المقالات

تراجيديا النخب المثقفة العراقية..!

347 2018-08-14

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

كل شيء هنا مرتبك، لا نعرف رأسنا من أرجلنا..لا نعرف أين نقف، لا نعرف حدود المكان، ولا مدى الزمان، نهرول من الصباح الى المساء، ثم نكتشف أننا كنا أما نهرول الى الخلف، أو كنا نهرول في نفس النقطة لا نبرحها، وكأن لا حدود بين الماضي والحاضر..

  التذمر والشكوك، التساؤل والغضب، الحيرة والإنكسار هي عناصر التفكير بالدولة، تمارس هذا التفكير على حد سواء، نخبة الأحزاب السياسية، والنخب المثقفة، والجماهير والحكام..

النخبة السياسية ومنذ وقت طويل؛ واضحة وضوح الشمس في سياستها، فهي لا تمثل إلا نفسها على الأعم الأغلب، كما أنها تفتعل الأزمات بخبرة ومهارة، ونكتشف أنها لا ترى ما نراه، ولا تحس بما نحسه، ولا تفهم ما نفهمه، وأنها لا تريد رأياً آخر بأي حال من الأحوال،إنها بالحقيقة لا تسمع إلا صوتها، أما أصواتنا فقد  جعلتها تتردد في سوق الصفافير!..!

حاولنا كثيرا أن نخدع أنفسنا أو نطمئنها، بأننا لابد أن نتواصل مع نخبنا السياسية، وأوكلنا هذه المهمة لنخبنا المثقفة، لكن أكتشفنا لاحقا أن نخبنا المثقفة، منفصلة عنا تماما، وأنها هي الأخرى ليست في واردنا، بل بوارد همومها الذاتية، وتفسيراتها الموبوءة للحرية، على أنها ليست أكثر من قنينة خمر!

النخبة المثقفة حديثها ذو شجون، فقد أخذت وقتاً طويلاً، لتدرك ضيق النخبة السياسية بالرأي الآخر، ولم تدرك إلا مؤخرا، وبعد فوات الأوان ،أو بعد أن وقع الفأس في الرأس، أن النخبة السياسية تريد النخبة المثقفة أتباعاً، ومطبلين ومزمرين للفشل والفساد، فقبل من قبل من المثقفين، وسكت من سكت منهم، أما الرافضين فهم قلة بلا صوت، لأن مفتاح الحنفية بيد النخب السياسية!

الحقيقة بلا مكياج، هي أن النخبة المثقفة تعيش حالة غريبة من الوهم، وتلك خطيئتها التي لا تغتفر أبدا، فهي لم ترتبط بالشعب، للدرجة التي تؤهلها لتحمل تبعات قيادته نحو أهدافها، كما أنها لا تعرف ما يكفي، عن حقيقة التكوين الفكري، والأحوال الاجتماعية للشعب، الذي تتخيل أنها تقوده!

تكمن  مأساة النخبة المثقفة في العراق، في أنها تلعب دور النخبة والجماهير معا!

المثقف يتحدث مع زميله المثقف؛ يجلسان على تخت واحد أو قبالة بعض، ويلعبان لعبة النخبة والجماهير، يتبادلان المواقع، في نقاشهما الطويل المزدحم بالمصطلحات، التي بعضها لا ينطبق على ما يريدان قوله..! ويهاجمان الدولة واللصوص وأقطاب الفساد، ويرددان الشائعات ثم ينصرفان، معتقدين أنهما قاما بعمل ثوري لا مثيل له، في حين أنهما مارسا ثرثرة فارغة ليس إلا!

كلام قبل السلام: معظم أمم الأرض تخطط لمستقبلها، إلا مستقبلنا فإنه يبدو لغزا..

سلام....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطنة
2018-08-14
مؤلمة هي الحروف التي دونت
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك