المقالات

أنصفوا عوائلهم..


 

رُسُل السَراي

قال تعالى في كتابه الكريم : ( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)؛ أن جملة "الحشد الشعبي" بمجرد سماعها تدل على رمز البطولة والفداء والتضحية، فهؤلاء الجنود قدموا أنفسهم لخدمة الوطن، ولتلبية نداء الشرف الذي تقدمت به المرجعية الدينية.

حماية الشعب والأرض والعِرض، كان الدافع الرئيسي لآلاف العراقيين ومن مختلف الفئات العمرية لتلبية نداء فتوى الجهاد الكفائي الذي أطلقته المرجعية الرشيدة.

تلبية فتوى المرجعية من قبل الشيوخ والشباب، ومن هم بمقتبل أعمارهم، تاركين الأهل والأولاد والأموال في سبيل الحفاظ على هيبة الدولة والأعراض، كان بمثابة الصدمة التي قصمت ظهر العدو؛ فمن بطولات أحد أبطال الحشد الشعبي: أحد الأشخاص كان يتحدث عن جاره، من شهداء الحشد، سمعته يقول : " كانت ليلة الأمس حزينة جدا؛ حيث جاء الخبر لجاري أبا فاطمة، بأن فلذة كبده "عمار" أستشهد في منطقة الخالدية، وهو أحد جنود الحشد الشعبي، ترك كل مُتع الحياة، ليتوجه الى ساحات القتال، ليواجه أعداء الأنسانية (الدواعش وأعوانهم)؛ الشهيد عمار وهو في عنفوان شبابه، ذي السابعة والعشرون ربيعاً، متزوج ولديه طفلة صغيرة أسمها "فاطمة".

لم ينام الحي ليلة إستشهاد عمار، حزناً عليه ، فكان الشهيد ووالده لطفاء ومحبين للناس، مما جعل الناس، ترتبط بهم وتشاركهم الحُزن.

بعد أن قدم عمار نفسه، فداءاً للوطن، هل سيكون هناك أهتمام ورعاية لعائلته من الدولة، يتناسب مع حجم التضحية؟ فالكثير من عوائل الشهداء، تعاني من صعوبات كبيرة جداً، وأغلبية عوائل الشهداء كان مصدر قوتهم "الشهيد" ولتلبية أمور حياتهم، وبعد أستشهاد أي من رجال الحشد أو القوى الأمنية، تبدأ معاناة عائلته؛ نتيجة الخلل الإداري الحكومي، فماذا عساها تفعل عوائل الشهداء لتوفير إحتياجاتها.

محن كثيرة وكبيرة تحيط بعوائل الشهداء، نتيجة الفراغ التشريعي والضعف الحكومي، فهناك الكثير ممن يسيء لعوائل الشهداء، حتى في بعض وسائل الأعلام، والكثير منهم يعانون من ظروف قاسية بعد أستشهاد معيلهم، لذا يقع على عاتق الدولة، مسؤولية توفير الحماية الإجتماعية لهم وتوفير إحتياجاتهم ، وتمكينهم مادياً ومعنوياً، لأجل أستمرار سير عجلة حياتهم، وتوفير التعليم لأبنائهم، وتوزيع قطع الأراضي عليهم.
وكل ذلك لا يمكن تسميته فضلاً؛ بل تلبية لأبسط حقوق الشهداء الذين إرتقت أرواحهم، للدفاع عن الوطن والمواطن؛ فالشهيد: هو رمز الإيثار، فكيف لنا أن نبخس حقوق عائلته، فأيام الدنيا كلها تنادي بأسماء الشهداء، وتلهج بذكر وصاياهم، فأنا لنا أن لا نصغي لها.
لا تبكه؛ فاليوم بدأ حياته، أن الشهيد يعيش يوم مماته.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.12
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك