المقالات

الأسطورة بين الدين والسياسة


جاسم الصافي

يعتبر البعض أن الأسطورة نظرية ثورية لتثوير الشعوب وسواء أن كانت الأسطورة حقيقة انزاحت الى الخيال أو خيال نزل الى الواقع، فهو محاكاة هدفها تجيش التخيل الاجتماعي من اجل زج الناس

في حلقة الاعتراض الثوري والتمرد على المصير، وهذا التحول في الأسطورية يحتاج الى عامل مهم هو الإقناع، ولكون الدين منظومة مخيالية تستوعب تشابك الغرائبيات من جانب ولان عالمها يعيش في فضاء الذهن أو الروح من جانب اخر لذا فهو الوحيد القادر على أعطاء الأسطورة دلالة واقعية مهم حملت في طياتها من خرافات، فمعانيها تذوب في ذهنية الفرد مادام الإقناع ألتديني مشاعة في المجتمع، ولا يترك فرصه أمام العقل للبحث والتنقيب أو حتى التشكيك الذي هو أساس الفكر، بينما نجد هذا الأمر لا ينطبق على المواقف السياسة لخصوصيته الواقعية، التي تبتعد عن النص الأسطوري المطالب بالإثبات  في كل حين والملاحق بالتفسيرية لكل قول، ألا إذا تلبس بمشروعية دينية وقتها سيكون خطاب السياسة خطابا مقدس توجب طاعته، كما حصل مع بعض من علماء المذاهب الإسلامية في زمن الخلافة الأموية والعباسية، حيث استخدام الدين  كأداة لتبرير السلطة وخلع المشروعية عليها بل وصل الأمر الى تاليه الحاكم لأنه ظل الله على الأرض أو لأنه مالكها , وكما نعلم جميعا أن ظلامية الجهل تدجن الأسطورة وتحجرها في معبد الخرافة ويمتد بخورها الى استغلاق الأذهان على النص ألنقلي والتكراري، وبالتالي يكون هذا المتخيل قابل للتجيش والتعبئة والاستفادة منه في رفد السياسة بالمشروعية، والتي تحميها عواطف التقليد الأعمى، كما حدث بعد التغير في ظهرت المليشيات تحت يافطة الدين والإسلام الصحيح،الذي استقوى به أصحاب السياسة لا علماء الدين وأصبح أداة للعولمة السياسية !! ..

   نعم العولمة، فالصراعات التي تحدث اليوم هي مشروع لولادة أهم أسطورة، أنها مذهبية الحداثة والعلمنة في مقابل الدين الذي غمس بالجهل والتحجر العقلي حتى قزم الى حد أن يكون بأيدي الجهلة والمرتزقة، وها هي السياسة اليوم تصبح الناطق الرسمي باسم الدين، أو أن الدين يفتي بمزاجية السياسة لتصبح اكبر ملحمة لعولمة الدين بعد أن اسقط في شرك الشك لنصوصه، وتصنيمه في أسطورة أبتداعيه من خلال عقدة التأويل المضاد لطبيعة النص الديني، والتي تمزج الأسطورة في قراءات تفسيرية عديدة لإنتاج الدلالة المتناقضة التي تخدم السياسة حين تجد نفسها مطالبة بتبرير تحركاها، وقتها تظهر المواقف المقنعة بالتأويل .

 وما يحصل هذه الأيام من انتهاج الدين لأخلاقية السياسة أو تمسكن السياسة بالدين، هو في النهاية جرم في حق الإسلام الذي يحاولون تحويله الى دين كنائسي من عصر القروسطية .

Alsafe_71@yahoo.com

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك