المقالات

أربع سنوات عجاف جديدة !

383 2018-08-07

أثير الشرع

مع إنتهاء عمليات العد والفرز اليدوي الجزئي، وردتنا أسئلة كثيرة عبر شبكات التواصل الإجتماعي ووسائل الإتصال الأخرى المتوفرة، ببركة الحكومات المتعاقبة التي يسرت دخول هذه الوسائل؛ وأخرجت روح الأمل لدى المواطن العراقي ليحل محلها اليأس والحرمان، هذه الأسئلة تستفسر عن الحكومة المقبلة، وهل ستكون كسابقاتها أم ستختلف؟ جوابنا ستجدونه في مقالنا هذا ومن الله الحفظ والتوفيق.

يقول إمامنا وأميرنا علي بن أبي طالب (ع): "لا تطلب الخير من بطونٍ جاعت ثم شبعت؛ لأن الشح فيها باقٍ، بل أطلب الخير من بطونٍ شبعت ثم جاعت؛ لأن الخير فيها باقٍ".

"عذراً" فالبداية توحي ربما إلى التعميم، لكننا لا نقصده، بل الهدف هو: من لم يتحمل المسؤولية، وملأ جيوبه وخزائنه من العائدات المالية للبترول وغيره، بدلاً من تنفيذ مشاريع خدمية تخفف عن كاهل المواطن، بعد سنوات عجاف مليئة بالحروب وأبسط حقوق الإنسان، حصدت النفس، الجسد، المال، والإنتماء.

مع بدأ عمليات العد والفرز اليدوي الجزئي، لاحت في الأفق بوادر تغيير نتائج الإنتخابات، التي لم تخلوا من عمليات التزوير، حيث تسربت معلومات من كركوك، بأن نتائج العد والفرز اليدوي قد لا تتطابق مع العدّ الإلكتروني، و ربما سيتمخض عن النتائج الأخيرة تغييراً بالنتائج، ويكتنف الغموض العملية الإنتخابية برمتها؛ وما يدور خلف الأبواب المغلقة من حوارات، حول تشكيل الحكومة التي يجب أن تتألف من وجوه تتمتع بالخبرة والنزاهة، حيث لا يمكن الوصول إلى نتيجة ما لم تتوضح النوايا الحقيقية لآلية إختيار الحكومة ومن سيرأسها.

المحاصصة كانت السبب الرئيس لفشل جميع الحكومات المتعاقبة بعد عام 2003؛ ومن تربع على كرسي الحكم، كانت غايته الرئيسية المنفعة الشخصية، وكسب عمولات مادية تودع في البنوك العالمية، لتعويض الأموال المنقولة وغير المنقولة التي صادرها المقبور صدام؛ عندما كان هؤلاء السادة معارضين، لنظام الديكتاتور صدام.

الولوج في عالم السياسة، ليس سهلاً كما يعتقد البعض؛ فالسياسة عِلمٌ يُدرّسْ والعلم : هو مجموعة من المبادئ والأسس التي تعنى بجانب من جوانب الحياة، أما السياسة وبكل إختصار تعني : "تدبير شؤون الدولة" حسب المفهوم اللاتيني، كما تعرف السياسة بالمفهوم العام بأنها: العلاقة بين الحاكم والمحكوم، وكل ما يتعلق بإدارة الدولة وشؤونها، بصورة عامة السياسة تعتبر السلطة الأكبر في المجتمعات، ويُعرْف ديفيد إيستون السياسة بأنها : "دراسة عملية التوزيع السلطوي للقيم المختلفة من أجل المجتمع".

"أخيراً نوجه رسالة للمتصدين، كفاكم تغنمون؛ فالشعب ليس عدوكم، وإعلموا أنكم من تحكمون، لستم معارضة بل حكام، إفهموها !"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك