المقالات

رسالة .."تأخرت كثيراً يا سيادة الرئيس" !

250 2018-07-30

أثير الشرع

الفرصة تَمر مرْ السَحاب، فإنتهزوا فُرص الخَير. الإمام علي بن أبي طالب "ع"
قد يأخذنا هذا المثل إلى موقفين، كان من الممكن إستثمارها من قبلكم يا سيادة رئيس الوزراء، ونعتقد راحت عليكم ! فبعد تسنمكم منصبكم العتيد، وبدأ صفحة تحرير المناطق المحتلة من داعش الإرهابي، كنتم يا سيادة الرئيس تتمتعون بشعبية واسعة من طيف واسع؛ كذلك حصلتم على فرصة تأييد من المرجعية العليا، وأصبح "ظهركم قوي" ! وكان من الممكن أن تستثمرون القوات المسلحة التي أمست طوع أمركم، بإحلال السِلم المجتمعي، والأمان الذي غادر؛ وكان الرقم السري لإعادته بعهدتكم !

عذراً يا جناب الرئيس، فمستشاريكم أوصلوكم إلى المجهول؛ وفقدتم العصا السحرية التي كانت بمتناول أيديكم؛ والأكثر من ذلك، بعض أصدقائكم أصبحوا منافسين وغرماء لكم، ولاذوا وتلذذوا بما غنموه من حكومتكم الكريمة، التي لم تبخس للفاشلين حقهم !

أيها الرئيس : كل وزرائكم كانوا أصنام؛ وملاكاتهم تحكمت بالأخضر واليابس، وكان بإمكانكم إنزال الجيش إلى الشارع، ومحاربة الفاسدين، لكنكم كنتم أول المستسلمين؛ وأول المتآمرين على الشعب، من حيث تعلمون أو لا تعلمون، وأول الذين خشوا كلام الشركاء السياسيين، ولم تخشى الله والشعب؛ المحاصصة المقيتة كانت صوب أعينكم، ولم تحرك معاناة الشعب ضمائركم، واليوم وبعد التظاهرات المُطالبة بالحقوق تحاولون ذر الرماد في العيون، وإرضاء بعض الحُلفاء لتشكيل "الكتلة الأكبر " التي سيكون على عاتقها تشكيل الحكومة المنتظرة.

هنا إنتهت الرسالة الموجهة لكم يا سيادة الرئيس، وسنتكلم بشفافية عن الأزمات التي أتعبت وأهلكت الدولة، ومن المسبب والسبب..؟

لا يختلف إثنان، بأن المحاصصة كانت السبب الرئيسي لفشل جميع الحكومات المتعاقبة بعد عام 2003 ؛ ومن تربع على كرسي الحكم، كانت غايته الرئيسية المنفعة الشخصية، وكسب عمولات مادية تودع في البنوك العالمية، وتوديع الحرمان وتعويض الأموال المنقولة وغير المنقولة التي صادرها المقبور صدام؛ عندما كان هؤلاء السادة معارضين، ويا ريت وبشجاعتهم كمعارضة يعودون إلى المُعارَضة؛ للحفاظ على ما تبقى من ماء وجوههم، قبل أن يأتي المحذور ويلتحقون بالمقبور! فرسالة المرجعية الرشيدة الأخيرة كانت الأشد والأعنف؛ ونحن فهمناها جيداً، ولا يهمنا من فهمها على هواه، فكل إنسان يرى الدنيا بعينيه، لا بعين غيره.

الحديث أصبح "طك بطك" ! والبساط بدأ يُسحب من تحت أقدامكم يا من ملأتم جيوبكم وتغافلتم الشعب، وللحديث ختام وختامنا هو : من سيكون لديه الشجاعة ليعلن عدم مشاركته في الحكومة، ويكون معارضة برلمانية قوية، تدافع عن الشعب وحقوقه، لكننا نخشى ولادة جيل جديد من "بطون جاعت ثم شبعت" !

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك