المقالات

دول الجوار  ليست ذئباً ....

706 2018-08-08

زيد الحسن

من المؤكد ان المعاهدات أو الصفقات الدولية التي تبرمها الدول مع جيرانها ، تدرس دراسة مستفيضة ،

وتناقشها لجان عالية المستوى من الدراية ، ومن ذوات الاختصاص ، ومن المؤكد ايضاً أنهم يرفعون سقف مطالبهم قبل التوقيع على الاتفاقيات ، لحين الوصول الى مبتغاهم،

ويحسب حساب نفع البلد قبل حساب منفعة الطرف الاخر،

الا يفترض بنا ان نستفيد من دول الجوار لعراقنا؟

وخصوصا ان تضاريس العراق تحيط به دول جوار ذوات سيادة مطلقة ، وامكانيات كبيرة ، وبلدان عامرة غير مدمرة

بل بلدان فاقت في تطورها بعض دول اوربا،

فما بال حكومتنا تعزف عن ابرام صفقات ومعاهدات بناءة تنفع الشعب؟

وكل ما ابرمته يصب في مصلحة جيراننا فقط، دون نفع لنا،،بل كل ما اتفقت عليه يعود علينا بالويل والثبور!

والمثير للجدل ان كل الصفقات التي وقعتها حكومتنا سلبية المنفعة ، بل جينة سرطانية زرعوها في جسد العراق للاسف!

حتى اصبح امرهم يدعوا للشك انهم يتعمدون ان يجعلوا العراق ضعيفا خاويا ،

وربما سينعتهم التاريخ ويصفهم بالرجعية،وبصراحة ان اكثر ما يرعبني هو الاتفاقية الامنية مع المحتل الامريكي ، التي مازلنا نجهل خلف كواليسها ماقد تم وابرم !لربما تم البيع لكامل العراق بحجة الحماية والامان!

لايخفى على احد الموقف الامريكي من داعش ، وكيف هي سمحت له العبث بارض العراق، بل حتى انها دعمت داعش ماديا وعسكريا،فهل بعد هكذا اتفاقية مخزية تضاف الى ماعقد من صفقات؟

بين الفينة والاخرى نسمع ان المسؤل الفلاني قد ابرم اتفاقية مع هذا البلد اوذاك!لكننا لم نرى على ارض الواقع اي تغيير او تحسن يناله العراق، او شعبه!

ترى متى نشعر بالفخر بساستنا؟ متى نلمس الحس الوطني بافعالهم؟ هل نحتاج الى عقد ونصف اخر؟!  وصبر على رجالات لا يستطيعوا عقد ربطات اعناقهم بصورة صحيحة؟

من المستحيل ان يكون العراق الكبير خالي من قادة محنكين افذاذ،لهم باع كبير في سبل خدمة الوطن على اكمل وجه!

سينبري للساحة هولاء القادة قريبا ويزيحوا عن عاتق العراق ما اثقلته السياسة الرعناء،وهذا وعد من السماء لان العراق بلد المقدسات،

افتحوا ضمائركم ايها السادة قبل فتح بصائركم ،ولا تطبقو علينا قصة الاغنام التي عاشت عمرها تخاف الذئب ، ونهايتها اكلها راعيها ،فنحن لسنا اغناماً يا رعاة العراق ،،،

ودول الجوار ليست ذئباً....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك