اخر او تكتل اخر ، فما هو الجديد برأيكم ياسادة ؟
مرت على العراق ثلاث دورات انتخابية لكل دورة اربع سنوات ( عجاف ) شهدنا فيها (القحط ) بكل شيء ، وبكل جوانب الحياة ، ناهيك عن اشعال الفتن من قبل برلمانيون كبار وتفجيرات قام بها من هم في المراتب العليا في السلطة امثال نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ، أيعقل ان يكون نائب الرئيس ارهابي ويفجر شعبه !
نعم لقد حصل هذا بالفعل والغريب بالامر انه مازال موجود في الساحة السياسية ومؤثرا في بعض القرارات .
رؤيا الشعب لهذه الاربع سنوات القادمة معتمة تماما بل رؤيا سوداء لا امل في انعاشها ، امامكم فرصة وربما هي اخر فرصة ستكون متاحة امامكم ، اثبتوا انكم كفء لتحمل المسؤولية الكبيرة الملقات على عاتقكم ، تخلصوا من اوزار المحاصصة المقيتة ، ابنوا بلدكم ودعكم من الخضوع لاميركا ، فانها عدوة للشعوب وسبب كل فتن وحروب ، ابنوا الانسان اولا واعيدوا له ثقته بكم ، اهتموا بما يخدم مصلحة الوطن والامر بسيط وغير معقد ،
امامكم تجارب بلدان كثيرة مرت بنفس تجربة العراق وربما اسوء بكثير ، لكن ساستها عقدوا العزم باخلاص وانقذوا بلدانهم من بؤرة الدمار ، واصبحت الان دول متقدمة منتجة وغنية رغم افتقارها للموارد الطبيعية ، ورغم عدم امتلاكها للنفط والثروات ، 
لم جعلتم نعمة وجود النفط في العراق نقمة على شعبه ؟
اربع سنوات ليست بالقليلة لو اردتم البناء والاعمار والاصلاح ، ستكفي للنهوض بواقع العراق وانقاذه وشعبه من الهاوية السحيقة ، فنحن نمتلك مالا تملكه الدول العظمى ، وارضنا مقدسة وفيها من( اوتاد الارض ) مايجعلها تزهر وتخضر لو صلح حال حكامها ، اذهبوا لزيارة دبي على اقل تقدير فهم عرب واسألوهم ماهو سر تقدمهم لعلكم تفقهون !
الشارع سيهدأ لانه شارع شعب مثقف واعي حال اعلانكم برنامجكم الحكومي ، وسوف يمنحكم الفرصة لاثبات ان فيكم ( عزيز ) نفس يحب العراق ووطني غيور ،
يد ابناء العراق تنتظر البناء والاعمار تحت راية مسؤول حريص وواعي ونزيه ، والمعبد سيكون برفقتكم ويبارك لكم لو كنتم صادقين ، والسنبل سيخضر ويمتلئ بحب الوطن وستكون رؤيا الفرعون هذه المرة مقاصل تنتظر رقاب سراق العراق ، وللرؤيا نحن منفذون 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك