المقالات

أيها المجانين إيران ليست كاليمن !

428 2018-08-08

أثير الشرع

تمر علينا هذه الأيام الذكرى الثلاثين، لإنتهاء حرب الخليج الأولى، " حرب الثمانِ سنوات" التي حصدت ملايين الأرواح؛ وأفسدت العقل والبدن؛ في هذه الحرب زرع الطاغية صدام، روح الفتنة والتفرقة بعناية، وغرسها بطريقة لا يمكن محو آثارها بسهولة؛ وجعل المواطن العراقي والعربي، ينتقل من مرحلة الإيمان بالفكر الإسلامي الصحيح، إلى الفكر المنحرف الذي يدعو إلى القتل والتخريب والضغينة.

بعد فشل حرب الثمانِ سنوات، قرر الأمريكان الإشراف المباشر على إضعاف نظام الحكم في إيران والعراق والمنطقة، وما حدث عام 2003 ليس تحريراً؛ بل بداية لعهد جديد ستعيشه المنطقة، بعد إكمال تنفيذ السيناريو المرسوم الذي شارف على الإنتهاء.

كانت الكويت: الفخ الذي أسقط صدام، ومن جاء بعده لا يمكن أن ننعتهم جميعاً بالعمالة والتخاذل؛ وعلينا التفسير والتفكير بمنطقية، ونفتش عن سبب مقتل الشهيد السيد محمد باقر الحكيم؟ في نفس عام 2003 كذاك مقتل الشهيد عزّ الدين سليم، والقائمة تحوي بعض الرموز، ممن كانت لديهم إستراتيجية بناء العراق الجديد، بعد إنتهاء مرحلة الحروب والأزمات.

يبدو أن الأمر يتجه لمزيد من التصعيد، في منطقة الشرق الأوسط الغني بالبترول؛ لكن الأمر لا يتعدى الحرب الباردة وحرب الوكالات لإستعراض القوة خلال هذه الفترة، بعد ذلك إتخاذ قرار قيام الحرب من عدمها، والمتضرر سيكون المواطن العربي المسكين، وبعض المرتزقة الممسوخة عقولهم.

عام 1980 وبإيعاز أمريكي، بدأت حرب الخليج الأولى بين العراق وإيران، حيث نكث الرئيس العراقي صدام حسين الإتفاقية الموقعة مع إيران عام 1975 في الجزائر؛ وكانت الغاية من الحرب، التي إستمرت ثمانِ سنوات إضعاف إيران وتدميرها إقتصادياً وعسكرياً، بعد نجاح الثورة الإسلامية بقيادة الإمام الراحل الموسوي الخميني، وإسقاط نظام الشاه محمد رضا بهلوي الموالي للغرب، عمل الغرب على إستبدال السيناريو المعد، عبر تجييش "المنظمات الإرهابية" لتفعيل العداء، وإضعاف القوة الشيعية وتدميرها من الداخل، لكن الأمر وكما يبدو لن يحدث؛ بسبب تنامي القوى الشيعية في المنطقة، وتصديها للجيوش الإرهابية التي جندها الغرب.

تضمنت أتفاقية الجزائر في 6 آذار 1975 السيطرة على الحدود، والحد من تسلل المخربين، وكانت هذه الإتفاقية بإشراف الرئيس الجزائري آنذاك " بو مدين"، حيث ألغى صدام حسين بنود هذه الإتفاقية بعد إنقلابه الأبيض على سلفه أحمد حسن البكر، وإعلانه الحرب مع إيران بإيعاز غربي، وتم تمويل الحرب من أموال دول الخليج، التي مازالت بعضها تسعى لإسقاط الثورة الإسلامية دون جدوى.

أن محاولات أمريكا بتشكيل تحالف عربي- إسلامي لمواجهة إيران عسكرياً بالتأكيد ستبوء بالفشل؛ وأن تجربة الحرب في اليمن شاهد حي على فشل ما يسمى "التحالف العربي" لإستهداف من يقف ضد أفكار أعداء العروبة والإسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك