المقالات

حابلها مشلول ... ونابلها اعمى ...

596 2018-08-23

زيد الحسن 

كل الرسالات السماوية حين نزولها ابتدأت في وضع اول لبنة في مسيرتها أسمها ( القضاء العادل ) حتى لايسير الناس في تخبط وتضيع الحقوق ، وكل الرسل والانبياء اولى وصاياهم ( القضاء والحكم العادل ) ، والله في محكم كتابه العزيز يقول ؛ بسم الله الرحمن الرحيم ( ۞ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا ) صدق الله العظيم (58) سورة النساء ، والمراقب للشارع العراقي يعرف تمام المعرفة ان القضاء في العراق مسيس ومرتشي ، فلا حق ينتزع من ظالم ويرد الى مظلوم ، والقانون يطبق على الفقير اذا تجاوز اشارة المرور او نسي حزام الامان ،
ضاع القضاء وضاع معه الشعور بالامان والاطمئنان بان حقوقنا مصانة ،،،
كل البلدان التي اضاعت القضاء اصبحت ركاماً من داخلها وخارجها هذا مايقوله التأريخ ، وليس ببعيد علينا خمسة وثلاثون عاماً من عمر العراق كان القاضي والجلاد هو الحاكم الجائر نفسه ، لكن المحزن اننا بعد ان عانينا الويلات على يد هولاء القضاة الذين يأتمرون بامر الزعيم الاوحد قائد الضرورة ، برز لنا اةألف زعيم اوحد وألف قائد ضرورة !!!
واصبح القضاء لعبة بايدي هؤلاء المتنفذين في احزابهم ،
البلد يسير الى الهاوية السحيقة ، وكل الحلول ترقيعية أن لم نصلح القضاء اولاً ، ونحاسب كل من افسد وعاث فساداً حساباً عسيراً ، الاحصائيات تشير ان العراق يتصدر الدول وفي المراتب الاولى من حيث الفساد في قضائها ، ترى الا ينتبه ولاة الأمر في بلدنا ؟
الاسف كل الاسف أن منظومة القضاء وهي بوابة الحضارة احرقها الاوغاد باطماعهم حتى بات العراق خجلاً من نفسه على ما آلت اليه الامور ،
السجون العراقية تغص بعتاة المجرمين من الدواعش الملوثة اياديهم بدماء الابرياء يسرحون ويمرحون وكأنهم يسكنون الفنادق ذات الخمسة نجوم ، ويوفر لهم سبل العيش الرغيد كأنهم مواطنين من الدرجة الاولى ،، والمضحك المبكي أن حكومتنا بعد كل نكبة كبيرة تنزل بنا يخرجون في مؤتمر صحفي يعلنوا اعدام ست او سبع مجرمين ويعتبرون ان الامر قد انتهى وتم اخذ الحق !
الشارع لن يثق بقاضي ابدا بل ان معظم التظاهرات كانت طليعة مطالبها اصلاح القضاء ، الظلم بلغ منتهاه والاحكام جائرة كافرة قاسية بحق الفقراء فقط ، أصحوا ايها الساسة أنتبهوا فأن الحساب سيكون عسيراً ماعاد في الصبر من متسع ، اصلحوا شأنكم انكم مسؤولون جعلتمونا نبكي الطغاة ونرثيهم وهذه فاجعة الفواجع ترحمنا عليهم لان قلوب العراقيين طيبة ومسامحة ، العراقي يسامح لكنه لاينسى ،
قضاتنا المبجلون لم يسبقكم سابق في فسادكم وفي بيع ذممكم ، ضعوا نصب اعينكم ان التاريخ بصير ويدون كل شاردة وواردة ولسوف يلعنكم لعنة ترافق ذراريكم الى يوم الدين ، ارحموا العراق وارحموا انفسكم ولاتكونو العوبة بيد هذا وذاك وضعو اسم العراق نصب اعينكم العمياء علها تبصر النور ، 
لقد اضعتم الامر علينا واشتبهت الرؤيا ، من الحابل ومن النابل ؟ القضاء بيد الساسة ام الساسة بيد القضاء ؟ ام ان الأثنان رجس من عمل الشيطان علينا رجمه ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك