المقالات

بؤرة صراع القرن الحادي والعشرين

363 2018-07-25

مهند ال كزار

كثير ما كانت محاولات الوحدة هي الغالبة في المنطقة, والتي كانت هي عمود الدعوات السياسية في تاريخ الانظمة القائمة في الشرق الاوسط, منذ بدايات القرن الثامن الميلادي, فقد تميزت جغرافية هذه المنطقة بتنوعها الديني والطائفي, والذي جعل منها منطقة تنوع تم أستغلالة سياسياً لتدخل في فوضى الدماء والطائفية .

بعد سقوط نظام الشاه في أيران, أنقلبت كل المعادلات السياسية, بتغطية دينية,وقسمت المنطقة الى معسكرين, الاول سني وهابي بقيادة المملكة العربية السعودية, والثاني شيعي بقيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية, لتكون شعوب الدول العربية هي المتهم الاول بأي حراك على أرض الواقع, ووقود المواجهة تحت حكم الانظمة السياسية العربية, التي ينفصل بعضها عن التاريخ والبعض الاخر تائه في دوامة الماضي.

المواجهات التي تخاض في المنطقة هي بأسم الاختلافات العقائدية والمذهبية, وهي مواجهة مشتعلة اليوم وغير قابلة للانطفاء في الزمن القريب, لان أي تحرك يقوم بة الشيعة في بلدانهم العربية سواء في اليمن او السعودية اوالبحرين اوالكويت اولبنان اوالعراق, يعتبر خروجاً على مايعرف بالشرعية التي هي غير شرعية في أصلها وتكوينها, وكل هذا نابع من التشوهات التي يعاني منها النسيج الوطني في أنظمة دول المنطقة .

الحرب التي تقودها كل من السعودية وحلفائها ضد الحوثيين في اليمن تحت مايسمى بـ"عاصفة الحزم", ماهي الا بداية للحرب المذهبية العلنية التي كانت تدار من خلف الستار في السابق, ضد الشيعة في جميع الدول العربية, نتيجة الحقد الدفين الذي يتحكم بعقول المسيطرين في المنطقة العربية, الصراعات التي تهز المنطقة اليوم ليست بين الديمقراطية والدكتاتورية كما يظن البعض؟

الديمقراطية تعني حكم الشعب بنفسة ولصالحة, في حين أن الديمقراطية المعمول بها في أغلب دول المنطقة أختزلت اليوم بفكرة العدد والاقلية, لان العقول التقليدية التي تحكم العرب لا تعمل ولا تصلح للعمل بأبجديات النظام الديمقراطي, الذي يفترض أن يمثل مصالح الشعوب وحقوقهم المشروعة .

هذا يعني أن الصراعات القائمة هي صراعات عرقية وطائفية بحته, هدفها تقويض الشعور الاصلاحي المتنامي في المنطقة من أجل الحفاظ على الاوضاع القائمة, تحت أنظار ومتابعة الولايات المتحدة الاميركية التي هدفها ابقاء هذه الدول مصدرة للمواد الاولية فقط, ومتناحرة دينياً, من أجل الحفاظ على مصالحها أولاً وأمن ووحدة أسرائيل ثانياً .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك