المقالات

مخاض عسير لولادة الكتلة الأكبر ...

497 2018-08-19

علي القرأني 
مولود طال إنتظاره والأنظار تصبوا إليه والدعوات من كل الأطراف ، بأن لايكون مشوها وذات خلق قويم ،وجوارح سليمة ، يكون بسببها سويا 
هذا هو حالنا _نحن العراقيين_ في إيام الترقب والإحتمالات والضنون ، وصولا إلى مرحلة اليقين يشابه إلى حد ما حال أبوين صبرا سنين للظفر بوليد لهما ، يكون عونا لهما في حال كبرهما ،وشيخوختهما بعد فترات طويلة ومراجعات ، وووو الى حين الولادة .

وهنا تبرز تساؤلات عديدة ، كان أحدها من ذا الذي سيضطلع بمهمة تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر؟ القادرة على تذليل الصعاب ،والخروج بالعراق إلى بر الامان ، والتي يجب ان يكون بناءها على التوافق أو الأغلبية ،لا المحاصصة الحزبية الطائفية المقيتة . ومن سيقف ذلك الموقف ؟وينبري لخدمة أبناء جلدته ووطنه ويحرص من وراء ذلك كله بالحفاظ على وحدة وسيادة تراب بلده .

قوائم شتى وتحت مسميات كثيرة ،وسياسات لا حصر لها، تحاول جاهدة من خلال نقاشات وحوارت
يجريها رؤساءها لتشكيل الكتلة الكبيرة ،وفي كل ساعة نسمع من هذا وذاك بأنهم قد حصلو على عدد يؤهلهم للإعلان عن كتلتهم المزعومة ولانعلم الصادق منهم إلى ساعة كتابة هذه السطور، فأطراف من الفتح والقانون وعدد من المنسحبين من النصر والكتل الكردية يحاولون الإعلان عنها ،وكذلك الحال مع الحكمة وسائرون ،وبعضا من المنشقين من باقي الكتل ولكن لم نرى الكفة مع من ستميل .

يرافق ذلك كله خطوات جادة ، لتقريب وجهات النظر بين رؤساء وزعماء الكتل الشيعية ،كي لايذهب المنصب الرفيع _رئاسة الوزراء _ إلى اياد وشخصيات لم يكن همها نفع العراق ، وخدمة أبناءه بل ليكون تابعا وذليلا ! لهذه الدولة أو تلك وخصوصا من يصطف ويقف بجانب الولايات المتحدة الأمريكية ، ولكي لاتكون هنالك كتل سياسية لها القدرة على تحريك الشارع في موقع المعارضة السياسية ،وحينها لانجني شيئا سوى الخسران .

بعد ذلك كله نرجوا من سياسينا ،ان يكون جل همهم الحفاظ على الهوية الإسلامية لهذا البلد وعدم التفريط به وجره للويلات والسياسات الخاطئة، من جديد والرجوع به إلى مربعه الأول
فلقد سئمنا وحارت بنا السبل ،وذقنا الأمرين في تلك السنين العجاف المرة العقيمة 
دعواتنا وأمانينا، وقلوبنا للخروج من هذا المأزق الكبير ،والتوصل إلى نتيجة تخدم الجميع ولاتفرط بالآخرين والحيلولة دون إقصاء اي طرف من الاطراف العراقية بجميع كتلها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك