المقالات

الشبابُ فاعيلةٍ أساسيةَ. لبناءِ المجتمعات والنهوض التنمويِ


اضحى مبدأ الإهتمام بشريحة الشباب من الضروريات التنموية الملحة، إتساقاً مع الإلحاح الشديد لهم ،في إمكانية الإرتقاء الإجتماعي والتنموي المناط بفاعلية هممهم،وقد لاتكون مهمة إستقطابهم بالأمر الهين إطلاقاً بل يحتاج من ذوي المسوؤليات على إختلافها الى جملةٍ من أمور، يقف بمقدمتها نكران الذات لمن يروم النهضة بالشباب الى درجات التكامل البنوي بمختلف إتجاهات البناء.

بحيث يجلد المتبني عن ذاته ولاينظر في تقويم الشباب ورشدهم الى زويا الأفق الضيق ،كالإنتماء المذهبي او الغرقي او الحزبي، لأن في ذلك عدم للمصلحة العامة ووئدٍ لمشروع التأسيس، مع ضرورة رفدهم بالفكر الجديد لا أن يكون البناء على الركام الثقافي المتوارث، لأن البناء وفق الثقافات وشرائع الموتى ،سيجعلنا نعيد إنتاج ماهو قائم وسيأخذ بيدنا الى تدعيم بنية التخلف ،لأننا نكون بذلك بررنا ثقافة قائمة منيت جيلاً بعد إخر بالفشل الذريع،ولازلنا بحاجة الى دعم المواهب التي تطفو على الساحات الإبداعية بمختلف المجالات هنا وهناك بين الفينة والأخرى.

يتطلب ذلك عمليات تنقيب واسعة من خلال البحث والتقصي،سيما وإن العالم اصبح كالقرية الصغيرة ممكن بكبسة زر التعرف على المواهب،وضرورة تفعيل القبول بالجامعات والمعاهد مبني على أساس الرغبة والاهلية ،وهذا مالانجده معمول به آنيياً، ولابأس بإبتعاث الشباب الى بلدان العالم المتطور على أن يكُ الإبتعاث في مأمنٍ على حفاظ الهوية الوطنية والدينية والاخلاقية ذات التجذر الاجتماعي الراقي لتبؤنا الاجتماعي،سيما وإن الجيلِ الجديدِ للشّباب عموماً في المُجتمعات العربية وغير العربيةَ له ميزات مشتركة وسماتٌ يتميّز بها، وابرزها التَطلّع دائماً نحو التجدد و المُخاطرة والشّجاعة، والتمتع بروح التحدّي. والهمه العالية على تعبأة الجماهير.

آخذين بالنظر التباين النسبي لمتطلّبات الشّبابِ واهدافهم، فهي تتفاوت بالنسبةَ للشّباب من مجتمعٍ لآخر، ومن بيئة لأخرى، لكنَّ النتجية المتوخاة بنهاية المطاف لتنمية وإنماءٍ مجتمعيّ حقيقيّ وفّعال، يأطر بروح الاعتدال والوسطية، وعدم التّعصب والتطرّف في القضايا المُختلفة ،التي يواجهها المُجتمع. إنماء قيم المنافسة الفعّالة والإيجابية، والحدّ من الاعتماد والاتّكال على الظروف، والخروج من طائل أعتادت عليه الامة العربية منذ القدم.

وهو التبجيل واتساعِ دائرةَ القداسة للشخوص ،والتباكي على الإطلالِ،وإعتبارنا تأريهنا تأريخ ملائكي رغم ماتطفو جل أحداثه على بحيرات الدم، والطامة وغل العرب بأطهرِ دم جرى بالعروق . دمِ ذرية النبيِ الاكرم صلى الله عليه والهِ وسلم، وقتئذ تكون الامة فاعلة بتنظيمِ أمورها لاكما هو المعتاد ،حيث تتركٌ للظروف تنظيم أمورها....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك