المقالات

أوربا.. غياب الموقف وضبابيته


قاسم السلمان

لم تغب العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب، عن واجهة الأحداث البارزة على مستوى السياسة العالمية، فما بين مد وجزر وتباين بالموقف الاوربي، أضحى المراهق السياسي ترامب الذي دأب على التلويح بتشديد العقوبات على أيران، قاب قوسين أو أدنى من التفريط بحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية من الاوربين.

يعتقد ترامب أنه اللاعب الوحيد على الساحة السياسية العالمية؛ وجميع الأشياء تدار من خلال تصرفاته الصبيانية المدعومة من قبل حكومة نتياهو.

على الخط الآخر او الجبهة المقابلة، اعلنت الصين وروسيا وبعض الدول من ذوات الأقتصاد القوي، موقفها علنا بعدم الأمتثال للقرار الأمريكي؛ واضعة في حساباتها مصالح شعوبها قبل أي مصلحة أخرى .

اما اوربا وشركاتها العاملة في قطاع الطاقة الأيرانية، أنسحبت بين ليلة وضحاها؛ بناءا على القرار الأمريكي بعودة العقوبات على ايران، تاركة توازن المواقف السياسية بين أمريكا وأيران بيد حكوماتها، خصوصا أن بعض هذه الشركات ترتبط بمصالح خاصة من الولايات المتحدة .

لقد أحرجت تلك الشركات حكوماتها مابين التزامها ببنود الأتفاق النووي مع أيران، أو الأنصياع التام لقرار ترامب، حكومات أوربا تعلم علم اليقين ان ترامب مهووس ومتهور؛ وتحاول أن تبين له ذلك من خلال بعض التصريحات "الخجولة " بالمضي قدما في أنجاح الأتفاق النووي المبرم مع أيران من جهة، والمسايره مع ضغوطات الشركات الكبرى من جهة أخرى.

لقد عاد "الأتحاد الأوربي " قبل يومين بالتصدي من جديد لقرار ترامب، بتجديد العقوبات على أيران عبر طرق عديدة، منها تفعيل قانون جديد يسمى (( قانون التعطيل )) والذي يرمي الى حماية الشركات الأوربية، من الآثار الثانوية للعقوبات الأمريكية على أستثماراتها في أيران .

وكان القانون الأوربي المذكور قد أقر عام ١٩٩٦ للألتفاف على العقوبات الأمريكية على كوبا، لكنه لم يستخدم من قبل؛ صرحت مسؤولة السياسة الخارجية في الأتحاد الأوربي فيديريكا مو غيريني في تموز الماضي، بأيجاد آليات تكفل تواصل التعاون مع أيران، من خلال العلاقات التجارية والأقتصادية والمالية، ومجالات الأستثمار والنقل، والسماح لطهران بتصدير الغاز والبترول .

لكن هل سيسمح ترامب بذلك ؟ قطعا سيحاول حفظ ماء وجهه أمام حلفائه الذين يكنون العداء لأيران، "كاسرائيل والسعودية" من جهةٍ، وعدم الدخول في حرب ضريبية مع حلفائه الغربيين من جهة أخرى .

مابين تلك المواقف يبقى اللاعب الرئيسي في هذه الفوضى هو اللاعب الأيراني، وليس كما يتوهم البعض أن اللاعب هو ترامب .

حقيقة أن المواقف يشوبها الغموض والضبابية؛ ولم تفرز المرحله الحالية قرارات صلبة وواضحة من جانب الأتحاد الأوربي؛ بما فيها قانون التعطيل المزمع تنفيذه.

نعتقد أن عقوبات ترامب، ستبقى أحادية؛ ولن يستطيع حصول أجماع دولي عليها؛ وستكون عقوباتها حبرا على ورق، سيتعافى أقتصاد أيران بمجرد تفعيل قانون التعطيل الأوربي .

ما بين ضبابية الموقف الأوربي وصلابة الموقف الأيراني وأدارته ألناجحة على مدى ٤٠ عاما، أعتقد ستفرز المرحلة القادمة، معطيات جديدة قد تغير ملامح القرار الأمريكي، أو أي قرارات قادمة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
Montdhr
2018-09-20
سلمت اناملك والمقال رائع جدا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.54
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك