المقالات

الإعلام بين خندق التسيس .وركاكة الطارئين


باتَ من المستطاع القول ، إن بوصلةِ المنظومةَ الإعلاميةَ، تتجهُ يوماً بعد أخرَ نحو أنفاقٍ مظلمةٍ، عكسَ مامؤملٍ من الإعلام أن يمثلُ الواجهةِ المشرقة للحقيقةِ والحضارية للبلدِ،نظراَ لجملةِ معوقات.

يقفُ بطليعةِ تِلكمُ الإرهاصات ، التسيسِ المقيت لوسائلِ الإعلامِ، والذي القى بأضلتهِ على مهنيتها وجعلها حِكراً للتوجهاتِ الحزبيةِ والفئويةِ ،تارةٍ يدخل بموجب الإحتمار ذات التوجهُ الحزبي على منغصاتهم دائرة العصمةِ، وأخرى يُكَممُ الافواهَ ويُكسرُ القلمَ من أن يوجهُ إنتقادهِ، مما يجردُ الإعلام من أشرفِ عواملَ المهنية.

لعلَ إختزال مخاطبةِ الإعلام العربي لنفسهِ من حيث اللغةِ عموماً، جعلتهُ يفتقدُ حلقةٍ مهمةٍ من سلسلةِ الذيوع والإنتشار، وإمكانيةِ محاكاةِ الإعلام الأجنبي ، فلم يستطيعُ الإعلام العربي والمحلي، من الوصول الى العالم الواسعِ إطلاقاً ،بمثلِ ما نحجَ الإعلام الغربي من الوصول الينا سريعاً ، لأنه خاطبنا بلغتلنا، وأنتشر كإنتشارِ النارَ في الهشيم، ليخفقُ الإعلام من فرصةَ تسويقِ الإنجازات، وبيانِ مؤامراتِ الثالوث المشؤم وتعري العملاء على أقلِ تقديرٍ متاح.

أن تترامى الموؤسسةِ الإعلاميةِ بالعناوين الإعلاميةِ، على مختلفِ الإتجاهاتِ ، المرئيةِ والمسموعةِ أمراً مفرحٍ ، يساعدُ على تدعيمِ الواقعُ الثقافي، لما يشكلُ الإعلامِ ،رديفاً للمنظومةِ الأدبية، من حيث كونهِ يعتمدُ على إتقان اللغة والمفردةَ بشكلٍ عام، لكن لايمكنُ أن يكون الإتساعِ بدائرة الإعلام إتساعٍ عشوائي، كما عليهِ الحالِ آنياً، حيثُ إن جملةٍ من الطارئينَ على الإعلام ، إنحدرو بهِ في غياهبِ أفاقٍ بسيطةٍ، من خلال الركاكةِ بالفردة وتغيبٍ شبهِ تام للمفردة الفصيحةِ الأصيلةِ التي لاتتعارض مع إيصال المفهومِ والمراد الى عوامِ الناس.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك