المقالات

دائرة الشك سهم في قلب المواطن 

1126 2018-08-21

زيد الحسن
نتاج العملية السياسية خلال عقد ونصف يصنف ( بالفاشل ) بكل المعايير 
فشل تام في حفظ الامن وارواح المواطنين ،فشل ذريع بالخدمات والمقومات الانسانية التي تدخل في صلب الحياة اليومية للمواطن ، حتى اصبحت حقوقه احلام من ضرب خيال ! انتكاسة وخيبة كبيرة في تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع الدول ، لا الجوار ولا غيرها وكاننا نعيش في مجرة اخرى ضحك على الذقون في تشريع القوانين والدستور....صرختان للمرجعية اسهمتا في غرس السهم الى الوتين الاولى حين قالت ( بح صوتنا ) فلقد كانت هذه العبارة واضحة وضوح الشمس ان العملية السياسية هدامة وغير ذات نفع او بالاحرى تحتاج الى البديل ،تلتها الصرخة الثانية 
بمقولة ( المجرب لايجرب ) هنا صفق المواطن براحتيه ان الجميع تحت طائلة الشبهات ، الشك بالمستقبل معتم الى ابعد حد ،فمن ذا الذي سيأخذ بيد العراق نحو الاستقرار والامان ومن سيعيد للمواطن ثقته بالعملية السياسية برمتها ؟وقد اصبح الشك بوطنيتهم يميل كل الميل للحقيقة ! فلم نلمس لهم حس وطني ولم نرى لهم كف حانية ،،، الارادات الخارجية لها كبير الاثر على ولادة الحكومة القادمة سواء شئنا أم ابينا ،وللاسف هذه الارادات منقسمة ببحرين ،،وقد يرى البعض انهم ( ملح اجاج )و( وعذب فرات ) فـ اي كفة هي الملح ؟ومن هي العذب ؟كل مجموعة من الاحزاب تقول انها تتبع العذب والطرف الاخر هو الملح فبربكم اين سيذهب المواطن ؟ان قلنا ان الشعب منقسم فما هو الحل ؟وان قلنا ان الساسة منقسمون فان الحل سهل وبسيط ،،،،،،
من غير المعقول ان نغير الشعب ، او نجعله فرقة واحدة ،لقد عاش العراق طويلا بل حتى اطول من ادراك السياسين انفسهم عاش طوائف وعرقيات مختلفة ، ومتحابين الى ابعد الحدود ،،، ...
نعود ادراجنا الى الحل البسيط والسهل وهو نفي كل سياسي طائفي فاشل مهما كانت تبعيته ومهما كان موقعه والالتزام بمبدأ المجرب لايجرب ،،
وتطبيقها على الجميع نعم على الجميع فهم سيذهبون ، والعراق باقِ الى يوم يبعثون ، الان على ذاك الرجل الذي سيتصدى لموقع المسؤلية ان يكون ( ذو بأس شديد )
وليقول كلمته ( العراق اولا ) ،،
ومصلحة العراق اولا وليضرب بيد من حديد كل افاق مارق ، ضربا حقيقيا نلمسه على الواقع ، وليس تصريحات جوفاء اعلامية ، وليس استعراضا للعضلات على قنوات فضائية مأجورة ،
شبعنا حد التخمة من الوعود ،صدعت لنا الرؤوس ! الفساد المستشري في ذمم المسؤلين لن تحجب عنه الشمس ، ستطاله يد الحق ولو بعد حين ، من ذا الذي سينزع سهم الشك القاتل المغروس في قلوبنا ؟ ويعلن انه ابن العراق الاشم ؟ من الذي سينزل السكينة على ارواح بذلت ، ودماء سفكت من اجل العراق ؟
لست في حلم ، والعراق سيعيش باذن الله ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.44
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك