المقالات

الربيع العربي فرحة بيد أحمق .....

744 2018-08-25

زيد الحسن

لأكثر من خمسة عقود بل تأريخ الحكام العرب جميعاً والرؤساء والملوك العرب انفسهم في سدة الحكم ، يتوارثونه أباً عن جد رغم سماعنا بأنتخابات تجريها الدول نتائجها مضمونة لصالح الرئيس ، حتى اصبح كرسي الرئاسة وأن كان جمهوري الصفة مملوكا لعوائل الرئيس واحفادة الى أبد الابدين .
أتت اميركا بخارطة الربيع العربي لتغير هذا النهج وكان السم في عسلها واضح للبيان ، دمرت وفجرت وخربت ونهبت بأسم المحرر المنقذ ، لم تترك مفصل من مفاصل البلاد لم تجعله ككومة قش محترقة ، داعمة تهديمها العسكري بهدم اشد فتكاً وايلاما واكثر ضراوة بتسيس الجبناء لزرع الفتن ، دربت القتلة للتصفية الجسدية لكل العقول والخبرات الوطنية المخلصة ، ادخلت البلد تحت رحمة الصناديق المانحة ، كرست جل شيطنتها لجعل الناس تدور حول نفسها دوران الرحى ، بمختصر القول سحقت كل شيء بأسم الديمقراطية المزعومة .
غفلنا عن المكسب الكبير الذي حصلنا عليه والذي كان يشبه الحلم الغير قابل للتصديق وهو الخلاص من جبروت الطاغية ونظامة المجرم ، ولم نستثمر هذا الفوز الكبير والسبب والخلل فينا نحن فلم نكن نعي ماقد يحصل بعد هذا وللاسف وقعنا تحت انياب الذئاب التي ادعت الوطنية ، وبدل ان يعمر الاوغاد بلدانهم وينهضوا بشعبهم نهضة تتناسب مع ماحصلنا عليه من حرية كاملة مطلقة باعوا ضمائرهم لكل طامع طرق ابوابهم ،
وتشرذمت رجالات السياسة الوطنين الاسم العملاء في تصرفاتهم واصبحوا عملاء بمرتبة الشرف ، واما الشعب المسكين بقي لجراحاتة يلعق ويئن تحت مطرقة الخوف من المجهول ومن عودة المأساة الكبيرة التي حصلت من فتن طائفية وقومية اخرى قد تعود ،
وعاد الظلم هذه المرة يرتدي رداء الديمقراطية مصحوباً بعسكرة الشعب وجعله مليشيات وفرق يخشى احدهما الاخر .
هنا بدأ الناس بمراجعة ماحصل وبرز السؤال الاهم لم لم نستفد من الربيع العربي ؟ هذا الكابوس المرعب الذي خيم على رؤوسنا نحن العراقيين لاكثر من اربعة عقود كنا نعيش الظلم والسلطان الجائر !
او ليس علينا اغتنام هذه الفرصة الذهبية ونبني بسرعة البرق كل مادمر ونلم شتاتنا ؟ أم ان الحياة الدنيا اغرتنا ونسينا انفسنا وكل من نال منصب او جاه فرح بما نال ؟
هل اعادة هيكلة بناء الدولة صعب الى هذه الدرجة بحيث امضينا خمسة عشر سنة ندور في فلك الفشل ومن مأزق الى أخر وللجيوب البنكية لساستنا نكد ونتعب ونتحمل الموت والدمار وتضخمت اموالها تضخم السرطان بسرعتة .
ان مايملكة بعض من تسلموا السلطة في العراق وحده قادر على اعادة العراق الى وضعه الطبيعي بل حتى يفيض .
الان ليس علينا سوى ان نقول لم خان العراق ارحل ، ارحل من حيث اتيت نحن نريد بناء العراق مستذكرين ظلم الطغاة لنفرح بالخلاص منهم ومنكم ونثبت لانفسنا اننا نستحق العيش الكريم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك