المقالات

تراجيديا النخب المثقفة العراقية..!

429 2018-08-14

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

كل شيء هنا مرتبك، لا نعرف رأسنا من أرجلنا..لا نعرف أين نقف، لا نعرف حدود المكان، ولا مدى الزمان، نهرول من الصباح الى المساء، ثم نكتشف أننا كنا أما نهرول الى الخلف، أو كنا نهرول في نفس النقطة لا نبرحها، وكأن لا حدود بين الماضي والحاضر..

  التذمر والشكوك، التساؤل والغضب، الحيرة والإنكسار هي عناصر التفكير بالدولة، تمارس هذا التفكير على حد سواء، نخبة الأحزاب السياسية، والنخب المثقفة، والجماهير والحكام..

النخبة السياسية ومنذ وقت طويل؛ واضحة وضوح الشمس في سياستها، فهي لا تمثل إلا نفسها على الأعم الأغلب، كما أنها تفتعل الأزمات بخبرة ومهارة، ونكتشف أنها لا ترى ما نراه، ولا تحس بما نحسه، ولا تفهم ما نفهمه، وأنها لا تريد رأياً آخر بأي حال من الأحوال،إنها بالحقيقة لا تسمع إلا صوتها، أما أصواتنا فقد  جعلتها تتردد في سوق الصفافير!..!

حاولنا كثيرا أن نخدع أنفسنا أو نطمئنها، بأننا لابد أن نتواصل مع نخبنا السياسية، وأوكلنا هذه المهمة لنخبنا المثقفة، لكن أكتشفنا لاحقا أن نخبنا المثقفة، منفصلة عنا تماما، وأنها هي الأخرى ليست في واردنا، بل بوارد همومها الذاتية، وتفسيراتها الموبوءة للحرية، على أنها ليست أكثر من قنينة خمر!

النخبة المثقفة حديثها ذو شجون، فقد أخذت وقتاً طويلاً، لتدرك ضيق النخبة السياسية بالرأي الآخر، ولم تدرك إلا مؤخرا، وبعد فوات الأوان ،أو بعد أن وقع الفأس في الرأس، أن النخبة السياسية تريد النخبة المثقفة أتباعاً، ومطبلين ومزمرين للفشل والفساد، فقبل من قبل من المثقفين، وسكت من سكت منهم، أما الرافضين فهم قلة بلا صوت، لأن مفتاح الحنفية بيد النخب السياسية!

الحقيقة بلا مكياج، هي أن النخبة المثقفة تعيش حالة غريبة من الوهم، وتلك خطيئتها التي لا تغتفر أبدا، فهي لم ترتبط بالشعب، للدرجة التي تؤهلها لتحمل تبعات قيادته نحو أهدافها، كما أنها لا تعرف ما يكفي، عن حقيقة التكوين الفكري، والأحوال الاجتماعية للشعب، الذي تتخيل أنها تقوده!

تكمن  مأساة النخبة المثقفة في العراق، في أنها تلعب دور النخبة والجماهير معا!

المثقف يتحدث مع زميله المثقف؛ يجلسان على تخت واحد أو قبالة بعض، ويلعبان لعبة النخبة والجماهير، يتبادلان المواقع، في نقاشهما الطويل المزدحم بالمصطلحات، التي بعضها لا ينطبق على ما يريدان قوله..! ويهاجمان الدولة واللصوص وأقطاب الفساد، ويرددان الشائعات ثم ينصرفان، معتقدين أنهما قاما بعمل ثوري لا مثيل له، في حين أنهما مارسا ثرثرة فارغة ليس إلا!

كلام قبل السلام: معظم أمم الأرض تخطط لمستقبلها، إلا مستقبلنا فإنه يبدو لغزا..

سلام....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطنة
2018-08-14
مؤلمة هي الحروف التي دونت
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك