المقالات

كيف تفهمون اللعب مع الكبار ؟ ! 


السيد محمد الطالقاني

في تصريح لمستشار رئيس الوزراء على الانتقادات التي وجهت لهم حول قبولهم العقوبات الامريكية ضد ايران , وصف المتحدث ان اللعب التوازن في العلاقات الخارجية مع اللاعبين الكبار في المنطقة، هو مايضمن المصالح العليا للبلد والشعب"، مبينا ان "أي انحراف في بوصلة هذة العلاقات سيكون كارثياً على الأرض والاقتصاد والأمن والمجتمع،
الذي يستمع لهذا التصريح يتصور اننا ولله الحمد نعيش في توازن في علاقاتنا الخارجية والعراق يعيش بافضل حالا بفضل تلك التوازنات والدليل على هذه التوازنات ان السعودية ارسلت الاف الارهابيين الى العراق وقاموا بقتل الملايين من ابناء شعبنا بينما الارهابين يعيشون في سجون يتنعمون فيها بالحرية المطلقة وينتظرون فرصة الرجوع الى بلدهم مكرمين وقد تستقبلهم بلادهم بالورود .
والاردن الذي يمتص خيرات نفطنا يعيش فيه اشباه الرجال من لقطاء النظام المقبور بما فيهم عائلة المجرم صدام و كلهم اياديهم ملطخة بدماء الشعب العراقي ورواتبهم تحول كاملة الى البنوك الاردنية هكذا هو التوازن في العلاقات الخارجية مع اللاعبين الكبار في المنطقة .
وتركيا التي تاوي الارهاب وتنظيماته وبشكل علني اقتض التوازن في العلاقات الخارجية مع اللاعبين الكبار في المنطقة ان نقوي الاقتصاد التركي ونفتح ابواب التجارة التركية على مصراعيها كرامة لهم لقطع المياه عن شعبنا .
وامريكا الدولة التي رعت الارهاب واعلنت صراحة على لسان مسؤوليها بان داعش هم صنيعتهم في المنطقة اقتضى التوازن في العلاقات الخارجية مع اللاعبين الكبار في المنطقة ان نغض النظر عنها وهي تقتل حشدنا الشعبي بالطائرات بحجة الخطا الغير متعمد , وان تنقل رؤوس الارهاب بواسطة الطائرات معززين مكرمين وامام انظار الجميع .
اما قنصلياتها وسفارتها في العراق فتضم اكثر عدد من الارهابيين الذين يحملون صفة الدبلوماسية او المستشاريين العسكرين .
واخيرا اقتضى التوازن في العلاقات الخارجية مع اللاعبين الكبار في المنطقة ان تقاطع حكومتنا ايران اقتصاديا لانها ساعدت العراق في حربه ضد الارهاب ومنعت الدواعش من الوصول الى بغداد وقد قدمت خيرة قادتها في سبيل تحرير العراق ووقفت مع العملية السياسية في العراق بشكل ايجابي .
ثم الاعجب من ذلك قول المتحدث ان ،عدم الألتزام بالقانون الامريكي حول فرض العقوبات يولد ارتفاع معدل الفقر والبطالة ووقف الخدمات وانهيار العملة العراقية، كحال العملة الايرانية والتركية.
الله اكبر ...العراق الان متنعم بالخيرات وشعبه يعيش في افضل حاله ولايوجد شيء اسمه الفقر والخدمات كثيرة والفساد شيء غريب في العراق .
اذن لماذا كل هذه المسيرات التي تخرج يوميا والمرجعية الدينية انفجرت مرارتها واعلنت باستمرار المسيرات الاحتجاجية حتى تحقيق الخدمات ؟
اهكذا هو التوازن في العلاقات الخارجية مع اللاعبين الكبار في المنطقة؟
او انه امر لم نفهمه نحن لانه صادر من شخص عصمه الله من الزلل؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك