المقالات

شهيد المحراب..رجل الصعاب


السيد محمد الطالقاني

لعلي ارى من الصعب علي ان اصف شخصية عظيمة كشخصية شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (رض).ولكن وجدت ان له حق علي يوم تعلمت على يديه تفسير القران الكريم في قم المقدسة ان اكتب هذه السطور والله من وراء القصد. 
ان الشهيد الحكيم شخصية في العلم فاق اقرانه , وفي الشجاعة تصدر اخوانه , فهو سليل اسرة ذات جذور تاريخية ودينية وعلمية عُرفت بالمواقف الجهادية والصبر والمصابرة والايثار .
لقد عاش شهيدنا الحكيم رضوان الله تعالى عليه ثلث حياته غريبا عن أهله ووطنه؛ بسبب تضحيته وجهاده وصموده من اجل العقيدة والوطن وتصديه لمواجهة ازلام البعث الكافر الذين تسلطوا على رقاب الامة طوال خمس وثلاثون عاما وهو يحمل اهأت وهموم شعب مظلوم والالام اسرة نحرت على مذبح الحرية اعدمها النظام البعثي كانت تضم خيرة اساتذة وعلماء الحوزة العلمية في النجف الاشرف سالت دمائهم من اجل الوطن والعقيدة وكانت هذه الدماء تمثل بداية نهاية الظلم في العراق..
لقد طلب طاغية العراق صدام المقبور من شهيد المحراب (رض) التوقف عن ممارسة الجهاد والمعارضة لسلطته, لكنه رضوان الله تعالى عليه وقف امام ذلك المتجبر وقفة كوقفة اجداده حيث قال له : الا إن الدعي إبن الدعي قد ركز بين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات منا الذلة.
لقد كانت رؤية شهيد المحراب السياسية في مرحلة المعارضة، او في مرحلة ما بعد زوال نظام المقبور صدام، هي التاكيد على اهمية وجوب مشاركة كل اطياف الشعب العراقي في العملية السياسية وعلى ترسيخ اسس النظام الديمقراطي التعددي الفيدرالي، الضامن لحقوق جميع العراقيين ايا كانت انتماءاتهم وتوجهاتهم والتعايش على اساس المحبة والمودة والاخوة والهم المشترك، بصرف النظر عن عناوين الانتماء السياسي او القومي او المذهبي او الديني او الطائفي.
لقد كان (رض) رمزا للوحدة الوطنية والدينية، وهذه هي صفة القائد، وهذا هو الإرث الذي حمله لكي يدافع عن أبناء شعبه، و قد قدر له أن يرى النصر بعينيه، وان يتذوق ثمرة الجهد والجهاد الذي بذله ويختم حياته بالشهادة في صحن جده امير المؤمنين (ع).
انها مسيرة رجل شجاع امتدت لاكثر من اربعين عاماً من النضال ضد الانظمة الدكتاتورية الظالمة التي فرضت سيطرتها على العراق.
واليوم يخرج علينا معتوه من اشباه الرجال يتهجم على شهيد المحراب وهو لايعلم ان الله جعل عقوبة الغيبة والبهتان اشد من الزنا , فكيف اذا كانت الغيبة لعالم من علماء الدين ونائب من نواب صاحب العصر والزمان (ع) , والادهى من ذلك انها غيبة وبهتان على رجل ميت .
اعلم ايها التافه ان للحكيم رجالا اذا صالوا زلزلوا الارض تحت اقدامكم ,واننا لولا الالتزام الشرعي لكان الرد غير هذا .
عهدا لك منا ياابا صادق ايها الاب الحنون والقائد الشجاع اننا سنمضي قدما على الخط الذي رسمته لنا بدمك الطاهر وسيعلم الذين حاربوك أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك